Back
|
Print

البنية والإدارة

تنبثق أنشطة الإنتربول عن بلدانه الأعضاء، التي تُنفّذ ضمن إطار واضح من الهيئات الإدارية والاجتماعات النظامية.

الاستراتيجية

الجمعية العامة واللجنة التنفيذية هما الهيئتان اللتان تديران المنظمة.

الجمعية العامة - تضم الجمعية العامة، وهي الهيئة الإدارية العليا في الإنتربول، مندوبين معينين من كل بلد من البلدان الأعضاء. وتجتمع سنويا لاتخاذ القرارات الهامة التي تتصل بالسياسة العامة، والموارد، وأساليب العمل، والشؤون المالية، والأنشطة، والبرامج في المنظمة.

اللجنة التنفيذية - يترأس اللجنة التنفيذية التي تنتخبها الجمعية العامة رئيس الإنتربول. وهي توفر الإرشاد والتوجيه للمنظمة، وتشرف على تنفيذ القرارات التي تُتخذ في الجمعية العامة السنوية.

التنفيذ

تتولى الأمانة العامة والمكاتب المركزية الوطنية تنفيذ القرارات الاستراتيجية للمنظمة على الصعيد اليومي.

الأمانة العامة - تقع الأمانة العامة في ليون (فرنسا)، وتعمل على مدار الساعة طيلة أيام السنة ويديرها الأمين العام. وللأمانة العامة سبعة مكاتب إقليمية في جميع أنحاء العالم، ومكتب ممثل خاص لدى كل من الأمم المتحدة في نيويورك والاتحاد الأوروبي في بروكسل.

المكاتب المركزية الوطنية - لدى كل بلد عضو في الإنتربول مكتب مركزي وطني يصل جهاز الشرطة الوطنية بشبكتنا العالمية. وهذه المكاتب، التي تضم موظفين مؤهلين من أجهزة إنفاذ القانون الوطنية، هي العنصر الأساسي للإنتربول إذ إنها تسهم في إثراء قواعد بياناتنا الجنائية وتتعاون فيما بينها لإجراء التحقيقات وتنفيذ العمليات عبر الحدود وتوقيف الجناة.

الإشراف

المستشارون - هم خبراء يضطلعون بدور استشاري صرف، ويمكن أن تعيّنهم اللجنة التنفيذية وتوافق الجمعية العامة على تعيينهم.

لجنة الرقابة على محفوظات الإنتربول - تسهر لجنة الرقابة على محفوظات الإنتربول على أن تتماشى معاملة المنظمة للبيانات الشخصية، مثل الأسماء وبصمات الأصابع، مع الأنظمة السارية في الإنتربول من أجل حماية الحقوق الأساسية للأشخاص والتعاون بين أجهزة الشرطة على الصعيد الدولي.

Stock

الأمين العام الحالي للإنتربول هو السيد يورغن شتوك

Legal background

اللجنة التنفيذية، كما هي محددة في القانون الأساسي للإنتربول