النشرات الحمراء

يمكن أن يفرّ المجرمون إلى بلد آخر في محاولة للهروب من وجه العدالة. وتنبّه النشرة الحمراء أجهزة الشرطة في جميع أنحاء العالم بشأن المجرمين الفارّين المطلوبين دولياً.

ما هي النشرة الحمراء؟

تُعد النشرة الحمراء طلباً إلى أجهزة إنفاذ القانون في جميع أنحاء العالم لتحديد مكان المجرم واعتقاله مؤقتاً في انتظار تسليمه أو اتخاذ إجراء قانوني مماثل.

وتتضمن النشرة الحمراء نوعين أساسيين من المعلومات:

  • المعلومات اللازمة للتعرف إلى الشخص المطلوب، كالاسم، وتاريخ الولادة، والجنسية، والشعر، ولون العينين، والصور الفوتوغرافية، وبصمات الأصابع في حال توفرت.
  • المعلومات المتعلقة بالجريمة التي هو مطلوب لارتكابها، والتي تكون عادة جريمة قتل، أو اغتصاب، أو اعتداء جنسي على الأطفال، أو سطو مسلح.

يتولى الإنتربول إصدار النشرات الحمراء بناءً على طلب بلد عضو، وينبغي أن تمتثل النشرات الحمراء للقانون الأساسي للإنتربول ونظامه. ويُشار إلى أن النشرة الحمراء ليست مذكرة توقيف دولية.

فالنشرة الحمراء بمثابة إخطار دولي بالأشخاص المطلوبين، وليست مذكرة توقيف.

كم عدد النشرات الحمراء الصادرة؟

يوجد حاليا قرابة 58 000 نشرة حمراء سارية المفعول، من بينها حوالى 7 000 نشرة متاحة للعموم.

وتقتصر النشرات الحمراء بغالبيتها على أجهزة إنفاذ القانون وحسب.

ولكن في بعض الحالات حيث تكون المساعدة التي يقدمها عموم الناس مثلاً ضرورية في تحديد موقع شخص ما، أو عندما يشكل الفارّ خطراً على السلامة العامة، يتم نشر مقتطفات عامة من النشرة الحمراء على هذا الموقع الإلكتروني

وفي عام 2018، أصدر الإنتربول 13516 نشرة حمراء.

من الذين تستهدفهم النشرات الحمراء؟

يتم إصدار النشرات الحمراء بحق المجرمين الفارّين المطلوبين إما للمحاكمة أو لقضاء عقوبة بعد الإجراءات القضائية في البلد الذي تقدّم بالطلب. وليس هذا البلد دائماً هو وطن الفرد، بل الدولة التي جرى فيها ارتكاب الجريمة.

وعندما يكون أحدهم مطلوباً للمحاكمة، فهذا يعني أنه لم تتم إدانته ويجب اعتباره بريئاً حتى تثبت إدانته. أما الشخص المطلوب لقضاء عقوبة، فقد أدانته محكمة في البلد المقدم الطلب.

هل الأشخاص مطلوبون من الإنتربول؟

لا، بل هم مطلوبون من أحد البلدان أو من محكمة دولية.

لا يستطيع الإنتربول إلزام أجهزة إنفاذ القانون في أي بلد على اعتقال شخص صدرت بحقه نشرة حمراء.

ويحدد كل بلد عضو القيمة القانونية التي يسبغها على النشرة الحمراء والسلطة الممنوحة لموظفي أجهزة إنفاذ القانون في إجراء الاعتقالات.

لمَ تُعتبر النشرات الحمراء مهمة؟

تُستخدم النشرات لتنبيه أجهزة الشرطة في جميع الدول الأعضاء في الوقت نفسه بشأن الفارّين المطلوبين دولياً. وبالتالي تستطيع الشرطة في بلدان أخرى مراقبة الفارّين وتستخدم النشرة الحمراء لدعم إجراءات تسليمهم.

تساعد إذاً النشرات الحمراء على سوق الفارّين إلى العدالة، وقد لا يتم ذلك أحياناً إلا بعد مرور سنوات عديدة على ارتكاب الجريمة الأصلية.

ماذا أفعل إذا كانت لدي معلومات عن شخص ما؟

يُرجى إبلاغ أجهزة الشرطة المحلية و/أو الأمانة العامة للإنتربول

هل يمكنني معرفة ما إذا صدرت نشرة حمراء بحقي؟

يمكنك الاتصال بهيئة مستقلة هي لجنة الرقابة على محفوظات الإنتربول. والطلبات المقدمة إلى اللجنة مجانية ويتم التعامل معها بسرية.

الأخبار ذات الصلة بالموضوع