All news
|
Print
23 أكتوبر 2014

ندوة قانونية للإنتربول تركّز على تعزيز مكافحة التجارة غير المشروعة في منطقة الخليج

المنامة (البحرين) - في إطار الجهود المستمرة لمواجهة التجارة غير المشروعة في منطقة الشرق الأوسط، عقد الإنتربول ندوة قانونية لمشاركين من دول الخليج لمناقشة حقوق الملكية الفكرية وقضايا التجارة غير المشروعة.

وانعقدت الندوة، وهي الأولى التي ينظمها الانتربول في المنطقة، لمدة أربعة أيام (من 20 إلى 23 تشرين الأول/أكتوبر) وجمعت أكثر من 50 من موظفي إنفاذ القانون، والقضاة، وأعضاء النيابة العامة وصانعي القرار من دول مجلس التعاون الخليجي، أي الإمارات العربية المتحدة، والبحرين، وسلطنة عمان، والكويت، والمملكة العربية السعودية، وذلك للاستفادة من تجارب الخبراء الدوليين في هذا المجال.

وجرت الندوة في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة تغييراً كبيراً على صعيد التشريعات، ولا سيما عبر استحداث قانون جديد للعلامات التجارية في دول مجلس التعاون الخليجي. ومن المتوقع أن يوفّر هذا القانون الجديد مجموعة موحّدة من الأحكام المتعلقة بعدد من قضايا حماية العلامات التجارية في أنحاء المنطقة.

وقال اللواء ناجي فهد الهاشل، نائب رئيس الأمن العام في البحرين: ’’إن هذه الندوة مرحّب بها لأنها تشجّع السلطات العامة والجهات المعنية على كسر الحواجز وتوحيد الجهود في مواجهة التهديدات المشتركة للتجارة غير المشروعة‘‘.

من جهته، قال السيد ستيفانو بيتي، المستشار القانوني الأول في الإنتربول: ’’إن هذه الندوة تأتي في الوقت المناسب لأنها تشكل فرصة لمناقشة دور وآثار الإصلاح التشريعي القادم للقانون الجنائي بشأن إنفاذ حقوق الملكية الفكرية في المنطقة‘‘.

وأضاف اللواء عبد القدوس العبيدلي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية قائلا: ’’إن هذه الندوة قدّمت للمشاركين منبراً لتبادل الأفكار والمعلومات لتعزيز مكافحة التجارة غير المشروعة في منطقة الخليج على المستويين القانوني والمؤسساتي‘‘.