الجريمة المالية – لا تقع ضحيتها!

اتبع بعض القواعد المنطقية لتقليل خطر وقوعك ضحية لجريمة مالية.

يسارع المجرمون إلى استغلال جهل ضحاياهم وضعفهم. وبات الانتشار الحديث للأجهزة الإلكترونية من قبيل الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية والأجهزة المتصلة بالإنترنت، يعرضنا جميعا لمخاطر أكبر.

ولكن إذا اتبعت بعض القواعد المنطقية، يمكنك بكل بساطة أن تقلل إلى حد بعيد من خطر وقوعك ضحية لهؤلاء المحتالين.

الاحتيال في مجال الاتصالات

يتم الاتصال بالضحايا عشوائيا من قبل مجرم يدّعي أنه صديق أو قريب أو شخص في موقع سلطة ويستدرجهم إلى دفع المال.

  • لا تخف! إذا تلقيت مكالمة تفيد بأن صديقا أو قريبا يعاني من ورطة، فحاول أولا التحقق من هوية المتصل ولكن لا تتصل بعدها بنفس الرقم.
  • لا تعطِ أي معلومات شخصية أو سرية عبر الهاتف.
  • لا تثق بشخص يدّعي أنه مسؤول حكومي أو مسؤول في الشرطة؛ فهؤلاء لا يطلبون أبدا دفع المال أو تقديم معلومات سرية. اتصل بالشرطة المحلية للتحقق.

الرسائل الإلكترونية التجارية المثيرة للشبهة

يخترق المجرمون أنظمة البريد الإلكتروني لاكتساب معلومات عن أنظمة الدفع الخاصة بالشركات، ثم يخدعون موظفي الشركة لحملهم على تحويل الأموال إلى حسابهم المصرفي.

  • تأكد من أن حساب بريدك الإلكتروني محمي بشكل جيد ولا تتقاسم كلمة السر.
  • دقق في عنوان البريد الإلكتروني للمرسِل. وغالبا ما ينشئ المجرمون حسابا بعنوان بريد إلكتروني مشابه تماما للشركة التجارية التي تتعامل معها، لذا افتح عينيك جيدا!
  • انقل الخبر إلى زملائك الذين يعاملون حسابات مصرفية حتى يكونوا على دراية بعملية الاحتيال.
  • لا تفتح المرفقات التي لا تتوقعها، حتى إذا كانت تحمل أسماء بسيطة (مثل فاتورة). فهي تحتوي في كثير من الأحيان على برامج خبيثة تتيح مراقبة أنشطة بريدك الإلكتروني/جهازك الحاسوبي.
  • إذا تلقيت رسالة إلكترونية تطلب منك تغيير طريقة الدفع أو الحساب المصرفي، فاتصل بمتلقي المبلغ المالي عبر قناة أخرى للتحقق من هذه المطالبة. لا ترد على البريد الإلكتروني مباشرة.

الحيل الرومانسية

يقيم المجرمون ’’علاقة‘‘ مع الضحايا عبر شبكات التواصل الاجتماعي بهدف ابتزاز أموالهم في نهاية المطاف.

  • توخَّ الحذر إذا تقرّب منك شخص لا تعرفه ولا سيما إذا انتهى ذلك بطلب المال.
  • فكّر مليا قبل تحويل النقود، حتى لو بدا لك الطلب حقيقيا.
  • لا تفصح عن أي معلومات شخصية/سرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

الاحتيال في مجال الاستثمارات/ غرف بيع الأسهم الاحتيالية

يتعرض الضحايا للضغط من أجل الاستثمار في أسهم احتيالية أو لا قيمة لها.

  • شكك في أي مكالمة مباشرة تعرض عليك فرصا للاستثمار.
  • تحقق من صحة منتجات الاستثمار واطلب مشورة مستشار مالي مستقل.
  • لا تحوّل مبالغ مالية لأي شخص بناءً على المكالمة.

الابتزاز الجنسي

يقوم شخص باستقطاب الضحايا (غالبا من الرجال) واستدراجهم إلى التعري في محادثات عبر الفيديو يتم تسجيلها سرا واستخدامها لاحقا للابتزاز.

  • تذكّر أن الخصوصية على الويب لا وجود لها ولا يمكن محو البيانات.
  • اطرح أسئلة محددة وحاول التحقق من هوية أي شخص يتقرب منك.
  • إذا تلقيت تهديدا بالابتزاز، لا تدفع شيئا بل بلّغ الشرطة عنه.

بطاقات الدفع

  • احتفظ ببطاقاتك الخاصة في مكان آمن. وتحقق بانتظام من حساباتك المصرفية/بطاقات الائتمان الخاصة بك.
  • تفحّص جهاز الصرف الآلي وأجهزة الدفع للتأكد من عدم وجود أي غرض مشبوه في محيط فتحة إدخال البطاقة.
  • دع مسافة بينك وبين الآخرين عند استخدام أجهزة الدفع.
  • لا تفصح عن الرقم السري للبطاقة. لن تطلب منك المصارف أبدا هذا الرقم عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني.
  • لا تعطِ تفاصيل مصرفية ما لم تبدأ عملية الدفع.
  • إذا اتصل بك المصرف الذي تتعامل معه لتحديث معلومات الاتصال أو لتقديم عرض خاص، فلا تنقر على الرابط المرفق في الرسالة الإلكترونية. وتحقق من الموقع الإلكتروني الصحيح أو اتصل بالمصرف.
  • لا تُجرِ مدفوعات أو عمليات مصرفية عبر الإنترنت إذا كنت تستخدم شبكة واي فاي عمومية، إذ يمكن سرقة معلوماتك الخاصة بسهولة.

غسل الأموال

  • كن حذرا إذا طُلب منك السماح لشخص آخر باستخدام حسابك المصرفي.
  • احترس من المعاملات النقدية التي تنطوي على مبالغ كبيرة من المال، وهناك وسائل دفع أكثر أمانا.
  • لا تدع أحد يستغلك. فغالبا ما تقوم العصابات الإجرامية بتوطيد العلاقات مع ضحاياها قبل استدراجهم إلى دفع المال.