All news
|
Print
17 يناير 2019

موريتانيا: ضمان أمن الحدود وبناء القدرات

نواكشوط (موريتانيا) – أكد اعتقال مواطن عراقي يتنقل بجواز سفر دانمركي أهمية قدرات الإنتربول الشرطية في ضمان أمن الحدود إزاء تهريب المهاجرين.

وأقرّ هذا الرجل، الذي اعتُقل بعد التدقيق في جواز سفره في قاعدة بيانات الإنتربول لوثائق السفر المسروقة والمفقودة، بأنه اشترى جواز السفر المسروق في تركيا وبأنه كان ينوي المرور عبر المغرب في طريقه إلى أوروبا.

وجاء هذا الاعتقال كنتيجة مباشرة لبرنامج الإنتربول للتدريب والعمليات في مجال مكافحة تهريب المهاجرين (STOP)، الذي يرمي إلى مساعدة الموظفين العاملين في خطوط المواجهة على معاملة حالات تزوير الوثائق وكشفها ومكافحة تهريب المهاجرين.

وفي إطار برنامج STOP، نظمت وحدة الإنتربول لمكافحة تهريب المهاجرين دورة تدريبية استغرقت خمسة أيام (11-7 كانون الثاني/يناير) وتلقى في سياقها 20 من الموظفين العاملين في خطوط المواجهة تدريبا في مجال الاستعانة بقدرات الإنتربول الشرطية الرئيسية كشبكة الاتصالات المأمونة I-24/7، وقواعد البيانات، والنشرات، والبيانات البيومترية.

وبعد يومين من التدريب، أوفِد الموظفون إلى مطار نواكشوط أم التونسي الدولي حيث أجروا أكثر من 1 800 تقصٍّ في قواعد بيانات الإنتربول وأخذوا بصمات أشخاص يتسمون بأهمية خاصة. وفي تحرك آخر جدير بالذكر اعتُقل مواطن ليبي كان يحاول السفر إلى المملكة المتحدة بترخيص إقامة مزور.

ويقع في صميم المشروع توسيع نطاق وصول أفراد الشرطة في مراكز استراتيجية على الحدود إلى شبكة الإنتربول العالمية للاتصالات الشرطية. ولتحقيق هذه الغاية، ستُزوَّد موريتانيا بمجموعة أدوات فرقة العمل المعنية بالإدارة المتكاملة للحدود، التي تشمل أجهزة حواسيب محمولة وتكنولوجيا مايند النقالة. وسيتيح ذلك للموظفين العاملين في خطوط المواجهة إجراء تقصّيات في قواعد بيانات الإنتربول وتلقّي ردود آنية.

وتعزيز هذه البنية التحتية سيحقق نتائج إيجابية فورية خلال عمليات الإيفاد التكتيكية، وسيخلف للسلطات الموريتانية إرثا دائما من القدرات الميدانية المحسّنة.

وتشمل أنشطة المتابعة تعميم نشرة بنفسجية للإنتربول من أجل تنبيه البلدان الأعضاء إلى استخدام جوازات السفر النرويجية لتسهيل تهريب المهاجرين إلى أوروبا.

ونُظمت الدورة التدريبية لبرنامج STOP في موريتانيا تحت رعاية مشروع Flyway الذي يساعد البلدان الأعضاء على حماية الفئات السكانية الهشة في شمال أفريقيا ومنطقة الساحل من خلال بناء القدرات وتوفير الدعم الميداني وترسيخ أركان المنصات العالمية لتبادل المعلومات.

Our site uses cookies to ensure technical functionality, gather statistics and enable sharing on social media platforms.

Tell me more