الجريمة المالية – لا تقعوا ضحية لها!

اتبعوا بعض القواعد التي يمليها المنطق السليم لتقليل خطر وقوعكم ضحية لجريمة مالية.

يسارع المجرمون إلى استغلال جهل ضحاياهم وضعفهم. وبات الانتشار الحديث للأجهزة الإلكترونية من قبيل الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية والأجهزة المتصلة بالإنترنت، يعرضنا جميعا لمخاطر أكبر.

ولكن إذا اتبعتم بعض القواعد التي يمليها المنطق السليم، يمكنكم بكل بساطة أن تقللوا إلى حد بعيد من خطر وقوعكم ضحية لهؤلاء المحتالين.

كوفيد-19 (فيروس كورونا)

نلاحظ أن المجرمين يحاولون استغلال تفشّي وباء كوفيد19 لكسب الأموال.

اللوازم الطبية

بما أن الطلب شديد على الكمامات الجراحية وسائر اللوازم الطبية ويصعب العثور عليها في الأسواق، تكاثرت على الإنترنت المتاجر والمواقع الإلكترونية المزيفة وحسابات وسائل التواصل الاجتماعي وعناوين البريد الإلكتروني الكاذبة التي تدّعي بيع هذه السلع.

وبدلا من تلقّي الكمامات واللوازم الموعودة، يكتشف الضحايا الغافلين عن الاحتيال أن أموالهم آلت إلى هؤلاء المجرمين.

الاحتيال الهاتفي

يلجأ المجرمون أيضا إلى الهاتف لارتكاب جرائم احتيال مالية، إذ يتصلون بالضحايا مدّعين أنهم موظفون في أحد المستشفيات أو العيادات الطبية؛ ويزعمون أن أحد أقارب الشخص المتَّصَل به التقط العدوى بالفيروس ويطالبونه بتسديد علاجه الطبي.

وفي كثير من الأحيان ينتحل المحتالون صفة شركات مشروعة باستخدام أسماء ومواقع إلكترونية وعناوين بريد إلكتروني مشابهة لخداع أناس لا تخامرهم أيّ شكوك حيالهم، ويصل بهم الأمر إلى حد التواصل معهم بالرسائل الإلكترونية أو عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي.

مؤشرات تحذيرية

إذا كنتم تسعون إلى شراء مستلزمات طبية عن طريق الإنترنت أو تلقيتم رسائل أو روابط إلكترونية تعرض تقديم مساعدة طبية، فانتبهوا إلى المؤشرات التي تدل على عمليات احتيال محتملة حرصا على أنفسكم وحفاظا على أموالكم.

  • قبل أيّ عملية شراء، تحققوا بشكل مستقل من الشركة/الشخص الذي يعرض المستلزمات عليكم؛
  • حذارِ من المواقع الإلكترونية المزورة - غالبا ما يستخدم المجرمون عناوين إلكترونية قريبة من عناوين إلكترونية نظامية مثل ’abc.org‘ عوضا عن ’abc.com‘؛
  • قبل الشراء، تحققوا من تقييمات المستخدمين للشركة المعنية على الإنترنت - هل اشتكى زبائن من عدم استلام المواد الموعودة مثلا؟
  • إذا طُلب منكم تحويل الأموال إلى حساب مصرفي في بلد مختلف عن موقع الشركة المعنية فخذوا حذركم؛
  • إن كنتم تعتقدون أنكم وقعتم ضحية عملية احتيال فاتصلوا بمصرفكم على الفور لوقف التسديد؛
  • لا تنقروا على وصلات إلكترونية ولا تفتحوا مرفقات لا تنتظرونها أو تردكم من مرسِل مجهول؛
  • احذروا أيّ رسائل إلكترونية لم تطلبوها تعرض عليكم تجهيزات طبية أو تطلب منكم معلومات شخصية لإجراء تدقيق طبي - فالهيئات الصحية المشروعة لا تتواصل عادة مع الناس بهذه الطريقة.

الاحتيال في مجال الاتصالات

يتصل المجرم بالضحايا الذين يختارهم عشوائيا ويدّعي أنه صديق أو قريب أو أيّ شخص آخر في موقع سلطة ويستدرجهم إلى دفع المال.

  • لا تخافوا! إذا تلقيتم مكالمة تفيد بأن صديقا أو قريبا في ورطة، فحاولوا أولا التحقق من هوية المتصل ولكن لا تتصلوا بعدها بالرقم نفسه.
  • لا تعطوا أيّ معلومات شخصية أو سرية عبر الهاتف.
  • لا تثقوا بشخص يدّعي أنه مسؤول حكومي أو مسؤول في الشرطة؛ فهؤلاء لا يطلبون أبدا دفع المال أو تقديم معلومات سرية. اتصلوا بالشرطة المحلية للتحقق.

الحيل الرومانسية

يقيم المجرمون ’’علاقة‘‘ مع الضحايا عبر شبكات التواصل الاجتماعي بهدف ابتزاز أموالهم في نهاية المطاف.

  • توخّوا الحذر إذا تقرّب منكم شخص لا تعرفونه ولا سيما إذا انتهى ذلك بطلب المال.
  • فكّروا مليا قبل تحويل الأموال، حتى لو بدا لكم الطلب حقيقيا.
  • لا تفصحوا عن أيّ معلومات شخصية/سرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

الاحتيال في مجال الاستثمارات/غرف بيع الأسهم الاحتيالية ’Boiler room‘

يتعرض الضحايا للضغط من أجل الاستثمار في أسهم احتيالية أو لا قيمة لها.

  • شكِّكوا في أيّ مكالمة مباشرة تعرض عليكم فرصا للاستثمار.
  • تحقَّقوا من صحة منتجات الاستثمار واطلبوا مشورة خبير مالي مستقل.
  • لا تحوّلوا مبالغ مالية لأيّ شخص بناءً على المكالمة.

الابتزاز الجنسي

يقوم شخص باستقطاب الضحايا (غالبا من الرجال) واستدراجهم إلى التعري في محادثات عبر الفيديو يتم تسجيلها سرا واستخدامها لاحقا للابتزاز.

  • تذكّروا أن الخصوصية على الويب لا وجود لها ولا يمكن محو البيانات.
  • اطرحوا أسئلة محددة وحاولوا التحقق من هوية أيّ شخص يتقرب منكم.
  • إذا تلقيتم تهديدا بالابتزاز، لا تدفعوا شيئا بل بلّغوا الشرطة عنه.

بطاقات الدفع

  • احتفظوا ببطاقاتكم الخاصة في مكان آمن. وتحققوا بانتظام من حساباتكم المصرفية/بطاقات الائتمان الخاصة بكم.
  • تفحّصوا جهاز الصرف الآلي وأجهزة الدفع للتأكد من عدم وجود أي غرض مشبوه في محيط فتحة إدخال البطاقة.
  • اتركوا مسافة بينكم وبين الآخرين عند استخدام أجهزة الدفع.
  • لا تفصحوا عن الرقم السري للبطاقة. لن تطلب منكم المصارف أبدا هذا الرقم عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني.
  • لا تعطوا تفاصيل مصرفية ما لم تبدأ عملية الدفع.
  • إذا اتصل بكم المصرف الذي تتعاملون معه لتحديث معلومات الاتصال أو لتقديم عرض خاص، فلا تنقروا على الرابط المرفق في الرسالة الإلكترونية. وتحققوا من صحة الموقع الإلكتروني أو اتصلوا بالمصرف.
  • لا تُجروا مدفوعات أو معاملات مصرفية عبر الإنترنت إذا كنتم تستخدمون شبكة لاسلكية (Wi-Fi) عمومية، إذ يمكن سرقة معلوماتكم الخاصة بسهولة.

غسل الأموال

  • توخّوا الحذر إذا طُلب منكم السماح لشخص آخر باستخدام حسابكم المصرفي.
  • احترسوا من المعاملات النقدية التي تنطوي على مبالغ كبيرة من المال، فهناك وسائل دفع أكثر أمانا.
  • لا تدعوا أيّ أحد يستغلكم. فغالبا ما تقوم العصابات الإجرامية بتوطيد العلاقات مع ضحاياها قبل استدراجهم إلى دفع المال.