آلية معاملة الطلبات الموجهة إلى لجنة الرقابة

معلومات إضافية عن كيفية معاملة طلبكم من قِبل لجنة الرقابة

ما مدى سرية الطلب؟

بإمكان أيّ شخص أن يطلب الاطلاع على محفوظات المنظمة دون أن يخشى استخدام طلبه لأغراض التعاون الشرطي والقضائي الدولي. وملفات اللجنة سرية ولا تُسجّل الطلبات في محفوظات الإنتربول.

بيد أنه يمكن أن تُضطرّ اللجنة إلى إحالة عناصر معينة من هذه المعلومات إلى الأمانة العامة للإنتربول أو إلى المكاتب المركزية الوطنية للحصول على المعلومات اللازمة لمعاملة الطلب.

ولكن لن تعمَّم أيّ معلومة يفيد مقدم الطلب بأنها سرية. وقد يضر ذلك بمقدم الطلب لأنه يقيد قدرة اللجنة على معاملة الطلب بالشكل الصحيح.

ما هي الآلية السارية على النظر في الطلبات؟

بعد التأكد من مقبولية الطلب، تتحقق اللجنة مما إذا كانت أيّ بيانات تتعلق بمقدم الطلب تُعامَل في محفوظات الإنتربول.

وإذا كان الأمر كذلك، تتحقق من تقيد معاملة هذه البيانات بأنظمة الإنتربول، مستندة بذلك إلى المعلومات المتوفرة لديها وآخذة في الاعتبار جميع العناصر التي وفرها مقدم الطلب.

وقد تطلب اللجنة المزيد من المعلومات أو الإيضاحات من مقدم الطلب، أو من مصدر البيانات التي جرى الطعن فيها، أو من الأمانة العامة للإنتربول، أو من كيانات أخرى معنية بالطلب.

وعندما تعتبر اللجنة أنها تلقت معلومات كافية لإبداء رأيها بشأن طلب ما، تتخذ قرارها.

وتحيل اللجنة قرارها إلى الأمانة العامة لكي يتسنى لها اتخاذ أيّ إجراءات ضرورية لضمان الامتثال لأنظمة الإنتربول.

وأخيرا، تزوِّد اللجنة مقدم الطلب ومصدر البيانات التي جرى الطعن فيها بقرارها الخطي المبرر، وتبلغهما بتنفيذه من قبل المنظمة.

هل بإمكاني أن أطلب إعادة النظر في قرار؟

يجوز لمقدم الطلب أن يطلب إعادة النظر في قرار للجنة. وفي هذه الحالة، إضافة إلى شروط المقبولية الاعتيادية، يتعين عليه تزويد اللجنة بما يلي:

  • وصف لواقعة أو لعدة وقائع هامة اكتُشفت لاحقا، وذلك في مهلة لا تتعدى الستة أشهر من تاريخ اكتشافها؛
  • الأسباب التي كانت ستجعل هيئة الطلبات تتوصل إلى استنتاج مختلف لو علمت بهذه الواقعة أو الوقائع الجديدة عند معاملة الطلب.

ولا تعيد اللجنة النظر في قرار ما إذا كان الطلب يشبه في جوهره طلبا آخر سبق لها دراسته ولا يتضمن وقائع جديدة تبرِّر إعادة النظر.