All news
|
Print
11 أكتوبر 2017

مشروع ستاديا يجمع خبراء في التشريعات المتصلة بالرياضة يُعنون بأمن الأحداث الكبرى

ليون (فرنسا) – يركز اجتماع دولي ينظمه مشروع ستاديا الذي ينفذه الإنتربول على تحسين المعايير العالمية في مجال التشريعات المتصلة بالرياضة لتعزيز سلامة الأحداث الرياضية الكبرى.

وهذا الاجتماع الرابع لفريق الخبراء المعني بالتشريعات المتصلة بالرياضة، الذي يُعقد لمدة يومين (10 و11 تشرين الأول/أكتوبر) ويجمع خبراء قانونيين ومحامين ومستشارين في أمن الأحداث الرياضية، يهدف إلى وضع الإطار القانوني الملائم للتشريعات الرئيسية التي ينبغي أن يسنّها أحد البلدان عندما يستضيف حدثا رياضيا كبيرا.

وسيتبادل المشاركون أيضا المعلومات عن التشريعات وأفضل الممارسات المتصلة بالنزاهة في مجال الرياضة من أجل مكافحة تعاطي المنشّطات والتلاعب بنتائج المباريات، وتوفير الإرشادات في مجال سنّ التشريعات ذات الصلة وتحسينها.

وستاديا مشروع ينفَّذ على مدى 10 سنوات بتمويل من قطر لاستحداث مركز امتياز في مجالي العمل الشرطي والأمن المتعلقين بالأحداث الرياضية الكبرى. ويدعم هذا المشروع دولة قطر في استعداداتها لاستضافة بطولة كأس العالم التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في عام 2022، ويدعم أيضا استعدادات سائر البلدان الأعضاء في الإنتربول التي تقيم مباريات رياضية على أراضيها أو تستضيف أحداثا عامة كبرى.

وقال العميد إبراهيم المهندي، رئيس وحدة المكتب الاستشاري باللجنة الأمنية في قطر: ’’هذا الاجتماع المنعقد تحت رعاية مشروع ستاديا الذي ينفذه الإنتربول هو جزء من الجهود الجماعية التي نبذلها لتحسين المعايير الدولية في مجال التشريعات، والجهود المتصلة بالأمن لكفالة مستقبل أكثر أمانا للرياضة، بمختلف أنواعها، في العالم أجمع. والإرث الذي تود قطر أن تخلّفه في إطار استعداداتها لاستضافة كأس العالم لعام 2022 يشمل توفير المعارف والخبرات، ولا سيما في المجال التشريعي، للمساعدة في وضع إطار دائم لسلامة الأحداث الرياضية الكبرى‘‘.

وأضحى موضوع ضمان أمن الأحداث البارزة الكبرى، سواء العامة أو الرياضية، عاملا حاسما في أعقاب الاعتداءات الإرهابية المأسوية التي وقعت، ولا سيما في باريس في تشرين الثاني/نوفمبر 2015، وإسطنبول في كانون الأول/ديسمبر 2016، ومانشستر في أيار/مايو 2017، وإطلاق الرصاص على الجموع في لاس فيغاس الأسبوع الماضي.

وقال السيد فلاح الدوسري، مدير عام مشروع ستاديا: ’’تضطلع التشريعات بدور بالغ الأهمية في بلورة معايير العمل الشرطي والأمن في الأحداث الرياضية الكبرى. وتزوّد التشريعات المناسبة سلطات إنفاذ القانون بالصلاحيات التي تحتاج إليها لتكفل سلامة جميع المشاركين في هذه الأحداث وأمنهم‘‘.

وتُعقد في إطار مشروع ستاديا اجتماعات منتظمة لأفرقة الخبراء بشأن مسائل بارزة هي التشريعات والأمن المادي والأمن السيبري.

وهذه المسائل التي تؤثر في سلامة وأمن الأحداث العامة الكبرى ستُدرج في جدول أعمال المؤتمر الدولي الأول لسلامة الأحداث الكبرى الذي ستشترك في تنظيمه اللجنة العليا للمشاريع والإرث ومشروع ستاديا في الدوحة يومي 7 و8 تشرين الثاني/نوفمبر.

وسيشارك في المؤتمر كبار المسؤولين في الإنتربول وفي قطر وشخصيات رفيعة المستوى تمثل الوكالات الحكومية وأجهزة إنفاذ القانون والأوساط الأكاديمية وأبرز الجهات المعنية من القطاع الخاص والمنظمات الدولية من العالم أجمع.

وللحصول على المزيد من المعلومات عن المؤتمر وعن تفاصيل التسجيل فيه، يرجى الاتصال بالعنوان الإلكتروني stadia@interpol.int.

وللتسجيل في المؤتمر، يرجى النقر على الوصلة الإلكترونية www.regionline.com/stadia2017