مشروع أمن الموانئ

تعزيز أمن الموانئ في بلدان شرق أفريقيا وجنوبها والمحيط الهندي.

مشروع أمن الموانئ

الجدول الزمني: 2024-2020

الميزانية: 7,8 ملايين يورو

الجهة المانحة: الاتحاد الأوروبي

الوضع

إن منشآت الموانئ بنى تحتية حيوية. لكن حجمها ومدى تعقيدها وكمية السلع التي تمر عبرها تجعل توفير الأمن لها أمرا صعبا.

ويجب حماية الموانئ لتفادي أيّ تبعات على الاقتصاد العالمي يخلّفها اضطراب سلاسل الإمداد وحركة التجارة.

وبالإضافة إلى حماية السلع المشروعة، يكتسي الأمن أهمية فائقة لمنع الاتجار بالبشر وتهريب المخدرات والسلع غير المشروعة والاعتداءات الإرهابية وسائر الانتهاكات المتصلة بالجريمة البحرية.

Preview-Port Security Project

المشروع

يرمي مشروع الإنتربول المتعلق بأمن الموانئ، الذي ينفَّذ على مدى أربع سنوات، إلى تعزيز قدرة أجهزة إنفاذ القانون وسلطات الموانئ على منع التهديدات المتصلة بأمن الموانئ وكشفها والتحقيق فيها ومواجهتها.

والبلدان التسعة المشاركة فيه تقع في شرق أفريقيا وأفريقيا الجنوبية والمحيط الهندي وهي: أنغولا وتنزانيا وجزر القمر وسيشيل ومدغشقر وموريشيوس وموزمبيق وناميبيا.

وتنسق هذا المشروع لجنة المحيط الهندي وينفذه بشكل مشترك مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة والمنظمة البحرية الدولية.

الأنشطة في سياق المشروع

يهدف مشروع أمن الموانئ إلى:

  • تعزيز المعرفة بالتقنيات التي تستخدمها أجهزة إنفاذ القانون فيما يتعلق بأمن الموانئ ومراقبة المنشآت وكشف المخدرات عند نقاط التفتيش؛
  • تعميق المعرفة بالأساليب والإجراءات الدولية المتعلقة بأمن الموانئ؛
  • تعميق المعرفة بالتدابير الرامية إلى صون أمن وسلامة منشآت الموانئ؛
  • استحداث شبكة إقليمية من الخبراء المدربين في مجال أمن الموانئ؛
  • توسيع نطاق الوصول إلى قواعد بيانات الإنتربول لتمكين بلدان المنطقة من جمع وتعميم المعلومات الحيوية على نحو أفضل؛
  • تعزيز القدرة على جمع وتسجيل وتحليل وتبادل المعلومات الحيوية لإدراجها في نهاية المطاف في قواعد بيانات الإنتربول ومنظومات المعلومات لديه.

آخر المعلومات عن المشروع

نيسان/أبريل 2021
التدريب عبر الإنترنت

إن الدورة التدريبية الجديدة التي نقدمها عبر الإنترنت بشأن أساليب الاستنطاق والاستجواب غدت الآن متاحة في أكاديمية الإنتربول الافتراضية (INTERPOL Virtual Academy). وهذه الدورة التدريبية التي شارك في استحداثها مشروعا الإنتربول Port Security و AGWEمتوفرة باللغات الإنكليزية والبرتغالية والفرنسية لتغطية جميع لغات البلدان الأعضاء المخصصة لها. ونظم الفريقان المعنيان بالمشروعين حلقة دراسية شبكية بشأن هذه التقنيات لنحو 200 مشارك من 13 بلدا من شرق أفريقيا وغربها وجنوبها (22 و23 نيسان/أبريل).

كانون الأول/ديسمبر 2020

بينما فرض وباء كوفيد-19 طرقا جديدة في العمل، استمر في سياق مشروع أمن الموانئ تنفيذ أنشطة التواصل مع البلدان المستفيدة.

وبسبب القيود المفروضة على السفر، نُفذ عبر الإنترنت قسم كبير من الأنشطة التي تنفَّذ عادة بشكل حضوري وعلى الأرض، مثل مهام تقصّي الحقائق وعمليات التقييم الرامية إلى فهم المشاكل الخاصة في شتى الموانئ فهما أفضل.

ويجري من جهة أخرى إعداد مجموعة دروس إلكترونية عن تقنيات إجراء المقابلات والاستجواب لتوفير دورات تدريب حتى في حال استمرار الوباء. وستتضمن مجموعة الدروس مقدمة عامة عن التقنيات المذكورة وصيغة متقدمة منها يمكن استخدامها في المستقبل كبرنامج كامل للتدريب الإلكتروني.

انظر أيضا