مكافحة استخدام المنشطات

إن استخدام المواد المنشّطة والاتجار بها هو تدمير لنزاهة الرياضة.

وكثيرا ما يُنظر إلى استخدام المنشطات على أنه جريمة يرتكبها فرد. لكنه في الواقع عندما يتناول رياضي المنشطات غير القانونية، فهو مجرد جزء من شبكة أوسع من الجريمة.

استخدام المنشطات عبارة عن تناول مواد اصطناعية وغير قانونية في كثير من الأحيان للتوصل إلى التفوّق على الآخرين في المنافسات الرياضية (المنشطات البنائية، هرمونات النمو البشري، المنبهات ومدرات البول على سبيل المثال).

يمكن أن يكون الانتصار في الألعاب الرياضية المحترفة مربحاً للغاية، مما يزيد من الحافز للاعبين لتناول منشطات غير قانونية، وهو حافز أيضاً للمدربين والمدراء والمسؤولين الرسميين الآخرين للضغط عليهم للقيام بذلك.

يتصف سوق المواد المنشطة بـمعادلة "أرباح كثيرة – مخاطر قليلة"، لذلك فهو جذاب بشكلٍ متزايدٍ لجماعات الجريمة المنظمة في جميع أنحاء العالم.

الاتجار بالمواد المنشّطة

إن للإتجار بالمواد المنشّطة الواسع النطاق عواقب وخيمة على الصحة العامة.

غالباً ما يكون إنتاج المستحضرات المنشّطة والاتجار بها وتوزيعها غير قانونياً. لأنها نادراً ما تتم الموافقة عليها للاستخدام العام، فإن استهلاكها خطير ويشكل خطراً صحياً جسيماً على الرياضيين المحترفين والهواة على حد سواء.

اما ازدياد تعاطي المواد المنشّطة في رياضة النخبة يقابله زيادة في استخدام تلك المواد في مجال الألعاب الرياضية للهواية والترفيه، وبين الشباب.

أجهزتنا الاستخباراتية لمكافحة استخدام المنشطات

يوفر مشروعنا لمكافحة استخدام المنشطات استخبارات تكتيكية وعملياتية واستراتيجية تتعلق باستخدام المنشطات في مجال الرياضة والاتجار بالمواد المنشّطة. وهو يشمل تحليلاً منهجياً لكل حالة من حالات استخدام المنشطات المعروفة لدينا، وخاصة المنتجات (الأنواع، الصور، أسماء العلامات التجارية، المنشأ وسلاسل التوريد).

ويوفر المشروع إطاراً  للتحقيقات التي تتطلب التعاون الدولي.

عملياتنا لمكافحة استخدام المنشطات

نساهم في العمليات الدولية لتفكيك المنظمات الإجرامية المرتبطة بالإتجار  بالمواد المنشّطة.

AUGEAS

كانت ألعاب القوى هي محور هذا التحقيق العالمي في عملية فساد دولي احتيالي مزعوم يتعلق بمسؤولي الرياضة والرياضيين المشتبهين بتهمة التستر على المنشطات. وبعد تقرير الوكالة العالمية لمكافحة استخدام المنشطات WADA بقيادة فرنسا، أدى التحقيق في عام 2015 إلى إصدار نشرة حمراء ضد أحد العناصر المتورطين في هذه القضية.

BARIUM

في نيسان/أبريل 2016، تعاونا مع إدارة مكافحة المخدرات في الولايات المتحدة لتعطيل الإنتاج غير القانوني للمواد المنشّطة وتوزيعها. وأسفرت العملية عن ضبط ملايين القوارير والحبوب والأمبولات، واعتقال أكثر من 30 شخصاً، وتفكيك أربعة مختبرات سرية متطورة.

النشرات

نستخدم النشرات الحمراء والبرتقالية والبنفسجية لتنبيه البلدان الأعضاء بخصوص الأشخاص المطلوبين والتهديدات الخطيرة وطريقة العمل.

على سبيل المثال، أصدرنا في عام 2015 نشرةً برتقاليةً لتنبيه السلطات وإبلاغها عن 2.4- دينيتروفينول ((DNP، وهو دواء غير مشروع يُحتمل أن يكون مميتاً، يُستخدم كمساعد للحمية الغذائية وكمال الأجسام. وفي نفس العام، تم إصدار عدة نشرات بنفسجية لإبلاغ الشرطة عن الأساليب الجديدة المستخدمة لإخفاء المواد المنشّطة من أجل تمريرها دون أن يتم اكتشافها من خلال الضوابط الجمركية.

الشراكة مع الوكالة العالمية لمكافحة استخدام المنشطات  WADA

في عام 2009، وقعنا اتفاقية تعاون مع الوكالة العالمية لمكافحة استخدام المنشطات (WADA).

تدعم الوكالة العالمية لمكافحة استخدام المنشطات WADA أنشطتنا لمكافحة استخدام المنشطات وتوفر الخبرة العلمية، لا سيما عندما يتعلق الأمر بتحديد المواد المنشّطة الجديدة. كما قامت الوكالة العالمية لمكافحة استخدام المنشطات WADA بنشر المدونة العالمية لمكافحة استخدام المنشطات التي تنسق بين السياسات الجديدة لمكافحة استخدام المنشطات في جميع أنواع الرياضة وجميع البلدان، والتي تدرج في قائمة جميع المواد والوسائل المحظورة.