All news
|
Print
08 نوفمبر 2016

البلدان الأعضاء في الإنتربول تقرّ توسيع نطاق برمجية I-Checkit ليشمل القطاع البحري

وضع هذه البرمجية قيد التطبيق لدى مؤسسة Carnival يرمي إلى تعزيز أمن المسافرين من خلال التدقيق في بياناتهم


بالي (إندونيسيا) – أقرّت الجمعية العامة للإنتربول توسيع نطاق برنامج I-Checkit ليشمل القطاع البحري، وذلك في إطار الجهود المبذولة لتعزيز أمن الحدود والتدقيق في بيانات المسافرين.

ووافقت البلدان الأعضاء الـ 190 في المنظمة على قرار يقضي بنشر برمجية I-Checkit للتدقيق في بيانات المسافرين في القطاع البحري، وذلك عن طريق مؤسسة Carnival، شريك المنظمة الأول في هذا القطاع، بعد مرحلة تجريبية نُفّذت لمدة ثلاثة أشهر (من آب/أغسطس إلى تشرين الأول/أكتوبر) على متن أربع سفن سياحية عائدة لــشركة Princess Cruises، وهي إحدى الشركات التابعة لمؤسسة Carnival.

وشملت المرحلة التجريبية التدقيق في 34 000 من وثائق سفر الركاب بمقارنتها بقاعدة بيانات الإنتربول لوثائق السفر المسروقة والمفقودة، لإثبات قدرة البرمجية المذكورة على تعزيز أمن شركات السفن السياحية على الصعيد العالمي.

وستدمج مؤسسة Carnival اليوم هذه البرمجية في الإجراءات التي تتبعها للتدقيق في بيانات المسافرين على الصعيد العالمي، الأمر الذي يتيح التحقق من وثائق السفر بشكل مأمون بمقارنتها بقاعدة بيانات الإنتربول لوثائق السفر المسروقة والمفقودة، التي تتضمن أكثر من 69 مليون سجل من 175 بلدا.

وفي إطار اتفاق الشراكة الذي جرى توسيع نطاقه، ستُنشر برمجية I-Checkit بشكل تدريجي لدى شركات السفن السياحة العشر التابعة لمؤسسة Carnival في أمريكا الشمالية وأوروبا وأستراليا وآسيا.

وقال السيد بيل بورك، الرئيس التنفيذي للشؤون البحرية لدى مؤسسة Carnival: ’’تأتي سلامة وأمن مسافرينا وأطقمنا وسفننا في عداد الأولويات لدى مؤسستنا.

’’ومؤسستنا، بصفتها أكبر شركة للسفن السياحية في العالم تقل مئات الآلاف من المسافرين يوميا، تعتبر امتلاك آلية تتسم بالفعالية والكفاءة للتدقيق في بيانات المسافرين جانبا بالغ الأهمية من كيفية تقديم الخدمات لهم كل يوم‘‘.

وأضاف السيد بورك قائلا: ’’إن إقامة شراكة مع الإنتربول تتيح لنا تعزيز الأمن في أسطولنا البحري في أنحاء العالم بصورة سلسة. وهذه الشراكة خطوة هامة أخرى لمؤسستنا وللقطاع البحري بأسره بينما نواصل اتخاذ تدابير استباقية لتعزيز أمن وسلامة مسافرينا وأفراد أطقمنا‘‘.

وقال السيد مايكل أوكونيل، مدير إدارة الدعم الميداني والتحليل ورئيس برنامج I-Checkit: ’’توفر I-Checkit، بفضل نظام التنبيه الفوري المأمون على الصعيد العالمي المدرج فيها وإمكاناتها على صعيد جمع بيانات الاستخبار الجنائية مع الامتثال للقوانين، أداة شرطية بالغة الأهمية في مجالي الوقاية والتحقيق‘‘.

وأضاف: ’’إن وضع برمجية I-Checkit قيد التطبيق لدى مؤسسة Carnival يعزز سلامة قطاع السفر من خلال استحداث معيار دولي للتدقيق الأمني‘‘.

وتُستخدم برمجية I-Checkit بشكل كامل في قطاع الطيران منذ عام 2015 مع شركة AirAsia.

I-Checkit Screening Solution

I-Checkit: Chris Malo, Head of Global Maritime Security, Carnival Corporation