الابتكار

الابتكار عنصر بالغ الأهمية يسمح لنا بأن نبقى على بيّنة من التحديات في العمل الشرطي في عالم سريع التغير يسارع فيه المجرمون اليوم إلى استغلال التكنولوجيا واقتناص الفرص

المسائل

نعيش في عالم متقلب ومعقد يكتنفه انعدام اليقين والغموض، وفيه يغيّر الابتكار والتكنولوجيا حياتنا يومياً، وغالباً نحو الأفضل.

لكن يستحيل التنبؤ بالبيئة الأمنية اليوم، فهي معرّضة للتعطل أو الصدمات المفاجئة. ومن الإرهاب وصولاً إلى الجريمة السيبرية، باتت فجأة تلوح أعمال إجرامية غير مسبوقة في أفق أجهزة إنفاذ القانون.

فما كنا لنسمع مثلاً قبل بضع سنوات بسرقة السيارات عبر تضخيم الإشارة الصادرة عن المفتاح الأساسي.

ولا تؤدي الظواهر الجديدة كالأسواق على الشبكة الخفية (DarkNet) والعملات المشفّرة إلى مفاقمة الجريمة السيبرية فحسب، بل إنها تشرّع الباب أمام جرائم عديدة أخرى، غالباً ما تتصل بالإرهاب والجريمة المنظمة.

علاوة على ذلك، يمكن أن تنساب الجرائم بواسطة الفضاء الإلكتروني عبر الحدود بسهولة كبيرة بحيث يصعب على أجهزة الشرطة الوطنية التحقيق فيها بمفردها. ومن هنا ضرورة التعاون وتبادل الخبرات.

الأنشطة