الشراكات السيبرية

تعتبر الشراكات أساسية في مكافحة الجريمة السيبرية حيث أن الخبرة غالباً ما تقع في قطاعات أخرى.

عندما يتعلق الأمر بالجريمة السيبرية، لا تتوفر لدى الشرطة جميع الإجابات. تتيح الشراكات مع المنظمات الأخرى للإنتربول والبلدان الأعضاء في المنظمة الاستفادة من الخبرة الإلكترونية والتكنولوجية المتوفرة في القطاعات العامة والخاصة والأوساط الأكاديمية.

نحن نعمل مع شركاء في جميع أنحاء العالم لتبادل المعلومات حول التهديدات السيبرية الناشئة وتطوير أدوات جديدة لدعم أنشطة الشرطة في البلدان الأعضاء.

كيف يمكنني المساهمة؟

نحن نبحث دائماً عن شركاء جدد يتمتعون بالمهارات والخبرات في مجال الجريمة السيبرية لتكملة تلك التي تمتلكها أجهزة إنفاذ القانون العالمي. لنا حالياً شراكات رسمية مع المنظمات والشركات الخاصة في مجال الأمن السيبري وتكنولوجيا المعلومات والصناعات المصرفية.

إذا كنت تشعر بأن شركتك ستكون مناسبة لدعم مهمة الإنتربول الخاصة بالجريمة السيبرية، فإننا نشجعك على التواصل لاستكشاف خيارات الشراكة المحتملة، بما في ذلك:

  • مشاركة المعلومات؛
  • تطوير/تقديم التدريب؛
  • إعارة خبراء إلى مجمّع الإنتربول العالمي للابتكار في سنغافورة.

مؤتمر الإنتربول-اليوروبول للجريمة السيبرية

تم إطلاق هذا المؤتمر السنوي في عام 2013 ، وهو يجمع خبراء سيبريين من إنفاذ القانون والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية لمراجعة أحدث التهديدات السيبرية وكيفية التغلب عليها من خلال رد عالمي جماعي. ويستضيفها الإنتربول واليوروبول في السنوات المتناوبة.