مبادرة Red Sea

تعزيز قدرات السلطات البحرية في منطقة البحر الأحمر

الإطار الزمني: شباط/فبراير 2021 – تشرين الثاني/نوفمبر 2024
الميزانية: 6,1 ملايين يورو
الجهة المانحة: الاتحاد الأوروبي

الوضع

يشكل البحر الأحمر وخليج عدن أحد أبرز مسالك الشحن العالمية. وبالإضافة إلى تسهيل التجارة الدولية، تتيح هذه المياه أيضا إمكانات كبيرة لنمو البلدان المحاذية لها وازدهارها.

ولكن هذه الإمكانات لا تُستغَل إلى حدها الأقصى بسبب انعدام الاستقرار الإقليمي والنزاعات والقرصنة والجريمة المنظمة عبر الوطنية التي تهدد حرية الملاحة عبر هذه المياه ولا تشجع على الاستثمار في الهياكل الأساسية للمرافئ والتجارة البحرية.

المشروع

هذه المبادرة التي يمولها الاتحاد الأوروبي هي جزء من البرنامج الإقليمي للأمن البحري في البحر الأحمر.

ويعمل الإنتربول والمنظمة البحرية الدولية ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة معا للمساعدة على النهوض بقدرات البلدان المستفيدة والترويج للمعايير المناسبة على صعيدي الأمن والسلامة بالنسبة لأجهزة إنفاذ القانون البحرية والبرية وسلطات المرافئ.

والبلدان المستفيدة هي إثيوبيا وإريتريا وجيبوتي والسودان والصومال واليمن.

أنشطة المشروع

سيعزز الإنتربول قدرات السلطات البحرية عبر تنفيذ أنشطة عدة تشمل:

  • توفير المعدات لتوثيق التعاون؛
  • التدريب وبناء القدرات؛
  • تطوير القدرات الميدانية.