الإرهاب البيولوجي: بناء القدرات والتدريب

يسعى الإنتربول باستمرار إلى تعزيز قدرات البلدان الأعضاء على مكافحة التهديدات البيولوجية من خلال ثلاثة عناصر أساسية هي: الوقاية والتأهب والمواجهة.

ويصب جزءا كبيرا من جهوده في تيسير التدريب الموجه لأجهزة إنفاذ القانون والهيئات الوطنية المعنية بمنع الهجمات الإرهابية التي تُستخدم فيها مواد بيولوجية، والتـأهب لها ومواجهتها. ولا تهدف أنشطة الإنتربول لبناء القدرات والتدريب إلى إرساء تعاون على الصعيدين الوطني والإقليمي فحسب، بل تسعى أيضا إلى تعزيز اعتماد نهج متعدد الأجهزة. وسيؤدي ذلك إلى تمتين أواصر التعاون بين أجهزة إنفاذ القانون والقطاعات الأخرى، مما يسهل تبادل المعلومات ووضع ممارسات مشتركة وتنسيق التحرك المشترك.

الوقاية

حلقة عمل عن المخاطر والضوابط المتعلقة بالإرهاب البيولوجي

تساعد حلقة العمل هذه أجهزة إنفاذ القانون على تقييم التهديدات البيولوجية الحالية المرتبطة بالإرهاب العالمي وتفشّي الأمراض الطبيعية ومواطن الضعف التكنولوجي. وتركز على التوعية بأسباب هذه التهديدات ومؤشراتها من أجل منع الحوادث البيولوجية.

حلقة عمل موجهة لأجهزة إنفاذ القانون للتوعية بالمواد ذات الاستخدام المزدوج

تهدف حلقة العمل هذه إلى توعية أجهزة إنفاذ القانون وأجهزة الحدود بالمواد ذات الاستخدام المزدوج.

دورة تدريبية بشأن التحقيقات في مجال الشبكة الخفية: منع أنشطة الإرهاب البيولوجي والكيميائي عبر الشبكة الخفية

في ضوء تزايد استخدام الشبكة الخفية لتنفيذ الأنشطة الإجرامية، بات الحصول على المواد البيولوجية والأسلحة والمعلومات المرتبطة بالإرهاب البيولوجي، ونقلها وتهريبها بدون حسيب ولا رقيب، خطرا ملحا أكثر من أي وقت مضى. ويهدف هذا التدريب المتخصص إلى مواجهة هذا التهديد من خلال تزويد الأفراد المعنيين بمكافحة الإرهاب وبالاستخبارات والجريمة السيبرية بالمعارف والمهارات اللازمة لإجراء تحقيقات سرية على الشبكة الخفية. وسيتيح لهم هذا التدريب تحسين كفاءاتهم لكشف وجمع الأدلة المرتبطة بانتشار المواد البيولوجية والكيميائية على الشبكة الخفية.

حلقة عمل بشأن تبيان التهديدات البيولوجية لأغراض التحقيقات المتعلقة بالمقاتلين الإرهابيين الأجانب

ترمي حلقة العمل هذه إلى احتواء التهديدات البيولوجية التي تطرحها العودة المحتملة للمقاتلين الإرهابيين الأجانب إلى بلدانهم. وتشمل إعداد واعتماد آليات وقائية لضمان عدم نقل معارفهم المتعلقة بالأسلحة البيولوجية إلى جهات من غير الدول.

التأهب

تمرين بالمحاكاة في مجال الإرهاب البيولوجي

يتمثل الهدف الرئيسي من هذا التمرين بالمحاكاة في تحديد القدرات الحالية لأجهزة إنفاذ الوطنية. وتقوم البلدان، من خلال محاكاة حادث إرهابي بيولوجي، بتطبيق سياساتها وإجراءاتها المتبعة في هذا المجال. ويتيح ذلك للبلدان تقييم التنسيق بين الأجهزة الوطنية الرئيسية وتحديد مقتضيات التدريب الإضافية.

اجتماع الفريق العامل المعني بالأمن البيولوجي الوطني

الغرض من هذا الاجتماع هو جمع صانعي القرار من مختلف الأجهزة الوطنية لوضع الإجراءات الداخلية والخطط الوطنية الكفيلة بمنع التهديدات البيولوجية والتصدي لها. ويدعم الإنتربول البلدان الأعضاء، استنادا إلى احتياجات كل منها، من خلال الاطلاع المتبادل على الخبرات والمنهجيات وأفضل الممارسات. ويمهد هذا الاجتماع الطريق لإعداد إجراءات تشغيل موحدة أكثر متانة، والتحقق من جدواها.

اجتماعات إقليمية بشأن خطط التحرك لمواجهة الحوادث البيولوجية

بالنظر إلى السياق الإقليمي، تشكل هذه الفعاليات متابعة لاجتماع الفريق العامل المعني بالأمن البيولوجي الوطني وتهدف إلى الاستفادة من القدرات الوطنية والإقليمية الحالية. وتجتمع البلدان لدمج خطط التحرك الوطنية الخاصة بها على المستوى الإقليمي، بغية وضع إجراءات تشغيل موحدة كفيلة بتعزيز التنسيق والتعاون الإقليميين في مجال التصدي للحوادث البيولوجية.

حلقة عمل بشأن إعداد إجراءات وبروتوكولات مشتركة

تساعد حلقة العمل الأجهزة الوطنية على إعداد بروتوكولات موضوعية للتنسيق بين الأجهزة. وسيتيح ذلك للجهات المعنية، مثل المحققين وموظفي الإنقاذ وإدارة الطوارئ، التأهب لمواجهة الحوادث البيولوجية والتصدي لها بشكل أفضل.

المواجهة

تدريب على استغلال الأدلة الجنائية المرتبطة بالإرهاب البيولوجي

صُمم هذا التدريب على وجه الخصوص لمعاملة الأدلة المرفوعة من مسرح جريمة ملوث بمواد بيولوجية. وهو يوفر المهارات والمعارف الأساسية المتصلة بالتدابير المضادة، وحفظ الأدلة، والحفاظ على سلسلة العينات، وامتثالها للمعايير لضمان قبولها.

تمرين ميداني لمكافحة تهريب مواد الإرهاب البيولوجي وجمع العينات ذات الصلة

يتبع هذا التمرين الميداني التدريبَ على استغلال الأدلة المرتبطة بالإرهاب البيولوجي، ويهدف إلى كشف العوامل والمواد والمعدات البيولوجية، ومنع تهريبها. ويتيح لفرق CBRNE الوطنية وأفراد الأجهزة الأخرى فرصة وضع مهاراتهم ومعارفهم المكتسبة حديثا موضع التنفيذ في المواقع الميدانية الاستراتيجية. ويعزز أهمية النهج المتكامل والمتعدد الأجهزة الذي يشرف عليه الإنتربول.

التدريب على التحرك إزاء حادث بيولوجي متعمد

يهدف هذا التدريب إلى إعداد أجهزة إنفاذ القانون وهيئات الصحة العامة على تنفيذ أنشطة التعاون على نحو فعال في حالة وقوع هجوم إرهابي بيولوجي. ويتيح للأجهزة المعنية فرصة تطبيق وتقييم الإجراءات والخطط الموضوعة خلال اجتماعات الفريق العامل المعني بالأمن البيولوجي الوطني. ويركز هذا التدريب في المقام الأول على المجالات المتعلقة باستلام عينات الأدلة من أجهزة إنفاذ القانون، مثل معايير قبول العينات، وتغليفها، وأعمال التدقيق فيها، وتوثيقها.

تمرين ميداني حي في مسرح جريمة بيولوجية

هذا التمرين الميداني هو فرصة لاختبار إجراءات التشغيل الموحدة والتعاون بين عدة أجهزة. وتحاكي أجهزة إنفاذ القانون وغيرها من الأجهزة المعنية إجراءات التصدي لحادث ينطوي على مواد بيولوجية.

التدريب على إدارة مسرح جريمة بيولوجية

في إطار هذا التدريب، يتم توجيه أجهزة إنفاذ القانون بشأن كيفية التعرف بشكل أفضل على مسرح جريمة بيولوجية، والتصدي له وإدارته. ويغطي التدريب الجوانب الرئيسية مثل التوعية بالحادث، وتبادل المعلومات والبيانات الاستخباراتية ذات الصلة، ورصد الحادث، ومعدات الوقاية الشخصية، وجمع الأدلة، والعمل المرتبط بالأدلة الجنائية.

توجيه الرسائل إلى العامة في إطار حلقة عمل بشأن حادث بيولوجي

إن التواصل مع العموم أثناء حادث بيولوجي أمر بالغ الأهمية لضمان الاستقرار الاجتماعي والسماح لأجهزة إنفاذ القانون بالسيطرة على الوضع بشكل أفضل. وتوجّه حلقة العمل هذه أجهزة إنفاذ القانون نحو الاعتبارات الرئيسية التي ينبغي مراعاتها قبل وقوع حادث بيولوجي وأثناءه وبعده. وتشمل أيضا نوع المعلومات التي ينبغي نقلها إلى الجمهور استنادا إلى طبيعة التهديد والحادث.

حلقة عمل بشأن المهارات في التحقيقات البيولوجية المشتركة

تهدف حلقة العمل هذه إلى تعزيز تبادل المعلومات والتعاون بين المحققين التابعين لأجهزة إنفاذ القانون والمتخصصين في الصحة الحيوانية والبشرية عند التصدي لحادث بيولوجي. ومن خلال فهم أولوياتهم وقيودهم المختلفة، تصبح الجهود المشتركة في التحقيقات أكثر فعالية في احتواء الأوبئة البيولوجية وكشف هوية الجناة.

وسائل التواصل الاجتماعي