مشروع IDEA

تعزيز الوصول إلى قواعد بيانات الإنتربول

الجهة المانحة: المفوضية الأوروبية
الإطار الزمني: 2022 - 2019
الميزانية: 2 مليون يورو

مشروع الإنتربول I.D.E.A لتعزيز الأمن في أوروبا

يساهم مشروع IDEA في إدارة الحدود الأوروبية بطريقة متكاملة عبر تمكين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي من إجراء تقصّيات منتظمة في قواعد بيانات الإنتربول في سياق مراقبة الحدود.

بهذه الطريقة، يساعد المشروع في مكافحة الجرائم الخطيرة المنطوية على بُعد عابرة للحدود، مثل الإرهاب أو المقاتلين الإرهابيين الأجانب أو الاتجار بالبشر، وفي تعزيز الأمن الداخلي ضمن الاتحاد الأوروبي.

تعزيز أمن الحدود

يساعد مشروع IDEA الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على تأمين حدودها بثلاث طرق رئيسية:

  • تعزيز بنيتها التحتية التكنولوجية والانتقال إلى أحدث صيَغ منظومات الإنتربول؛
  • تدريب أفراد الشرطة الحدودية على كيفية استخدام قواعد بيانات الإنتربول أثناء التحقق من وثائق السفر؛
  • إقامة علاقات من التعاون الوثيق بين سلطات الشرطة الحدودية ومكاتب الإنتربول المركزية الوطنية في الاتحاد الأوروبي.

ويضع الإنتربول في تصرف بلدانه الأعضاء عددا من الخدمات التقنية وقواعد البيانات. وقاعدة بيانات وثائق السفر المسروقة والمفقودة (SLTD) هي، على الأخص، الأداة التي يمكن أن تساعد على الكشف عن المجرمين الذين يحاولون عبور الحدود بشكل غير قانوني.

وفي وسع الأفراد المسؤولين عن إنفاذ القانون فالخطوط الأمامية في العالم مسح وثيقة سفر بالماسحة الضوئية ومقرنتها آنيا في قاعدة البيانات SLTD للتحقق من صلاحيتها، ومن ثم اتخاذ أي إجراء تستدعيه الضرورة لمتابعة القضية.

تحسين آليات العمل والمعايير

يشتمل الجانب التقني للمشروع على عدد من حلقات العمل والأفرقة الاستشارية متبادلة بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. وهذه الأمور تساهم في تحسين آليات العمل وإجراءات التشغيل الموحدة المتعلقة باستخدام قواعد بيانات الإنتربول من قبل سلطات إنفاذ القانون والشرطة الحدودية.

وعلى وجه الخصوص، ينظِّم مشروع IDEA أنشطة واسعة النطاق، مثل اجتماعات الفريق الاستشاري الأوروبي المعني بقاعدة البيانات SLTD، التي تضم مسؤولي الشرطة الجنائية والشرطة الحدودية في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وذلك لوضع نهج متسق لاستخدام قواعد بيانات الإنتربول على الحدود.

وهذا النشاط ذو أهمية قصوى، لأن نحو 95 في المائة من إجمالي عمليات تقصّي قواعد بيانات الإنتربول تجريها الشرطة الحدودية.

تغيير التكنولوجيا للوصول إلى قواعد البيانات والبحث فيها

ينسق مشروع IDEA عملية إصدار نسخة جديدة من برمجية الإنتربول التكنولوجية المعروفة باسم فايند التي تتيح للعاملين في الخطوط الأمامية الوصول وقت وقوع الحدث إلى قواعد بياناتنا العالمية.

والبرمجية التي ستنبثق من هذه المبادرة التكنولوجية الكبرى ستوفر وظيفة تقصٍّ في البيانات ووصول إليها أكثر تكاملا وفعالية. وستتيح ما يلي:

  • منح العاملين في الخطوط الأمامية وسيلة تكنولوجية موحدة للبحث في قواعد بيانات الإنتربول المتعددة؛
  • تحسين حصيلة التقصيات ونتائجها؛
  • تحسين مستوى التشغيل البيني بين النُظم الوطنية والدولية؛
  • تسهيل الوصول إلى قواعد بيانات الإنتربول من الأجهزة المحمولة.

وفي نهاية المطاف، سيؤدي اعتماد هذه النسخة الجديدة من فايند إلى تعزيز أمن الحدود في الاتحاد الأوروبي.

الحقائق والنتائج الرئيسية

  • جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي شاركت في الأنشطة البارزة ذات الصلة بالمشروع وتتلقى المشورة على المستويين التقني والعملي بانتظام من الفريق المعني به؛
  • مجموعة مختارة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حصلت على المساعدة في مجال البنية التحتية المعلوماتية وتطوير البرمجيات؛
  • أكثر من 200 من الأفراد المسؤولين عن إنفاذ القانون وضبط الحدود من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي شاركوا في الأنشطة ذات الصلة بمشروع IDEA (مؤتمرات وحلقات عمل وجلسات تدريبية)؛
  • 16 توصية اعتمدها الفريق الاستشاري المعني بقاعدة البيانات SLTD؛
  • 9 زيارات تقييم أُجريت إلى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، عقب نقل الأنشطة إلى نسق إلكتروني للتكيف مع قيود السفر المفروضة بسبب كوفيد-19؛
  • #DontRiskIt، أي حملة التوعية العامة في إطار مشروع IDEA ، نُفذت في مطارات دولية عديدة في الاتحاد الأوروبي وتم التعريف بها على شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بالشرطة وفي وسائل الإعلام بشكل عام.

حماية الركاب

يعمل مشروع IDEA على توعية العموم بأهمية حماية المرء لبطاقة هويته ووثيقة سفره. اقرالمزيد عن #DontRiskIt campaign التي تشرح سبب أهمية وثائق السفر وضرورة الإبلاغ على الفور عن ضياعها أو سرقتها.

وجوازات السفر المسروقة والمفقودة فائقة الأهمية للفارين من وجه العدالة والإرهابيين إذ يمكنهم استخدامها لعبور الحدود بدون كشف أمرهم. فمرتكبو اعتداءات إرهابية كبرى عديدة شهدتها العقود الأخيرة سافروا إلى الخارج مستخدمين جوازات سفر غير صالحة لإخفاء هويتهم.

وبمجرد الإبلاغ عن فقدان أو سرقة وثيقة سفر أو هوية، لا ينبغي استخدامها للسفر. وحتى لو عثرتَ على وثيقة السفر المفقودة، لا تحاول استخدامها بغرض السفر. فقد تُمنَع من الصعود إلى الطائرة ويُحتمل أن تُسرق معلوماتك الشخصية.

مشروع IDEA: البرتغال
مشروع IDEA: البرتغال
مشروع IDEA: كرواتيا
مشروع IDEA: كرواتيا
مشروع IDEA: لاتفيا
مشروع IDEA: لاتفيا
مشروع IDEA: كرواتيا
مشروع IDEA: كرواتيا
/

الدعم من الاتحاد الأوروبي

يموّل هذا المشروع صندوق الأمن الداخلي - الشرطة التابع للاتحاد الأوروبي.

يعكس محتوى هذه الصفحة آراء المؤلف فقط وتقع مسؤوليتها عليه هو دون سواه. ولا تتحمل المفوضية الأوروبية أي مسؤولية عن استخدام المعلومات المشمولة به