مشروع أمن الموانئ

تعزيز أمن الموانئ في بلدان شرق أفريقيا وأفريقيا الجنوبية والمحيط الهندي

مشروع أمن الموانئ

الجدول الزمني: 2024-2020
الميزانية: 7,8 ملايين يورو
الجهة المانحة: الاتحاد الأوروبي

الوضع

منشآت الموانئ هي بنى تحتية حيوية. لكن حجمها ومدى تعقيدها وكمية السلع التي تمر عبرها تجعل توفير الأمن لها أمرا صعبا.

ويجب حماية الموانئ لتفادي أيّ تبعات على الاقتصاد العالمي يخلّفها اضطراب سلاسل الإمداد وحركة التجارة.

وفي السنوات الأخيرة، تزايدت حدّة الأنشطة الإجرامية في القطاع البحري في مناطق شرق أفريقيا وأفريقيا الجنوبية والمحيط الهندي.

وبالرغم من الجهود المبذولة لتعزيز التعاون البحري على الصعيدين الإقليمي والدولي، لا تزال بلدان هذه المناطق تواجه حالات تتعلق بالقرصنة والسطو المسلح، والاتجار بالمخدرات، وتهريب الأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة، وتهريب الأصناف المهددة بالانقراض، والاتجار بالبشر، وصيد الأسماك غير المشروع، والاعتداءات الإرهابية على البنى التحتية للموانئ.

وبالإضافة إلى التبعات الأمنية، تؤثر هذه الأنشطة غير المشروعة سلبا في الأوضاع الاجتماعية-الاقتصادية والسياسية في بلدان هذه المناطق.

Preview-Port Security Project

المشروع

يرمي مشروع الإنتربول الممول من الاتحاد الأوروبي والمتعلق بأمن الموانئ إلى تعزيز قدرة أجهزة إنفاذ القانون وسلطات الموانئ على منع التهديدات ذات الصلة وكشفها والتحقيق فيها ومواجهتها.

والبلدان التسعة المشاركة فيه تقع في شرق أفريقيا وأفريقيا الجنوبية والمحيط الهندي وهي: أنغولا، وتنزانيا، وجزر القمر، وسيشيل، وكينيا، ومدغشقر، وموريشيوس، وموزامبيق، وناميبيا.

وتنسق هذا المشروع لجنة المحيط الهندي وتنفذه بشكل مشترك المنظمة البحرية الدولية ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.

الأنشطة في سياق المشروع

في إطار هذا المشروع، يضع الإنتربول في متناول جميع الجهات المعنية بالأمن البحري في المنطقة مجموعة من الأدوات المستدامة لتعزيز أمن الموانئ على المدى الطويل.

وسيفضي المشروع إلى إعداد آلية إقليمية تتيح مشاطرة المعلومات وتبادل البيانات التي يمكن التحرك على أساسها وسيعزز قدرة أجهزة إنفاذ القانون على اتخاذ إجراءات لتدارك أوجه القصور القائمة والتصدي للتهديدات الملحّة والناشئة.

لذا، يوفر المشروع مجموعة دروس إلكترونية متخصصة وتمارين إقليمية ميدانية، ويتيح تبادل الزيارات بين البلدان وتنظيم جلسات توجيهية في عين المكان وتوفير المعدات وإتاحة الوصول إلى قواعد بيانات الإنتربول استنادا إلى دعم تقني راسخ.

ويهدف المشروع المتعلق بأمن الموانئ إلى:

  • تعزيز المعرفة بالتقنيات التي تستخدمها أجهزة إنفاذ القانون فيما يتعلق بأمن الموانئ، والأمن المادي للبنى التحتية للموانئ، ومراقبة المنشآت، وممارسات الكشف عن المخدرات وسائر السلع غير المشروعة عند نقاط التفتيش؛
  • تعميق المعرفة بمختلف الأساليب والإجراءات الدولية المتعلقة بأمن الموانئ؛
  • تعميق المعرفة بالتدابير الرامية إلى صون أمن وسلامة منشآت الموانئ؛
  • استحداث شبكة إقليمية من الخبراء المدربين تدريبا جيدا في مجال أمن الموانئ؛
  • توسيع نطاق الوصول إلى قواعد بيانات الإنتربول لتمكين بلدان المنطقة من جمع وتعميم المعلومات الحيوية على نحو أفضل؛
  • تعزيز القدرة على جمع وتسجيل وتحليل وتبادل المعلومات الحيوية لإدراجها في نهاية المطاف في قواعد بيانات الإنتربول ومنظومات المعلومات لديه لتستفيد منها أيضا جميع بلداننا الأعضاء.

آخر المعلومات عن المشروع

2022
تدريب على الأمن المادي للبنى التحتية للموانئ

أُعدَّ هذا التدريب الحضوري لتلبية احتياجات أجهزة الشرطة وسلطات الموانئ وحرس السواحل والجمارك وسائر الأجهزة التي تضطلع بمهمة إنفاذ قوانين الأمن البحري وأمن الموانئ. ويقدَّم هذا التدريب تدريجيا لجميع البلدان المستفيدة من المشروع خلال عام 2022: موريشيوس (آذار/مارس)، سيشيل (نيسان/أبريل)، تنزانيا (أيار/مايو)، كينيا (أيار/مايو).

تدريب على الأمن المادي للبنى التحتية للموانئ، كينيا، أيار/مايو 2022.
تدريب على الأمن المادي للبنى التحتية للموانئ، كينيا، أيار/مايو 2022.
تدريب على الأمن المادي للبنى التحتية للموانئ، تنزانيا، أيار/مايو 2022.
تدريب على الأمن المادي للبنى التحتية للموانئ، تنزانيا، أيار/مايو 2022.
تدريب على الأمن المادي للبنى التحتية للموانئ، سيشيل، نيسان/أبريل 2022.
تدريب على الأمن المادي للبنى التحتية للموانئ، موريشيوس، آذار/مارس 2022.
تدريب على الأمن المادي للبنى التحتية للموانئ، موريشيوس، آذار/مارس 2022.
تدريب على الأمن المادي للبنى التحتية للموانئ، موريشيوس، آذار/مارس 2022.
/

2021
أُعدت مجموعتان من الدروس الإلكترونية وهما متاحتان على منصة أكاديمية الإنتربول الافتراضية باللغات الإنكليزية والبرتغالية والفرنسية لتغطيا جميع لغات بلداننا المستفيدة:

  • التحقيق في مسرح جريمة
    أُطلقت مجموعة الدروس هذه في تشرين الأول/أكتوبر 2021 وأتمها بنجاح حوالي 150 من زملائنا.
  • تقنيات إجراء المقابلات والاستجواب
    أُطلقت مجموعة الدروس هذه في نيسان/أبريل 2021 وأُعدت بالتعاون بين مشروع الإنتربول  المتعلق بأمن الموانئ ومشروع AGWE. ونظم فريقا المشروعين حلقة دراسية شبكية بشأن هذه التقنيات لنحو 200 مشارك من 13 بلدا من شرق أفريقيا وغربها وجنوبها (22 و23 نيسان/أبريل).

انظر أيضا