الدعم المقدم إلى أفريبول

برنامج الإنتربول لدعم الاتحاد الأفريقي فيما يتصل بأفريبول (ISPA)

الجدول الزمني: 2026 - 2020
الجهة المانحة: وزارة الخارجية الاتحادية الألمانية

توثيق أواصر التعاون بين أجهزة إنفاذ القانون لجعل أفريقيا أكثر أمانا

أفريبول هو آلية مستقلة للاتحاد الأفريقي وجهة رئيسية فاعلة في التعاون الشرطي الدولي ومكافحة الجريمة عبر الوطنية.

وهو، كمنظمة إقليمية للشرطة، يوفر إطارا للتعاون الشرطي على الصعيد الاستراتيجي والتكتيكي والميداني في الدول الأفريقية كافة. ويساعد برنامج الإنتربول لدعم الاتحاد الأفريقي فيما يتصل بأفريبول (ISPA) هذه المنظمة الإقليمية في الاضطلاع بمهامها في أرجاء القارة.

وبدأ تنفيذ هذا البرنامج في عام 2020 لفترة أولية مدتها ثلاث سنوات حتى آذار/مارس 2023 (المرحلة 1) وجرى تمديدها حتى كانون الأول/ديسمبر 2026 (المرحلة 2).

تعاون طويل الأمد بين الإنتربول والاتحاد الأفريقي

يعمل الإنتربول والاتحاد الأفريقي يدا بيد بشأن المسائل ذات الاهتمام المشترك، ويتبادلان الموارد والخبرات، ويضعان ردودا مشتركة لتلبية احتياجات العمل الشرطي في أفريقيا. وأُضفي طابع رسمي على هذا التعاون القائم بتوقيع مذكرة تفاهم بين الاتحاد الأفريقي والإنتربول في عام 2011.

وفي عام 2019، وقِّع اتفاق تعاون مع الاتحاد الأفريقي لتحقيق التكامل بين الإنتربول وأفريبول وتفادي ازدواجية الجهود لدى البلدان الأعضاء المشتركة بين المنظمتين وتعزيز أوجه التآزر.

أهداف البرنامج

يقدم برنامج ISPA الدعم لأفريبول من أجل تعزيز مكانته كمؤسسة رائدة في أفريقيا تسعى إلى منع ومكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية والإرهاب والجريمة السيبرية والجريمة المالية.

ويهدف البرنامج بشكل خاص إلى إنماء قدرات أفريبول من خلال العمليات والتحقيقات والتحليل الجنائي وتبادل المعلومات والمعارف والاطلاع على أفضل الممارسات.

وتتيح هذه الأنشطة لأفريبول تحسين كفاءة وفعالية أجهزة الشرطة في أفريقيا من خلال تقييم التهديدات الإجرامية وتنسيق آليات العمل الشرطي وتعزيز الإدارة الرشيدة بما يتماشى مع السياسات الوطنية.

أنشطة البرنامج

يدعم برنامج ISPA أفريبول من أجل تحقيق خمس نتائج:

  1. تعزيز إطار الحوكمة في أفريبول عن طريق تقديم المشورة الاستراتيجية والميدانية والقانونية، وتوفير الدعم في مجال حماية البيانات؛
  2. تحسين قدرات أفريبول على تفكيك الشبكات الإجرامية الضالعة في الإرهاب، والجريمة المنظمة والناشئة، والجريمة السيبرية، والجريمة المالية؛
  3. استحداث منظومة أفريبول للمعلومات وتعزيز التواصل عن طريق توفير الدعم التقني وتوسيع نطاق الوصول إلى منظومة الإنتربول العالمية للاتصالات الشرطية المأمونة I-24/7؛
  4. دعم وحدة أفريبول لتحليل بيانات الاستخبارات الجنائية من خلال توفير معدات تقنية وتقديم برامج تدريبية وتوجيهية مصممة حسب الاحتياجات؛
  5. بناء قدرات البلدان الأعضاء المشتركة بين أفريبول والإنتربول من خلال تقييم الاحتياجات والأولويات وتنظيم حلقات عمل.

آخر المعلومات المتعلقة بالمشروع

تموز/يوليو 2023
عملية Nervone

في إطار عملية Nervone، تبادلت إدارة الإنتربول لمكافحة الجريمة السيبرية وشركة Group-IB وشركة Orange، وهي الجهة المعنية الثالثة، بيانات استخبارات ساعدت على تعقّب عصابة شهيرة في مجال الجريمة السيبرية معروفة باسم OPERA1ER. واستهدفت هذه العصابة الإجرامية المنظمة مؤسسات مالية وخدمات مصرفية نقالة ببرمجيات خبيثة وحملات تصيّد احتالي وعمليات احتيال واسعة النطاق بإصدار أوامر زائفة لتحويل الأموال (BEC). وقدم ممثلون عن أفريبول وبرنامج ISPA دعمهم لهذه العملية.

نيسان/أبريل – تموز/يوليو 2023
عملية Africa Cyber Surge II

نسّق الإنتربول وأفريبول هذه العملية للمساعدة على مكافحة الجريمة السيبرية في 25 بلدا أفريقياً. وأسفرت هذه العملية المشتركة عن تحديد هوية 14 شخصا يُشتبَه في أنهم مجرمون سيبريون والكشف عن 20674 شبكة سيبرية مشبوهة. وساعدت مشاطرة بيانات الاستخبارات والتعاون الدولي أجهزة إنفاذ القانون في منع عمليات الابتزاز السيبري والتصيد الاحتيالي والاحتيال بإصدار أوامر زائفة لتحويل الأموال والنصب على الإنترنت، والتحقيق فيها وتعطيلها.

/

أيار/مايو – حزيران/يونيو 2023
عملية Flash WEKA

نظم الإنتربول وأفريبول بصفة مشتركة عملية Flash WEKA لمكافحة تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر وسائر الجرائم ذات الصلة في أفريقيا. ونفِّذت العملية على مرحلتين وأسفرت عن اعتقال 062 1 شخصا وإنقاذ 823 من ضحايا الاتجار بالبشر.

/

أيار/مايو 2023
إقامة مركز بيانات أفريبول

ستساعد إقامة مركز البيانات هذا على تعزيز قدرات أفريبول العملياتية وييسّر التعاون الأمني الإقليمي. وهذه البنية الأساسية الحيوية، التي أقيمت في مقر أفريبول في الجزائر في 17 أيار/مايو، ستساعد على تعزيز إمكانات تبادل المعلومات عبر المنظومة الأفريقية للاتصالات الشرطية (AFSECOM).

آذار/مارس – نيسان/أبريل 2023
عملية TRIPARTITE Spider

اعتُقل 14 شخصا يشتبه في كونهم إرهابيين وضُبطت متفجرات خلال عملية لمكافحة الإرهاب قادها الإنتربول وأفريبول. وشاركت في هذه العملية أجهزة الشرطة والجمارك وحرس الحدود وخبراء في مكافحة الإرهاب. وساعدت قواعد بيانات الإنتربول الجنائية العالمية أجهزة إنفاذ القانون في البلدان المشاركة على تحديد مكان مجرمين يحاولون عبور الحدود، واعتراضهم واعتقالهم.

كانون الأول/ديسمبر 2022 – تموز/يوليو 2023
شراء تجهيزات وبرمجيات سيبرية

اشترينا مجموعة من التجهيزات والبرمجيات لدعم التحقيقات في الجريمة السيبرية والعملات المشفّرة. وشملت هذه المشتريات برمجية أدلة جنائية رقمية وعملات مشفّرة سهلة الاستخدام والتجهيزات الموجهة لأوائل المتدخلين في الحوادث الكمبيوترية ومسارح الجريمة وساحات القتال. ونظمنا أيضا سلسلة من دورات التدريب وورشات العمل لمساعدة الجهات المستفيدة على استخدام المعدات.
ودعم البرنامج تحسين قدرات البلدان الأعضاء المشتركة بين أفريبول والإنتربول في مجال التحقيقات والجريمة السيبرية، وسيواصل توفير هذا الدعم في المرحلة 2.

/

كانون الأول/ديسمبر 2022 – تموز/يوليو 2023
زيارات ميدانية واجتماع تشاوري للخبراء

نظِّمت زيارات ميدانية للمساعدة على الحد من تهريب السلع غير المشروعة في حاويات عابرة. وكان الهدف الرئيسي من هذه الزيارات توطيد أواصر التعاون بين المكاتب المركزية الوطنية ومكاتب الارتباط الوطنية التابعة لأفريبول وأجهزة إنفاذ القانون المعنية العاملة في الموانئ البحرية.

/

وأُجريت الزيارات على النحو التالي:

  • بنن وغانا والنيجر: 20 - 12 كانون الأول/ديسمبر 2022
  • نيجيريا: 8 - 6 شباط/فبراير 2023
  • توغو وبوركينا فاسو: 24 - 20 آذار/مارس 2023.

وبعد هذه الزيارات الميدانية عقد الإنتربول وأفريبول اجتماعا تشاوريا للخبراء بشأن تهريب السلع غير المشروعة في الحاويات العابرة يومي 11 و12 تموز/يوليو 2023 في أكرا (غانا). وتبادل المشاركون المعلومات بشأن الصعوبات المطروحة والدروس المستفادة من التحقيقات في هذه الجريمة.

/

تموز/يوليو – تشرين الأول/أكتوبر 2022
عملية FLASH-PACT

أتاحت عملية لمكافحة الإرهاب نسقها الإنتربول وأفريبول لأفراد الشرطة العاملين على الخطوط الأمامية في أفريقيا كشفَ أشخاص محتمل أن يكونوا إرهابيين وضبطَ سلع خطيرة ومحظورة. وسلطت هذه العملية الضوء على أهمية تعزيز التعاون وإرساء الأمن لما فيه مصلحة البلدان الأفريقية. وكانت عملية FLASH-PACT أول عملية لمكافحة الإرهاب تنظمها المنظمتان منذ إنشاء أفريبول في عام 2014.

/

تموز/يوليو – تشرين الثاني/نوفمبر 2022
عملية ِAfrica Cyber Surge

تضافرت جهود الإنتربول وأفريبول لكشف أنشطة المجرمين السيبريين في أفريقيا والتحقيق فيها وتعطيلها. وتمكنت البلدان المشاركة في العملية من تحسين الأمن عبر تأمين البنى التحتية الحساسة التي يسهل استهدافها والحد من مخاطر الاعتداءات المحتمل أن تكون كارثية. ولم تجمع العملية البلدان الأفريقية الأعضاء في عملية موحدة لمكافحة الجريمة السيبرية فحسب، بل أسهمت أيضا في تعزيز الثقة وإرساء شراكات قيّمة مع جهات معنية أخرى.

حزيران/يونيو – تشرين الثاني/نوفمبر 2022
عملية ِWEKA II

أُنقذ حوالي 700 من ضحايا الاتجار في البشر في إطار عملية قادها الإنتربول. وكان من نتائجها إلقاء القبض على ما مجموعه 300 شخص منهم 88 شخصا يُشتبه في تورطهم في الاتجار بالبشر و83 شخصا متورطا في تهريب المهاجرين. واعتُقل أيضا حوالي 100 شخص إضافي لجرائم أخرى مثل تزوير الوثائق، والاتجار بالأسلحة النارية والمخدرات، ما يُظهر الطابع المترابط لمجموعات الجريمة المنظمة. واستفادت عملية Weka II من دعم العديد من الجهات بما في ذلك أفريبول.

شباط/فبراير – آذار/مارس 2022
مهمة الإنتربول إلى مقر أفريبول

سلطت أول مهمة يقوم بها الإنتربول إلى مقر أفريبول في الجزائر العاصمة الضوء على الأهمية الاستراتيجية للتعاون بين المنظمتين من أجل تعزيز الأمن في القارة الأفريقية.

وفي الفترة من 15 شباط/فبراير إلى 1 آذار/مارس 2022، شاركت أفرقة من المنظمتين في مناقشات، وحلقات عمل تقنية، وتمارين تخطيط على نطاق واسع غطت جميع جوانب برنامج الإنتربول لدعم الاتحاد الأفريقي فيما يتصل بأفريبول (ISPA)، ولا سيما حماية البيانات والمسائل القانونية والركائز الميدانية.

كانون الأول/ديسمبر 2021 – آذار/مارس 2022
عملية Flash-IPPA

استهدفت أول عملية شرطة أفريقية اشترك في تنسيقها الإنتربول وأفريبول الاتجار بالمنتجات الصيدلانية على الصعيد العالمي في أوج جائحة كوفيد-19. وكشفت هذه العملية عن استخدام شهادات تطعيم مزيفة ضد كوفيد-19 وتوزيع لقاحات كوفيد-19 الأصلية بشكل غير قانوني. وأدى التحليل الجاري للمضبوطات والاعتقالات التي نُفذت خلال عملية Flash-IPPA إلى فتح تحقيقات مرتبطة بجماعات الجريمة الصيدلانية العاملة في أفريقيا.

/

أيلول/سبتمبر 2021 – آب/أغسطس 2022
اجتماعات مشتركة لجميع المناطق الفرعية الخمس في أفريقيا

نظِّمت في الفترة بين عامي 2021 و2022 سلسلة أولية من الاجتماعات المشتركة بين مكاتب الإنتربول المركزية الوطنية ومكاتب الارتباط الوطنية التابعة لأفريبول. وأتاحت هذه المنصة الفريدة من نوعها تيسير العمل المنسّق بين المنظمتين، ما يكفل قابلية التشغيل بين مختلف المنظومات الشرطية لتفادي ازدواجية القنوات.

وقد نظِّمت هذه الاجتماعات بصورة منفصلة لكل منطقة من المناطق الفرعية الأفريقية الخمس (وسط أفريقيا وشرقها وشمالها وغربها وجنوبها) وشارك فيها رؤساء مكاتب الإنتربول الإقليمية الأربعة في أفريقيا.

شباط/فبراير – آذار/مارس 2022
مهمة الإنتربول إلى مقر أفريبول

/

في سياق أول مهمة يقوم بها برنامج الإنتربول لدعم الاتحاد الأفريقي فيما يتصل بأفريبول (برنامج ISPA) إلى مقر أفريبول في الجزائر العاصمة، سُلِّط الضوء على الأهمية الاستراتيجية للتعاون بين المنظمتين من أجل تعزيز الأمن في القارة الأفريقية. وخلال أسبوعين (15 شباط/فبراير إلى 1 آذار/مارس 2022)، شاركت أفرقة برنامج ISPA وأفريبول في مناقشات، وحلقات عمل تقنية، وتمارين تخطيط على نطاق واسع غطت البرنامج بجوانبه كافة، ولا سيما حماية البيانات، والمسائل القانونية، والركائز الميدانية.

واعتمدت اللجنة التوجيهية التي ترأسها المدير التنفيذي لأفريبول، الدكتور طارق شريف، والمدير التنفيذي للخدمات الشرطية في الإنتربول، السيد ستيفن كافانا، خطة عمل واضحة تحدد الدعم الذي سيقدمه الإنتربول لأفريبول في الأشهر الستة المقبلة والأولويات على المدى البعيد.