الشبكة الخفية والعملات المشفرة

مساعدة أجهزة الشرطة في العالم أجمع على فهم الجرائم الرقمية والتحقيق فيها

ثمة زيادة في استخدام التكنولوجيا التي تتيح عدم الكشف عن هوية مستخدميها. وللشبكة الخفية – الجزء الكبير من الإنترنت الذي لا يمكن الوصول إليه إلا باستخدام برمجية متخصصة – والعملات المشفرة الافتراضية فوائد إيجابية عديدة، لكن التركيز على طابعهما الغُفل يجعلهما عرضة لإساءة الاستخدام من قبل المجرمين. فالبيع غير المشروع للمخدرات والأسلحة النارية والمتفجرات، وتهريب المهاجرين، وغسل الأموال، والإرهاب، والجريمة السيبرية كلها أنشطة يمكن للتكنولوجيا المذكورة تسهيل ارتكابها.

ونوفر طائفة من أشكال الدعم للبلدان الأعضاء عندما تواجهها قضايا جنائية تنطوي على الشبكة الخفية والعملات المشفرة، ونتعاون مع الجهات المعنية في القطاع الخاص والأوساط الأكاديمية لضمان توفير أحدث المعلومات وأكثرها فائدة لأجهزة الشرطة في العالم أجمع.

دعم التحقيقات

ساعد الإنتربول، بصفته شريكا في مشروع Titanium الذي يموله الاتحاد الأوروبي، على استحداث أداة لتحليل سجل المعاملات الإلكترونية blockchain أُطلق عليها اسم GraphSense تتيح تعقب الصفقات بالعملات المشفرة. وبفضل هذه الأداة يمكن للمحققين البحث عن عناوين العملات المشفرة ورموزها ومعاملاتها من أجل تحديد المجموعات المرتبطة بعنوان ما وبالتالي ’تقفّي أثر الأموال‘ لدعم تحقيقاتهم.

واستنادا إلى الاحتياجات التي حددتها البلدان الأعضاء، نعمل على استحداث أداة تحليل تدعى Darkweb Monitor، تتمثل وظيفتها في جمع البيانات عن الأنشطة الإجرامية على الشبكة الخفية واستخدامها لتوفير مواد استخباراتية يمكن الاستناد إليها لاتخاذ ما يلزم من إجراءات لدعم التحقيقات التي تجريها أجهزة الشرطة على الصعيد العالمي. وستساعد هذه البيانات والتحليل اللاحق لها على تحديد اتجاهات جديدة ودعم البحوث وإسداء المشورة بشأن أنشطة الوقاية. وتشمل قائمة البيانات ما يلي:

  • عناوين العملات المشفرة؛
  • مفاتيح برمجية التشفير PGP (Pretty Good Privacy)؛
  • عناوين بروتوكول الإنترنت (IP)؛
  • أسماء المستخدمين والأسماء المستعارة؛
  • عناوين البريد الإلكتروني؛
  • نطاقات الأسواق الإلكترونية على الشبكة الخفية؛
  • المنتديات على الشبكة الخفية؛
  • سجل البيانات التي جُمعت من الشبكة الخفية منذ عام 2015.

تصنيف الشبكة الخفية والعملات المشفرة

تقوم فرقة عمل الإنتربول المعنية بالشبكة الخفية والعملات المشفرة حاليا بإعداد تصنيف عالمي للعملات المشفرة يحدد فئات البيانات التي ينبغي تجميعها ذات الصلة بالصفقات المشبوهة. وقد تشمل هذه مثلا عمليات تبادل العملات التي أجريت أو نوع الجريمة المرتبطة بها الصفقة.

وستُضاف هذه الفئات رقميا إلى كل عملة مشفرة مثلما تضاف إلى صورة رقمية البيانات المتعلقة بمكان وتاريخ أخذها ونوع المعدات المستخدمة.

وهذا التصنيف الذي يمكن الاطلاع عليه على الإنترنت يتمحور حول ثلاث فئات من المعلومات:

  • الكيانات، أي الأشخاص والمنظمات والكيانات الرقمية؛
  • الخدمات، أي أسواق الشبكة الخفية، وعمليات تبادل العملات المشفرة، والجهات التي تسهّل تبادل الرسائل، وسائر مزودي الخدمات المرتبطين بالصفقة؛
  • أنواع الجرائم، أي الجرائم التي ترتبط بها الصفقة كبيع المخدرات أو الأسلحة غير المشروع على الإنترنت.
وسيُوَفَّر التصنيف النهائي على الصعيد العالمي كدليل معياري يمكن لأجهزة إنفاذ القانون والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية استخدامه لإضافة الفئات إلى العملات المشفرة.

دعوة للمشاركة - هل تنتمون إلى جهاز لإنفاذ القانون أو إلى القطاع الخاص أو الأوساط الأكاديمية وتعملون في مجال الشبكة الخفية أو العملات المشفرة؟ إذا كان الأمر كذلك، فإن الإنتربول يحتاج إلى مساعدتكم للتأكد من أن الفئات المقترحة تغطي بالفعل جميع جوانب الجرائم التي تسهّل الشبكة الخفية والعملات المشفرة ارتكابها والتي يمكن أن تُصادَف. إننا نشجعكم على مراجعة الاقتراح والاتصال بمركز الإنتربول للابتكار لتقديم ملاحظاتكم وتعليقاتكم.

: دعم التحقيقات على الإنترنت لمكافحة الإرهابCapaCT

في إطار مشروع CapaCT، الذي يديره مركز الإنتربول للابتكار وتدعمه وزارة الخارجية الهولندية، يجري إعداد دليل لمساعدة أجهزة إنفاذ القانون في جنوب شرق آسيا على التصدي لإساءة استخدام الشبكة الخفية والعملات المشفرة من قِبل الإرهابيين.

وسيوفر الدليل المعنون ’Practitioner Manual for ASEAN Countries to Counter Terrorism using the Darknet and Cryptocurrencies‘ (دليل الممارسين في بلدان رابطة أمم جنوب شرق آسيا لمكافحة الإرهاب المرتبط باستخدام الشبكة الخفية والعملات المشفرة) للمستخدمين في أجهزة إنفاذ القانون مبادئ توجيهية شاملة تتعلق بالتحقيق في الأنشطة الإرهابية على الشبكة الخفية، بما في ذلك الأنشطة التي تنطوي على استخدام العملات المشفرة. وسيُحدد أيضا مختلف الأدوات والنهج والإجراءات لتحليل بيانات الاستخبارات المتصلة بالإرهاب على الإنترنت، فضلا عن الصعوبات التي يمكن أن تعترض المحققين.

واستنادا إلى المعلومات التي يتضمنها الدليل، سيعدّ الإنتربول دورات تدريب ومبادرات لبناء القدرات على الصعيد العالمي من قبيل:

  • منصة تدريب على الإنترنت تقوم على محاكاة الأسواق والمنتديات الإلكترونية على الشبكة الخفية؛
  • التدريب على التحقيق في منظومات المعاملات بالعملات المشفرة، التي تعزز حجب الهوية.

الفريق العامل وفرقة العمل

جمع الإنتربول ووزارة العدل في ولاية بافاريا الألمانية الفريق العامل المعني بالشبكة الخفية والعملات المشفرة، الذي يتألف من خبراء عالميين، لمشاطرة الأساليب والأدوات التي تساعد على كشف المجرمين الذي يستغلون الطابع الغُفل الذي تتيحه العملات المشفرة والشبكة الخفية؛ وتبادل الاطلاع على أفضل الممارسات في مجال التحقيقات على الإنترنت؛ ووضع معايير في مجال التحقيق وحلول في مجال الأدلة الجنائية وتوفيرهما لأجهزة إنفاذ القانون.

ولمواجهة أشد الصعوبات التي كشفها الفريق العامل، أنشأنا فرقة عمل معنية بالشبكة الخفية والعملات المشفرة ستركز على ما يلي:

  • استحداث قاعدة بيانات دولية لمحفظات العملات المشفرة المرتبطة بالجريمة؛
  • وضع قاعدة بيانات تضم علامات الترميز (tagpacks) التي تخصص للعملات المشفرة، والتي يمكن تحليلها للمساعدة في التحقيقات؛
  • توحيد اللغة المستخدمة لتصنيف البيانات المجمّعة من الشبكة الخفية، أو التي جرى ’تعقّبها‘ فيها؛
  • التشجيع على إنشاء شبكة من المبتكرين ومطوري البرمجيات ينتمون إلى أجهزة إنفاذ القانون لقيادة الجهود التي تُبذل في هذا المجال.