منع الإرهابيين من التنقل

قواعد البيانات في صلب عملياتنا الرامية إلى مكافحة الإرهاب، لا سيما منها العمليات التي تمنع الإرهابيين من التنقل.

تحتوي قواعد بياناتنا على تفاصيل عن نحو 48,700 مقاتل إرهابي أجنبي، ما يجعل الإنتربول أكبر هيئة في العالم تجمع مثل هذه المعلومات التي يمكن أن تكون بالغة الأهمية في تحديد هوية المقاتلين العائدين. وتُجمع البيانات من عدد من النقاط الساخنة بما في ذلك الحدود وساحات المعارك والسجون.

القدرة على إيقاف المجرمين أثناء تجوالهم

وثائق السفر المسروقة هي إحدى الوسائل البارزة التي يلجأ إليها الإرهابيون في تنقلهم، لا سيما المقاتلون الإرهابيون الأجانب العائدون من مناطق النزاعات.

ولذا لا بد من أن يتحقق موظفو الحدود في البلدان المشاركة من هويات المسافرين ومعلومات جوازات سفرهم عبر مقارنتها بقاعدة بيانات الإنتربول لوثائق السفر المسروقة والمفقودة.

ومن جملة قواعد البيانات الأخرى التي تؤدي دوراً بالغ الأهمية في تعزيز إدارة الحدود نذكر قاعدة البيانات الاسمية للإنتربول، التي تحتوي على تفاصيل البيانات الشخصية والسوابق الجنائية للأفراد الذين صدر بشأنهم طلب بالتعاون الدولي، فضلاً عن قاعدة بيانات وثائق السفر المرتبطة بالنشرات.

"عندما يتم تبادل المعلومات عن الإرهاب على المستوى العالمي، يمكن لأي عملية تدقيق في حركة المرور أو مراقبة لجوازات السفر أو تقصٍّ عشوائي أن تحدث انفراجاً في التحقيقات في الأعمال الإرهابية أو أن تحبط مخططاً يتم الإعداد له". السيد يورغن شتوك، الأمين العام للإنتربول

يحلل خبراؤنا البيانات ويتبادلون الأفكار المتعمقة مع أعضائنا، ومنها مثلاً بيانات الاستخبار بشأن الاتجاهات الناشئة المتصلة بالمقاتلين الإرهابيين الأجانب.

Foreign terrorist fighters Identifying connections in FTF movements