مشروع ستاديا

إنشاء مركز للتميز في المسائل الأمنية في الأحداث الدولية الكبرى.

تطرح الأحداث الرياضية الدولية الكبرى كالألعاب الأولمبية وبطولات كأس العالم لكرة القدم العديد من التحديات الشرطية والأمنية على البلدان المضيفة.

وتجري الأحداث الرياضية الكبرى في مواقع واسعة ومعقدة ومتفرقة، وتجتذب مروحة من الأنشطة الإجرامية، بدءاً بالاضطرابات والعنف وصولاً إلى الهجمات السيبرية وحتى الإرهاب.

وتواجه البلدان المضيفة والجهات المنظمة للأحداث تحدياً يتمثل في تنظيم يجري بدون عراقيل ويتكلل بالنجاح، مع الحفاظ في الوقت نفسه على أمن وسلامة المشاركين والمشاهدين.

الطريق إلى 2022

يرمي مشروع ستاديا إلى إنشاء مركز للتميز يساعد بلداننا الأعضاء على التخطيط للاستعدادات الأمنية والشرطية وتنفيذها في الأحداث الدولية الكبرى.

وضع الإنتربول مشروع ستاديا عام 2012 بتمويل من قطر، وهو مشروع يمتد على عشر سنوات من شأنه أن يسهم في الترتيبات الأمنية والشرطية لكأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر، مخلفاً وراءه إرثاً دائماً تنهل منه أجهزة إنفاذ القانون حول العالم.

ويتمتع الإنتربول، بفضل شبكتنا العالمية من الخبراء، بموقع مثالي ليكون محوراً مركزياً للبحوث والتصميم والتخطيط والتنسيق والتدريب بما يساعد على مواجهة هذا التحدي، وذلك ضمن بنية تضمن أعلى المعايير والجودة الرفيعة.

ومن خلال جمع الممارسات الجيدة والنجاحات والدروس المستقاة من البلدان الأعضاء التي استضافت بنجاح أحداثاً دولية كبرى، يستطيع مشروع ستاديا أن يساعد الجهات المضيفة على تعزيز استعداداتها الخاصة مستفيدة من آخر ما وصلت إليه المعارف والخبرات.

/

الأنشطة