الاستراتيجية

تتغير بيئة عملنا باستمرار، ولا بد لنا بالتالي من التخطيط الاستراتيجي لنتمكن من أداء مهمتنا.

رؤيتنا

’’ الوصل بين أجهزة الشرطة لجعل العالم أكثر أمانا ‘‘

تتمثل رؤيتنا في إقامة عالم يكون فيه الأفراد المحترفون في أجهزة إنفاذ القانون قادرين على الوصول إلى المعلومات الشرطية الحيوية وتبادلها والاطلاع عليها بشكل مأمون كلما وحيثما دعت الحاجة، من أجل ضمان أمن المواطنين في العالم.

مهمتنا

’’منع الجريمة ومكافحتها من خلال تعزيز التعاون والابتكار في المجالين الشرطي والأمني‘‘

نسهّل تبادل المساعدة على أوسع نطاق ممكن بين سلطات إنفاذ القانون من خلال قنوات مأمونة، وعن طريق الاطلاع على بيانات ومعلومات الشرطة العالمية، والدعم الميداني، وبناء القدرات والتدريب.

الإطار الاستراتيجي للفترة 2017-2020

يجب على أجهزة إنفاذ القانون، في عالم اليوم المترابط، تنفيذ أنشطتها في بيئة تتزايد تعقيدا ورقمنة. ونؤدي دورا حاسما من خلال دعمها في هذه الأزمنة العصيبة.

والتخطيط الاستراتيجي والمؤسسي بالغ الأهمية لكفالة استمرارنا في دعم أجهزة إنفاذ القانون على الصعيد العالمي وتحقيق رؤيتنا وأداء مهمتنا.

وخارطة الطريق في مسعانا هذا هو الإطار الاستراتيجي للفترة 2017-2020 الذي يوجه أنشطتنا العالمية لتحقيق خمسة أهداف رئيسية.