شكر وتقدير

يطيب لنا أن نوجه الشكر لشركائنا على دعمهم السخي لبرنامج I Core

I Core برنامج يُنفَّذ على المدى الطويل لتطوير التكنولوجيا المستخدمة في العمل الشرطي الدولي. والاستثمارات الكبرى الجارية في هذا المجال ضرورية لتمكين الشرطة في العالم من الوصول إلى أفضل البيانات الجنائية الممكنة – السرعة، والذكاء، والحضور في كل مكان – وسد الثغرات الأمنية على الصعيد العالمي.

ونجاح البرنامج يتوقف على الدعم المالي المقدم من شركائنا. ويطيب لنا الإعراب عن تقديرنا للمساهمة التالية التي ستقرّبنا من تحقيق مهمتنا المتمثلة في جعل العالم مكانا أكثر أمانا.

ألمانيا

نعرب عن امتناننا للمكتب الاتحادي للشرطة الجنائية الألمانية ووزارة الداخلية الألمانية بصفتهما الشريكين المؤسِّسين لبرنامج I-Core على مساهمتهما المالية البالغة 5 ملايين يورو والمقدمة على مدى ثلاث سنوات.

وقد تولى الدكتور غونتر كرينغز، وزير الدولة للشؤون البرلمانية لدى الوزير الاتحادي للداخلية، والسيد مايكل كريتشمر، نائب رئيس المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية الألمانية، تقديم هذه الهبة رسميا للأمين العام للإنتربول يورغن شتوك في اجتماع عُقد في برلين في 1 تموز/يوليو 2020.

الأمين العام للإنتربول يورغن شتوك ونائب رئيس المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية الألمانية مايكل كريتشمر ووزير الدولة للشؤون البرلمانية غونتر كرينغز خلال مراسم توقيع الاتفاق في برلين.
الأمين العام للإنتربول يورغن شتوك ونائب رئيس المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية الألمانية مايكل كريتشمر ووزير الدولة للشؤون البرلمانية غونتر كرينغز خلال مراسم توقيع الاتفاق في برلين.
’’يتعين علينا مكافحة جرائم القرن الحادي والعشرين بأدوات من القرن الحادي والعشرين. وهذا هو سبب مساهمة الحكومة الاتحادية بمبلغ 5 ملايين يورو لدعم برنامج التحديث الذي ينفذه الإنتربول‘‘. الأستاذ الدكتور غونتر كرينغز, وزير الدولة للشؤون البرلمانية لدى الوزير الاتحادي للداخلية والإعمار والمجتمعات (ألمانيا)