كوفيد-19

خلال فترة وباء كوفيد-19، يوفر الإنتربول الدعم لأجهزة الشرطة في العالم على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع.

بدأ كوفيد-19 ينتشر في أواخر عام 2019 وتطور بسرعة فائقة على الصعيد العالمي وأعلنته منظمة الصحة العالمية وباءً.

وتضطلع أجهزة إنفاذ القانون بدور جوهري في هذا السياق، إذ إنها تسهم في الجهود الرامية إلى احتواء المرض، وتعزيز سلامة السكان، والتصدي للمجرمين الذين يسعون إلى استغلال تفشّيه.

ويعمل الإنتربول دون هوادة لمساعدة أفراد الشرطة في بلدانه الأعضاء على تذليل الصعوبات غير المسبوقة التي تعترضهم.

1 - NCB-Italy

التهديدات الناشئة

يستغل المجرمون الوضع الراهن لإيجاد سبل جديدة لجني الأموال. فهم يعملون على إنماء وتنويع أنشطتهم من خلال ارتكاب مجموعة واسعة من الجرائم وعمليات الاحتيال التي تستغل مشاعر الخوف والقلق التي يثيرها الفيروس.

ونلاحظ على الخصوص زيادة في تقليد المنتجات الطبية والاحتيال والجرائم السيبرية. وإذا كان الإنتربول سيدعم الشرطة في العالم أجمع على التصدي لهذه الجرائم، فإننا نشجع أيضا عامة الناس على التحلي باليقظة واتباع الإرشادات التي نقدمها للحفاظ على سلامتهم.

2 - NCB-Czech_Delivery

مبادئ توجيهية لأجهزة إنفاذ القانون

نشر الإنتربول مجموعة من المبادئ التوجيهية الدولية ترمي إلى تعزيز سلامة وفعالية أفراد أجهزة إنفاذ القانون وأوائل المتدخلين في سياق تفشّي وباء كوفيد-19.

وبما أن أفراد الشرطة يعرّضون أنفسهم للخطر عموما لحماية مجتمعاتهم، توفر هذه المبادئ التوجيهية معلومات عن كيفية حماية أنفسهم وأسرهم. وتبرز أيضا مختلف المهام التي تؤديها أجهزة إنفاذ القانون خلال تفشّي وباء ما، مثل مراقبة الحدود، وحفظ النظام العام، ومساعدة السلطات الصحية الوطنية على كشف الحالات وتحديد منشئها.

وأُعدّت هذه المبادئ التوجيهية وفقا لأفضل الممارسات الدولية، ويُفترض بأجهزة إنفاذ القانون النظر في اتباعها في إطار استراتيجية لمواجهة تفشّي الوباء تتماشى مع توصيات سلطات الصحة العامة الوطنية.

الدعم الذي يقدمه الإنتربول على الصعيد العالمي

سيواصل الإنتربول توفير أيّ دعم تحتاج إليه أجهزة الشرطة في بلدانه الأعضاء، على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع.

وفي هذا الإطار، تضطلع بدور أساسي كل من منظومة الإنتربول العالمية للاتصالات المأمونة I-24/7 ومنظومة نشراته المرمّزة الألوان التي تتيح للبلدان الأعضاء تبادل التنبيهات وطلبات المعلومات على الصعيد العالمي. ويعمل موظفو مركز العمليات والتنسيق على مدار الساعة، في حين تسهر وحدات الإنتربول المتخصصة على إطلاع أجهزة إنفاذ القانون في العالم على آخر الاتجاهات والتهديدات.

الأنشطة