العضوية في الإنتربول

لمحة عامة عن العضوية في الإنتربول منذ تأسيس المنظمة

اللجنة الدولية للشرطة الجنائية

سلفت اللجنة الدولية للشرطة الجنائية منظمة الإنتربول، وقد أُنشئت في المؤتمر الدولي الثاني للشرطة الجنائية، الذي عُقد في فيينا في عام 1923.

أما البلدان التي شاركت في المؤتمر عام 1923، فهي: النمسا، تشيكوسلوفاكيا، الدانمرك، مصر، فرنسا، فيوم، ألمانيا، اليونان، هنغاريا، إيطاليا، اليابان، لاتفيا، هولندا، بولندا، رومانيا، السويد، سويسرا، تركيا، الولايات المتحدة الأمريكية، يوغوسلافيا.

لم تكن هذه الدول جميعها بلداناً أعضاء رسمياً، فالعضوية في اللجنة الدولية للشرطة الجنائية كانت آنذاك على أساس الأفراد المنتَخَبين (أي عموماً رؤساء الشرطة) لا على أساس البلدان.

المنظمة الدولية للشرطة الجنائية

على الرغم من أن المنظمة تُعرف عامة باسم الإنتربول، إلا أن اسمنا الرسمي هو المنظمة الدولية للشرطة الجنائية - الإنتربول. وقد أُنشئت منظمتنا إثر اعتماد قانوننا الأساسي في 13 حزيران/يونيو 1956 في الدورة الـ 25 للجمعية العامة المنعقدة في فيينا.

الأعضاء المؤسسون:

الأرجنتين، أستراليا، النمسا، بلجيكا، البرازيل، ميانمار، كمبوديا، كندا، سيلان، شيلي، كولومبيا، كوستاريكا، كوبا، الدانمرك، الجمهورية الدومينيكية، مصر، آيرلندا، فنلندا، فرنسا، جمهورية ألمانيا الاتحادية، اليونان، غواتيمالا، الهند، إندونيسيا، إيران، إسرائيل، إيطاليا، اليابان، الأردن، لبنان ليبيريا، ليبيا، لكسمبرغ، المكسيك، موناكو، هولندا، جزر الأنتيل الهولندية، نيوزيلندا، النرويج، باكستان، الفلبين، البرتغال، سارلاند، المملكة العربية السعودية، إسبانيا، السودان، سورينام، السويد، سويسرا، سوريا، تايلند، تركيا، المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وآيرلندا الشمالية، الولايات المتحدة الأمريكية، أوروغواي، فنزويلا، يوغوسلافيا.

معايير الانضمام

تبيّن المادة 4 من القانون الأساسي للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) معايير الانضمام إلى المنظمة والآلية المتبعة ليصير البلد عضواً فيها. وفي عام 2017، اعتمدت الجمعية العامة القرار GA-2017-86-RES-01 الذي فسّر المادة 4 وأوضح تفاصيل آلية الانضمام إلى المنظمة ومعاييره.

زيادة عدد الأعضاء

ازداد عدد الأعضاء في منظمتنا على مر السنين، ويرجع ذلك جزئياً إلى انضمام دول سيادية حديثة النشأة إلى المنظمة، لا سيما بعد موجة إنهاء الاستعمار في النصف الثاني من القرن العشرين ونهاية الحرب الباردة.

وبحلول عام 1967، بلغ عدد الأعضاء في منظمتنا المئة، وقد ارتفع هذا الرقم إلى 150 بلداً عضواً بحلول عام 1989، ليصل في عام 2018 إلى 194 بلداً عضواً.