الجمعية العامة

يجتمع أعضاؤنا سنوياً في الجمعية العامة للتصويت على الأنشطة والتوجهات.

تُعد الجمعية العامة أعلى الهيئات الإدارية في الإنتربول وهي تضم الممثلين عن كل بلد من بلداننا الأعضاء. تجتمع الجمعية العامة مرة في السنة وتمتد كل دورة على أربعة أيام.

يجوز لكل بلد أن يكون ممثَلاً بمندوب واحد أو أكثر، ويكون هؤلاء عادة رؤساء شرطة أو مسؤولين وزاريين رفيعي المستوى.

تحرص الجمعية العامة على توافق أنشطة الإنتربول مع احتياجات البلدان الأعضاء لدينا، وتحقق غايتها هذه عبر تحديد المبادئ والتدابير التي ينبغي على المنظمة اعتمادها تحقيقاً لأهدافها، وعبر استعراض برنامج الأنشطة والسياسات المالية للسنة المقبلة والموافقة عليها.

بالإضافة إلى ما تقدم، تنتخب الجمعية العامة أعضاء اللجنة التنفيذية، وهي الهيئة الإدارية التي تقدّم الإرشادات والتوجيهات في الفترة التي تفصل بين دورتين للجمعية العامة.

وتبحث الجمعية العامة سنوياً في أبرز اتجاهات الجريمة أيضاً وفي التهديدات الأمنية التي يواجهها العالم.

INTERPOL's Supreme Governing Body - General Assembly

صوت واحد لكل بلد

تتخذ الجمعية العامة مقرراتها في شكل قرارات، ولكل بلد ممثَّل فيها صوت واحد. أما عملية صنع القرار فيها، فتتم إما بالأغلبية البسيطة أو بأكثرية الثلثين بحسب الموضوع قيد البحث. وتجدر الإشارة إلى أن هذه القرارات عبارة عن وثائق عامة وهي متوفرة منذ عام 1960 وحتى تاريخه.

والجمعية العامة، باعتبارها أوسع تجمّع عالمي لكبار المسؤولين في أجهزة إنفاذ القانون، تتيح للبلدان فرصة مهمة للتشبيك وتبادل الخبرات.

INTERPOL General Assembly
تجمعت عناصر الشرطة لمناقشة العمل الشرطي الدولي منذ أكثر من 100 عام - في الصورة، مندوبون في الدورة الثانية للجمعية العامة المنعقدة في برلين (ألمانيا) في عام 1924.
INTERPOL General Assembly
تفتتح كل جمعية عامة بحفلٍ يلتزم خلاله المندوبون بدقيقة صمت تكريماً لرجال الشرطة الذين سقطوا، ويقوم المسؤولون بإلقاء الخطب. في الصورة، الدورة السابعة والسبعين في سانت بترسبرغ (الاتحاد الروسي) في عام 2008.
INTERPOL General Assembly
حدد الجمعية العامة سياسات وأنشطة المنظمة، مع تقديم عروض للمندوبين خلال الدورة، كما هو الحال هنا في الجمعية العامة الرابعة والثمانين في كيغالي (رواندا) في عام 2015.
INTERPOL General Assembly
كان الابتكار في عمل الشرطة موضوع الجمعية العامة السابعة والثمانين في دبي (الإمارات العربية المتحدة) في عام 2018. وكان الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا الروبوتات والأدلة الجنائية من بين القضايا التي تمّ نقاشها.
President Carl G. Persson and Secretary General Jean Népote
يرأس رئيس المنظمة الجمعية العامة. في الصورة، الرئيس كارل ج. بيرسون (إلى اليسار) والأمين العام جان نيبوت (إلى اليمين) في الجلسة السادسة والأربعين في ستوكهولم (السويد) في عام 1977.
INTERPOL General Assembly
المندوبون الذين يمثلون البلدان الأعضاء يدلون ببياناتٍ حول بنود جدول الأعمال قبل إجراء التصويت، كما هو الحال هنا في الجمعية العامة السابعة والخمسين في بانكوك (تايلند) عام 1988.
INTERPOL General Assembly
لقد ترجمت وثائق مثل مشاريع القرارات إلى لغاتنا الرسمية الأربع (العربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية) ووزعت على المندوبين، كما هو الحال هنا في الجمعية العامة الثانية والثمانين في كارتاخينا (كولومبيا) في عام 2013.
INTERPOL General Assembly
تصوت الجمعية العامة على الطلبات المقدمة من البلدان الراغبة في الانضمام إلى المنظمة. هنا، تم قبول تيمور ليشتي كعضو في الجمعية العامة الواحدة والسبعين التي عقدت في ياوندي (الكاميرون) في عام 2002.
INTERPOL General Assembly
الجمعية العامة مسؤولة عن انتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية. هنا، يأخذ أعضاء اللجنة الجدد صورة في الدورة التاسعة والعشرين التي عُقدت في واشنطن (الولايات المتحدة) في عام 1960.
INTERPOL General Assembly
يمكن لأي بلدٍ عضو ٍ تقديم استضافة دورة للجمعية العامة، يتم التصويت عليها من قبل المندوبين. في عام 1997، عقدت الدورة السادسة والستين في نيودلهي (الهند).
INTERPOL General Assembly
عقد اجتماع وزاري خلال الجمعية العامة الواحدة والثمانين في روما (إيطاليا) في عام 2012، جمع وزراء العدل والداخلية والأمن من جميع أنحاء العالم لتشكيل سياسة لمكافحة جرائم العنف.
INTERPOL General Assembly
على هامش جلسات الجمعية العامة، نستضيف معرضاً للشركاء الخارجيين لعرض أعمالهم ومقابلة ممثلي الشرطة من جميع أنحاء العالم. في الصورة، معرض عام 2011 أثناء الدورة الثمانين في هانوي (فييت نام).
INTERPOL General Assembly
في الجمعية العامة السادسة والثمانين في عام 2017 في بيجين (الصين)، وافق المندوبون على أهدافنا العالمية السبعة للشرطة التي توجه عمل أجهزة إنفاذ القانون الدولية من أجل عالمٍ أكثر أمناً.
INTERPOL General Assembly
وتنتهي كل جمعية عامة باحتفال تسليم علم الإنتربول إلى البلد الذي سيستضيف الدورة التالية. هنا في عام 2016، تم انتقال العلم من أندونيسيا إلى الصين.
/

القرارات

تتخذ القرارات من أعلي هيئة إدارية، الجمعية العامة

انظر أيضا