كشف وثائق السفر المزورة في جنوب شرق آسيا

١٤ أكتوبر، ٢٠١٩
هانوي (فييت نام) - في ضوء الأهمية الحاسمة التي تكتسيها النقاط الحدودية بالنسبة للأمن على الصعيدين الوطني والدولي، تلقى 20 موظفا من جنوب شرق آسيا تدريبا على أحدث التقنيات في مجال فحص الوثائق المأمونة.

وتولى فرع العملات المزيفة والوثائق المأمونة المقلدة وشركة IDEMIA تنظيم الدورة الأولى لتدريب المدربين في المجال المذكور على مدى ثلاثة أيام (9 - 11 تشرين الأول/أكتوبر) وشارك فيها أفراد من أجهزة مراقبة الحدود والهجرة وخبراء الوثائق وأخصائيو الفحص الجنائي للوثائق.

اشترك في تنظيم دورة تدريب المدربين هذه للمرة الأولى فرع العملات المزيفة والوثائق المأمونة المقلدة في الإنتربول وشركة IDEMIA.
اشترك في تنظيم دورة تدريب المدربين هذه للمرة الأولى فرع العملات المزيفة والوثائق المأمونة المقلدة في الإنتربول وشركة IDEMIA.
تلقى حوالى 20 موظفا من جنوب شرق آسيا تدريبا على تقنيات فحص الوثائق.
تلقى حوالى 20 موظفا من جنوب شرق آسيا تدريبا على تقنيات فحص الوثائق.
تضمن التدريب تمارين عملية على كشف الوثائق الاحتيالية.
تضمن التدريب تمارين عملية على كشف الوثائق الاحتيالية.
تلقى المشاركون في الدورة تدريبا على أحدث السمات الأمنية.
تلقى المشاركون في الدورة تدريبا على أحدث السمات الأمنية.
/

وتلقى المشاركون تدريبا على أحدث السمات الأمنية المضمنة في وثائق الهوية الرسمية الحكومية، واشتملت الدورة على تمارين عملية لتحديد المستندات الاحتيالية ولا سيما الوثائق المقلدة والمزورة والوثائق التي تم الحصول عليها عن طريق الاحتيال.

وقالت السيدة إيزابيل بولارد، نائبة الرئيس المسؤولة عن جوازات السفر ورخص القيادة في وحدة العمل المعنية بالأمن العام والهوية التابعة لشركة IDEMIA: ’’إلى جانب رقمنة الهوية، سيستمر إصدار النسخ الورقية من بطاقات الهوية الشخصية ووثائق السفر بشكل خاص، بينما سيتضاعف عدد المسافرين قبل نهاية العقدين المقبلين. لذلك من المهم للغاية أن تتعاون شركة IDEMIA مع الإنتربول لتبادل أفضل الممارسات وتدريب الأفراد في الخطوط الأمامية على مكافحة الاحتيال في مجال الوثائق بجميع أشكاله‘‘.

وتضمن جدول أعمال الدورة التدريبية تقنيات مبتكرة لحماية جوازات السفر من قبيل تقنيات Stereo Laser Image أو صور الوجه الثلاثية الأبعاد أو استخدام تكنولوجيا Lasink لنقش الألوان بالليزر.

كذلك كان استخدام إمكانات الإنتربول الشرطية العالمية من البنود البارزة في جدول الأعمال ولا سيما:

  • قاعدة بياناته لوثائق السفر المسروقة والمفقودة التي تتضمن حاليا أكثر من 87,5 مليون قيد من 177 بلدا تتعلق بمجموعة من المستندات كجوازات السفر وبطاقات الهوية وأختام التأشيرات؛
  • منظومة Edison لوثائق السفر (المنظومة الإلكترونية للوثائق والمعلومات المتعلقة بشبكات التحقيق)، التي توفر أمثلة على وثائق سفر أصلية، وذلك للمساعدة في كشف الوثائق المزيفة؛
  • مكتبة الإنتربول الرقمية للتنبيهات بشأن وثائق السفر (Dial-Doc) التي يمكن للبلدان بواسطتها إصدار تنبيهات عالمية استنادا إلى أشكال تقليد الوثائق المكتشفة حديثا.

وقالت السيدة دانييلا دجيدروفسكا، منسقة فرع العملات المزيفة والوثائق المأمونة المقلدة في الإنتربول: ’’توفر دورة التدريب الأولى المشتركة بين فرع العملات وشركة IDEMIA فرصة مهمة لتعزيز القدرات في مجال كشف الوثائق الاحتيالية لما فيه فائدة أجهزة إنفاذ القانون والمشاركين في أنشطة مراقبة الحدود في بلدان الإنتربول الأعضاء. وبالإضافة إلى ذلك، بُحثت المعايير الجديدة لأمن المستندات والتطورات المستقبلية وسمات الأمان المبتكرة من أجل تعزيز معارف ومهارات المشاركين في مكافحة تقليد الوثائق‘‘.

كما بُحثت في دورة الثلاثة أيام هذه نتائج بعض دراسات الحالات وقُدمت عروض من البلدان.