عمليات متعلقة بأمن الحدود

إن العمليات التي تنفذها المنظمة في الخطوط الأمامية تستهدف المجرمين الذين يعبرون الحدود الجوية والبرية والبحرية.

تُنفذ المنظمة عمليات تتعلق بأمن الحدود بالتعاون مع شركاء دوليين ومع البلدان الأعضاء. وتستهدف هذه العمليات الوثائق المزورة التي تخفي الهوية الحقيقية لحاملها، ومسافرين/أشخاصا ذوي أهمية صدرت بشأنهم نشرات الإنتربول وتعاميمه، ومجالات جنائية خطرة أخرى.

وفي هذه الحالات، يمكن توسيع نطاق الوصول إلى قواعد بيانات الإنتربول لأغراض محددة.

وهذه العمليات هي خير مثال على كيفية استخدام أجهزة إنفاذ القانون المحلية أدوات الإنتربول لتحقيق نتائج استثنائية.

عملية  Sunbird III

شارك في هذه العملية التي نُفذت في عام 2017 عشرة بلدان في جنوب شرق آسيا وأسفرت عن كشف 110 وثائق سفر مسروقة أو مزورة وتوقيف 17 شخصا.

 عملية  Adwenpa

شارك في هذه العملية التي نُفذت في عام 2017 ثمانية بلدان في غرب أفريقيا وأدت إلى إنقاذ 40 شخصا معظمهم من القصّر، وقعوا ضحية الاتجار للعمل غير المشروع.

عملية Red Lotus

أسفرت هذه العملية التي نُفذت في آسيا عن كشف 184 تهديدا محتملا و49 شخصا مطلوبا على الصعيد الدولي بموجب نشرات الإنتربول الحمراء.

ضمان أمن الحدود في مواجهة الجرائم المتخصصة

يُنفّذ عدد من العمليات والتمارين المحددة الأهداف لمكافحة جرائم معيّنة، ولا سيما:

  • تهريب المهاجرين
  • الاتجار بالبشر
  • وثائق السفر المسروقة/المفقودة، والوثائق المزورة، والوثائق المحرَّفة
  • المقاتلون الإرهابيون الأجانب
  • المخدرات، والأسلحة النارية، والسلع غير المشروعة، والمركبات الآلية المسروقة والسفن المسروقة
  • تهريب المواد الكيمائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية والمتفجرات.
Border security operations

ضمان أمن الحدود في الأحداث الكبرى

ضمان أمن الأحداث الكبرى مثل المباريات الرياضية أو مؤتمرات القمة السياسية التي تستقطب آلاف الأشخاص يتطلب كفاءات تنسيق ممتازة. وبوسع البلدان الأعضاء دعوة أفرقة الإنتربول للدعم في الأحداث الكبرى لمساعدتها، قبل انعقاد الحدث المعني، في تهيئة التدابير الأمنية وخلال انعقاده عن طريق تنسيق هذه التدابير وتنفيذها.

وبرنامج إدارة الحدود لا يدعم هذه الأنشطة في البلد المضيف فحسب، بل في البلدان المجاورة أو الشريكة أيضا، ويساعد على بناء القدرات على حماية الحدود في المنطقة.