All news
|
Print
22 2014

فريق الإنتربول للتحرك إزاء الأحداث في أوكرانيا يباشر عملية تحديد هوية ضحايا الطائرة ذات رقم الرحلة MH 17

خاركوف (أوكرانيا) – باشر أعضاء فريق الإنتربول للتحرك إزاء الأحداث في خاركوف (أوكرانيا) عملية تحديد هوية الضحايا الذين وقعوا بعد أن تحطمت الطائرة التابعة للخطوط الجوية الماليزية في رحلتها رقم MH 17.

وجرت تسمية وترقيم رفات الضحايا الذين عثر عليهم حتى الآن، وستنقَل هذه البقايا في عربات شحن مبردة من دونيتسك إلى مركز العمليات المخصص في خاركوف، حيث سيُجري الفحوصات الأولية فريق الإنتربول للتحرك إزاء الأحداث، مع أفرقة دولية أخرى لتحديد هوية الضحايا.

وهذا الفريق، الذي يضم 10 أشخاص، يتكون حاليا من ثلاثة هولنديين متخصصين في تحديد هوية ضحايا الكوارث (أحدهم رئيس الفريق)، وأربعة موظفين في الإنتربول، وخبير جنائي برازيلي (وهو الرئيس الحالي لفريق الإنتربول التوجيهي لتحديد هوية ضحايا الكوارث) وممثل عن كل من اليوروبول واللجنة الدولية لشؤون المفقودين.

وبعد إنهاء الفحوصات الأولية، من المفروض أن ينقَل الضحايا إلى هولندا لإجراء كامل عملية تحديد الهوية وفقا لمعايير الإنتربول.

ويتعاون فريق التحرك إزاء الأحداث أيضا على نحو وثيق مع خلية مواجهة الأزمة المخصصة التي أنشئت ضمن مركز العمليات والتنسيق في مقرّ الأمانة العامة للإنتربول من أجل التنسيق مع البلدان الأعضاء الأخرى ذات الخبرة في مجال تحديد هوية ضحايا الكوارث، لإيفاد مزيد من المتخصصين إذا ما دعت الحاجة.

ولقد وردت حتى الآن من 13 بلدا عضوا في الإنتربول عروض لإيفاد مزيد من الخبراء في هذا المجال. وسيُطلب أيضا من البلدان الأعضاء التي فقدت مواطنين في هذه الكارثة الجوية جمع بيانات قبل الوفاة عنهم وتوجيهها إلى مركز العمليات والتنسيق لكي تحدَّد هوية الضحايا في أسرع وقت ممكن ويعاد رفاتهم إلى ذويهم.