All news
|
Print
25 أبريل 2018

ضبط مواد غذائية ومشروبات مقلدة قاتلة وخطرة في سياق عملية على الصعيد العالمي

جرى تفكيك حوالى 50 شبكة إجرامية وضبط مواد من بينها طحين مسوّس وعجينة قريدس ملوثة بمبيدات الحشرات في سياق عملية Opson الأخيرة التي استهدفت المواد الغذائية والمشروبات المقلدة.

ومن الانتهاكات التي كُشفت أثناء العملية إضافة ميثانول إلى مشروبات كحولية، وعرض مواد منتهية الصلاحية للبيع، وتخزين سلع في ظروف غير صحية.

وضبطت الشرطة في إندونيسيا كميات كبرى من الكحول غير المشروع بعد وفاة أكثر من 60 شخصا تناولوا هذا الشراب المسكر غير القانوني. والتحقيقات جارية لمعرفة المشاركين في سلسلة الإمداد.

وتصدّر الكحول المقلد من جديد المنتجات المضبوطة في سياق عملية Opson VII التي نسقها الإنتربول واليوروبول والتي نُفذت في الفترة من 1 كانون الأول/ديسمبر 2017 إلى 31 آذار/مارس 2018 وشاركت فيها أجهزة الشرطة والجمارك والسلطات الوطنية لتنظيم الأغذية وشركاء من القطاع الخاص في 67 بلدا.

عملية Opson بالأرقام

جرت مصادرة ما مجموعه 620 3 طنا و9,7 ملايين لتر من الأغذية والمشروبات المقلدة قدرت قيمتها بـ 55 مليون يورو.

283 41                     عملية تدقيق نُفذت
091 474 14                سلعة صودرت
749                        شخصا اعتُقلوا
705                        مذكرات تفتيش نُفذت
49                         شبكة إجرامية فُككت
66                         مصنعا غير قانوني أُغلقت

دراسة حالات

فيالأردن، ضُبط 90 طنا من الطحين المسوّس بسبب شروط التخزين السيئة، وفي بلغاريا صادرت الشرطة كمية من لحم الخنزير تحمل داء التِّرخينة - وهو مرض طفيلي تسببه الدودة المستديرة. وأظهرت التحقيقات فيما بعد أن فحوصات أجريت لـ 12 شخصا فتبين أنهم مصابون بهذا المرض بعد تناول اللحم الملوث.

ضبطت سلطات فييت نامحوالى 1,5 طن من الغلوتامات الأحادية الصوديوم (MSG) كانت إما مقلدة أو مجهولة المصدر وضبطت معها ماكينات التعليب. وصادرت الشرطة أيضا أكثر من 000 10 كغم من المعكرونة الشعرية التي تحتوي على مادة البوراكس و6,7 أطنان من براعم وجذور الخيزران التي نُقعت في مواد كيميائية مجهولة لكي تبدو طازجة.

وبالإضافة إلى اعتقال 113 شخصا، قامت الشرطة فيبورونديبتفكيك 24 مجموعة إجرامية مرتبطة بشكل أساسي بإنتاج وتوزيع الكحول المقلد. وضبطت أيضا بندقية كلاشنيكوف و42 طلقة وقنبلة يدوية.

وضبطت الشرطة فيالسودان5,5 أطنان من الأغذية والمشروبات المقلدة بما في ذلك لبن وصلصة طماطم وزيت للطهو. وكشفت الشرطة أيضا شركة مسجلة في سوريا تعمل بشكل غير مشروع في السودان وتصنع مبيدات للحشرات ومضافات غذائية ومستحضرات تجميل في نفس المكان.

وكشفت الشرطة فيروسيا48 مصنعا سريا وأغلقتها. وضُبط ما يزيد على 1,6 مليون لتر من الكحول المنتج خلافا للقانون وبوشرت إجراءات جنائية بشأن 282 شخصا. وصادرت الشرطة أيضا منتجات تبغ مهربة تقدَّر قيمتها بـ 7 ملايين يورو مخبأة في النخالة ونشارة الخشب في تسع عربات القطار.

وأدى تحقيق أجرته الشرطة فيجنوب أفريقيااستنادا إلى بيانات استخبارات إلى تعطيل وتفكيك مصنع غير مشروع ينتج توابل مقلدة، وإلى اعتقال 10 أشخاص.

تفكيك شبكات إجرامية

قال السيد داومينغ جانغ، رئيس وحدة مكافحة الأسواق غير المشروعة: ’’إن تفكيك حوالى 50 شبكة إجرامية ضالعة في إنتاج المواد الغذائية والمشروبات المقلدة نتيجة هامة في وقف تدفق المنتجات القاتلة إلى الأسواق.

’’ويشكّل حجم المنتجات المقلدة وغير المستوفية للمعايير تذكيرا للسكان بضرورة التيقظ إزاء ما يشترونه من مواد وإزاء أماكن شرائها‘‘.

وقال السيد جاري ليوكو، رئيس المركز الأوروبي للجريمة الخطيرة والمنظمة في اليوروبول: ’’تبين نتائج عملية Opson ما يمكن القيام به لحماية المستهلكين في العالم أجمع عندما تتضافر جهود أجهزة إنفاذ القانون وتُتَّخذ إجراءات منسقة. إنه تهديد يقتضي إقامة مثل هذا التعاون عبر الحدود، مع الأخذ في الاعتبار للتكامل والعولمة المتزايدين في سلاسل الإمداد. وتواجه البلدان كافة هذا التهديد، ومن واجب أجهزة إنفاذ القانون السهر على أن تكون المنتجات التي يضعها المستهلك في طبقه أصلية ومأمونة‘‘.

وغالبا ما تستخدم المجموعات الإجرامية الضالعة في إنتاج المواد الغذائية والمشروبات المقلدة نفس الشبكات لارتكاب جرائم أخرى. وقد ضُبطت فيرواندا والسودان وتنزانياآلاف الأدوية المقلدة أو المنتهية الصلاحية، الأمر الذي يشكل خطرا على الصحة العامة.

وفيالصين، جرى اعتقال أكثر من 20 مشبوها في سياق عملية مستندة إلى الاستخبارات استهدفت المكملات الغذائية غير المستوفية للمعايير والأدوية المزورة المباعة على الإنترنت. وجرى تفكيك مصنعين وثلاثة مستودعات وصودر منها أكثر من 000 20 صندوق من المكملات الغذائية والأدوية. وضُبطت عشرة حواسيب و30 هاتفا نقالا وخادوم إنترنت، ما جعل القيمة الإجمالية للسلع المصادرة تناهز 1 مليون يورو.

ووردت حتى الآن نتائج من 58 بلدا وسيصدر تقرير كامل عن عملية Opson VII في وقت لاحق هذا العام.

وجرى دعم هذه العملية بتمويل من الإمارات العربية المتحدة من خلال مؤسسة الإنتربول من أجل عالم أكثر أمانا.

البلدان المشاركة

إثيوبيا٬ والأرجنتين٬ والأردن٬ وإريتريا٬ وإسبانيا٬ وأستراليا٬ وإكوادور٬ وألبانيا٬ وألمانيا٬ وإندونيسيا٬ وأوغندا٬ وآيرلندا٬ وإيطاليا٬ والبرازيل٬ والبرتغال٬ وبلجيكا٬ وبلغاريا٬ وبوروندي٬ والبوسنة والهرسك٬ وبولندا٬ وبيرو٬ وبيلاروس٬ وتايلند٬ وتوغو٬ وتنزانيا، والجبل الأسود٬ والجمهورية التشيكية٬ وجنوب أفريقيا٬ وجنوب السودان٬ وجيبوتي٬ والدانمرك٬ ورواندا٬ وروسيا، ورومانيا٬ وزامبيا٬ وسلوفينيا٬ والسودان٬ والسويد٬ وسويسرا٬ وسيراليون٬ والصين٬ وغيانا٬ وغينيا بيساو، وفرنسا٬ وفنلندا٬ وفييت نام، وقبرص٬ والكاميرون٬ وكرواتيا٬ وكوريا الجنوبية، وكولومبيا٬ وكينيا٬ ولاتفيا٬ وليتوانيا٬ وليختنشتاين٬ وماليزيا٬ والمغرب٬ والمملكة المتحدة٬ ومولدوفا، والنرويج٬ والنمسا٬ ونيجيريا٬ والهند٬ وهنغاريا٬ وهولندا٬ والولايات المتحدة الأمريكية٬ واليونان.

Our site uses cookies to ensure technical functionality, gather statistics and enable sharing on social media platforms.

Tell me more