All news
|
Print
13 أبريل 2015

لقاء دولي لتدشين مجمّع الإنتربول العالمي للابتكار

سنغافورة – اجتمع وزراء ومسؤولون رفيعو المستوى في الشرطة من أنحاء العالم في الافتتاح الرسمي لمجمّع الإنتربول العالمي للابتكار الذي يُفترض أن يوفر لموظفي إنفاذ القانون في العالم أدوات ومعارف متطورة للغاية من أجل مواجهة الجريمة في القرن الحادي والعشرين.

ويشكل المجمّع العالمي شاهدا على انتقال العمل الشرطي الدولي إلى العصر الرقمي؛ ومن هذا المنطلق ألقى نائب رئيس الوزراء والوزير المنسق لشؤون الأمن الوطني ووزير الشؤون الداخلية في سنغافورة تيو تشي هين كلمة في مراسم الافتتاح بعد أن ترأس اجتماعا وزاريا لمكافحة الجريمة السيبرية شارك فيه كل من رئيسة الإنتربول ميراي باليسترازي والأمين العام يورغن شتوك.

وشدد نائب رئيس الوزراء تيو على التشعب المتزايد للتهديدات الحالية في مجالي السلامة والأمن قائلا: ’’يمكن لأجهزة الشرطة وإنفاذ القانون في المنطقة استخدام أدوات الإنتربول وبرامجه من خلال المجمّع العالمي لتدريب أفرادها وتجهيزهم لمكافحة التهديدات الناشئة، الأمر الذي يعزز السلامة والأمن على الصعيد الإقليمي‘‘.

وأضاف نائب رئيس الوزراء في سنغافورة: ’’يمكن أن يستفيد المجمّع العالمي من موقع سنغافورة في قلب آسيا للوصول إلى باقي المنطقة وما وراءها. ويمكن للمنظمة أيضا، من خلال هذا المجمّع العالمي، أن تدرك بشكل أفضل وجهات نظر البلدان الآسيوية وتستفيد من الخبرات في المنطقة لتحديد إجراءاتها في مجالي البحث والتطوير وأساليب الرد الميداني على التهديدات عبر الوطنية‘‘.

وشارك في مراسم الافتتاح ممثلون عن منظمات دولية ومؤسسات استراتيجية شريكة من القطاع الخاص منها Entrust Datacard وKaspersky Lab وNEC وSafran Morpho وTrend Mirco Ltd.

وأعلنت رئيسة الإنتربول السيدة باليسترازي أن التعاون مع القطاعين العام والخاص سيتيح للمجمّع العالمي الاستفادة من الثقافة وروح الابتكار والديناميكية لجميع الجهات المعنية.

وقالت الرئيسة باليسترازي: ’’مع تدشين المجمّع العالمي اليوم تنتهي عملية بذلت في إطارها بلداننا الأعضاء وشركاؤنا جهودا مشتركة لتعزيز قدرات الإنتربول وأجهزة إنفاذ القانون في مواجهة واقع الجريمة المعاصرة. ويعكس هذا التدشين أيضا تصميمنا المشترك لإقامة عالم أكثر أمانا‘‘.

وأعلن الأمين العام للإنتربول السيد يورغن شتوك في معرض إشادته بالازدهار الذي حققته سنغافورة التي تحتفل بالذكرى الخمسين لتأسيسها أن المجمّع العالمي قد أبصر النور بفضل التزام المنظمة بمواكبة التهديدات المتغيرة.

وقال السيد شتوك: ’’بإنشاء المجمّع العالمي، سيضمن الإنتربول وجوده في أفضل موقع لمساعدة الشرطة في أرجاء العالم على مكافحة التهديدات الناشئة من خلال الابتكار والتدريب. فالمجمّع العالمي سيوفر الدعم على صعيد العمليات والأدلة الجنائية وسيُسهم في بناء القدرات وكشف التهديدات السيبرية‘‘.

وأبلغ السيد شتوك الحاضرين بأن بيانات استخبار وردت من إحدى الجهات البارزة في مجال تكنولوجيا المعلومات قد أدت إلى تنفيذ عملية نسقها المجمّع العالمي وأسفرت عن تفكيك شبكة البوتنت Simda في إطار جهود دولية بذلتها أجهزة إنفاذ القانون والقطاع الخاص.

وأضاف السيد شتوك: ’’يؤكد هذا الإنجاز أهمية المجمّع العالمي وكيفية مساعدته للشرطة في اعتماد تكنولوجيا وممارسات جديدة للتغلب على دهاء مرتكبي الجرائم السيبرية‘‘.

وبالإضافة إلى مكافحة الجريمة السيبرية وبناء القدرات والتدريب، تشكل غرفة العمليات في مركز العمليات والتنسيق في المجمّع العالمي الركن المركزي الثالث لهذا المجمّع. وقد نسقت مؤخرا مبادرتها الأولى لأمن الحدود - عملية Sunbird - التي أسفرت عن توقيف أشخاص فارّين مطلوبين على الصعيد الدولي كانوا يحاولون السفر بين بلدان رابطة أمم جنوب شرق آسيا.

ويبدأ مع تدشين المجمّع العالمي أسبوع من الأنشطة للإنتربول في سنغافورة تشمل معرض INTERPOL World 2015 ومؤتمر الإنتربول الإقليمي الآسيوي الـ 22.

Overview: INTERPOL Global Complex for Innovation

Singapore DPM Teo Chee Hean - IGCI Inauguration - 13 April 2015

Austrian Minister of Interior Johanna Mikl-Leitner - IGCI Inauguration - 13 April 2015

NEC President Nobuhiro Endo - IGCI Inauguration - 13 April 2015

INTERPOL Secretary General Jürgen Stock - IGCI Inauguration - 13 April 2015

INTERPOL President Mireille Ballestrazzi - IGCI Inauguration - 13 April 2015