Back
|
Print

الاتجار بالأسلحة

إن الأسلحة النارية التي تشكل خطرا يتهدد سلامة المواطنين في جميع البلدان تشكل أيضا خطرا عاما يتهدد الأمن والسلم والاستقرار والتنمية في العالم. وهي سهلة على الإخفاء والنقل وتدر أرباحا طائلة على المجرمين المتاجرين بها وبالأسلحة الخفيفة. وما من بلد بمنأى عن العنف الناجم عن استخدامها.

وتتسبب الأسلحة النارية بأكثر من 000 245 جريمة قتل سنويا في العالم (دون حساب البلدان التي تمزقها الحروب). وما ذلك إلا نسبة ضئيلة من كل الجرائم المرتكبة بها، فهي تُستخدم على نطاق واسع للتهديد بارتكاب جرائم أخرى، مثل الإرهاب، والمساعدة على ارتكابها.

ويتبين من العمليات الإرهابية التي شهدها العالم في الآونة الأخيرة أن الأسلحة النارية هي الخيار المفضل للمجموعات الإرهابية. وبالتالي، لا بد من الكشف عن المتاجرين بها بغية قطع الإمدادات عنهم. ولذلك، ينبغي أن تركز التحقيقات بشأن الأسلحة النارية على ما يلي:

  • الكشف عن المتاجرين بالأسلحة النارية وملاحقتهم قضائيا؛
  • اعتبار كل الأسلحة النارية المستخدمة في ارتكاب الجرائم جزءا من مخطط عام وليس أدلة معزولة.

مؤازرة التحقيقات ومواجهة الجريمة

استحدث الإنتربول عدة أدوات لمساعدة أجهزة إنفاذ القانون على مكافحة الجرائم المتصلة بالأسلحة النارية. وإن تتبُّع تاريخ وملكية جميع الأسلحة النارية غير المشروعة التي يُعثر عليها ومقارنة الأدلة المتعلقة بالمقذوفات التي تشمل أغلفة الخراطيش التي تُجمع والذخائر التي تصادر يمكن أن يوفر خيوطا هامة للتحقيقات تربط الجرائم التي ارتكبت في مناطق ذات ولايات قضائية مختلفة أو في بلدان مختلفة.

  • منظومة الإنتربول لإدارة سجلات الأسلحة المحظورة واقتفائها (iARMS) هي المنصة العالمية الوحيدة المخصصة لإنفاذ القانون والتي تحفظ سجلات الأسلحة النارية غير المشروعة، بما فيها المفقودة والمسروقة، وتُستخدم لتبادل المعلومات والتعاون بين أجهزة إنفاذ القانون لمكافحة الإرهاب وسائر الجرائم المتصلة بالأسلحة النارية.
    وتساعد iARMS على الكشف عن المسالك المستخدمة للاتجار بالأسلحة النارية المستخدمة لارتكاب الجرائم ولتهريبها وعلى التحقيق فيها، مما يمكّن أجهزة إنفاذ القانون من مكافحة الجرائم عبر قطع إمدادات الأسلحة النارية غير المشروعة عن المجرمين والشبكات الإرهابية.
  • جدول الإنتربول المرجعي للأسلحة النارية (IFRT) هو أداة إلكترونية تفاعلية توفر منهجية موحدة للكشف عن الأسلحة النارية ولوصفها، مما يزيد من احتمالات التوصل إلى تعقبها استنادا إلى تحقيقات عبر الحدود بالتأكد من دقة الأرقام والمعلومات الموسومة عليها.
  • شبكة الإنتربول للمعلومات المتصلة بالمقذوفات (IBIN) هي الشبكة الدولية الواسعة النطاق الوحيدة في العالم التي يتم عبرها توفير المعلومات المتصلة بالمقذوفات، فتزود أجهزة إنفاذ القانون بالمعلومات عبر ربط صور المقذوفات وخزنها ومقارنتها بشكل مركزي لتبيان الصلات القائمة بين الجرائم في بلدان شتى كان يمكن ألا يُكشف عنها لولا وجود هذه الشبكة.

واستحدث الإنتربول أيضا بروتوكولا بشأن جمع الأسلحة النارية من مسرح الجريمة لإرشاد سلطات إنفاذ القانون عند جمع سلاح ناري أو خرطوشة ذخيرة مستخدمة. ويشتمل البروتوكول على شقّ متعلق بإنفاذ القانون والأدلة الجنائية، بهدف نهائي للطرفين المعنيَّين بهما ألا وهو تبادل المعلومات لحل قضايا الاتجار بالأسلحة النارية.

تسهيل تبادل المعلومات

إن التحرك على الصعد الوطني والإقليمي والدولي للكشف عن الجرائم المتصلة بالأسلحة النارية ولمكافحتها يعتمد على توفير أجهزة إنفاذ القانون المعلومات ذات الصلة بسرعة وفي حينها، وخصوصا على تتبع مصدر الأسلحة النارية بدقة على الصعيد الدولي. وتستدعي هذه الأعمال التعاون الوثيق بين جهات متعددة مثل الشرطة وأفرقة الأدلة الجنائية والجمارك وأجهزة حماية الحدود والهيئات التنظيمية.

التدريب وبناء القدرات

يعمل الإنتربول مع الشركاء وأصحاب المصلحة لمنحهم الأدوات اللازمة للتصدي بفعالية لمشكلة الجريمة عبر الوطنية المتصلة بالأسلحة النارية. والدورات التدريبية والمواد المرجعية ذات الصلة التي يوفرها ترمي إلى زيادة معارف موظفي إنفاذ القانون لمكافحة الجرائم المتصلة بالأسلحة النارية، ولا سيما الاتجار غير المشروع بها، والتوعية بفوائد أدوات الإنتربول وبكيفية استخدامها.

ويعتمد الإنتربول نهجا مشتركا بين الهيئات ويقدم تدريبا للتعرف على الثقافة الأخرى وبلغتين، حسب الاقتضاء.

تحليل المعلومات الجنائية

تعتبر أجهزة إنفاذ القانون تحليل المعلومات الجنائية أداةً قيّمة لدعم عمليات الشرطة والتنبيه سريعا إلى التهديدات. والإنتربول يعِدّ وينشر أبحاثا وتحليلات عن منحى الجرائم المتصلة بالأسلحة النارية وأساليبها، ومعلومات عن المسالك والطرائق المستخدمة للاتجار بها.‏

نظام تنبيه دولي

إن نظام النشرات المعتمد في الإنتربول دون سواه يُستخدم لتنبيه البلدان الأعضاء إلى التهديدات الوشيكة التي تمثلها الأسلحة النارية.

  • يمكن إصدار نشرة برتقالية لتنبيه الشرطة والهيئات العامة ومنظمات دولية أخرى إلى تهديدات محتملة ترتبط بأسلحة نارية مخبّأة يتعذر كشفها في ظروف عادية.
  • يمكن إصدار نشرة بنفسجية لتوفير معلومات عن أسلحة نارية محددة وقطعها ومواد متصلة بها، وعن الأساليب المستخدمة لارتكاب الجرائم المتصلة بالأسلحة النارية بما فيها الاتجار بها.

John Hageman, INTERPOL Firearms Programme Coordinator, on INTERPOL's policing capabilities