All news
|
Print
23 2014

تكريم موظف في الإنتربول بجائزة دولية تقديرا للجهود التي بذلها من أجل حماية حقوق الأطفال

ليون (فرنسا) - مُنح روبرت شيلينغ، منسق العمليات في الإدارة الفرعية للإنتربول لمكافحة الاتجار بالبشر واستغلال الأطفال، جائزة الحقوقيين الدولية المرموقة في احتفال أُقيم في لندن.

وقدم بيتر تومكا، رئيس محكمة العدل الدولية، هذه الجائزة التي منحها مجلس الحقوقيين الدولي للسيد شيلينغ تقديرا لعمله والتزامه المتواصل بحقوق الأطفال.

وقبل انضمام السيد شيلينغ إلى المنظمة كمدير لوحدة الإنتربول المعنية بمكافحة الجرائم المرتكبة ضد الأطفال، ترأس لعشرين عاما وحدة مكافحة استغلال الأطفال والاعتداءات الجنسية في إدارة شرطة سياتل، واستحدث آنذاك نظاما لإخطار المجتمع ينبّه السكان إلى انتقال أحد المدانين في اعتداءات جنسية للسكن بجوارهم، وكان يناصر بشدة ضحايا هذه الاعتداءات، وبالأخص الأطفال. وخلال هذه الفترة، كان السيد شيلينغ أيضا عضوا في فريق الإنتربول للمتخصصين في مكافحة الجرائم المرتكبة ضد الأطفال.

وقال السيد شيلينغ: ’’يشرفني قبول هذه الجائزة بالنيابة عن ضحايا هذه الاعتداءات في كل مكان، الذين قد يعتقدون أن صوتهم لم يُسمع وأؤكد لهم أننا سمعناه‘‘.

وأضاف: ’’هذه الجائزة هي تكريم أيضا لجميع موظفي وحدة الإنتربول المعنية بمكافحة الجرائم المرتكبة ضد الأطفال الذين يبذلون جهودا جبارة لتحديد هوية الضحايا وإنقاذهم من الاستغلال الجنسي في أنحاء العالم‘‘.

ونُظمت مراسم الاحتفال أثناء انعقاد المؤتمر الدولي للحقوقيين والكتّاب الذي حضره رؤساء محاكم ووزراء وقضاة ودبلوماسيون وموظفون حكوميون من أنحاء العالم.

وقال رونالد ك. نوبل، الأمين العام للإنتربول: ’’إن الخدمات المخلصة التي قدمها روبرت شيلينغ وتفانيه في حماية أطفال العالم من الأذى إنما يجعلانه يستحق بجدارة هذا التشريف العظيم‘‘.

واختتم الأمين العام للإنتربول قائلا: ’’أقدم، بالنيابة عن جميع البلدان الـ 190 الأعضاء في الإنتربول وموظفي الأمانة العامة، أصدق التهاني للسيد شيلينغ على هذه الجائزة التي استحقها بالفعل‘‘.

ومن بين الأشخاص الذين تلقوا جائزة الحقوقيين الدولية كل من السيدة روزالين هيغينز، الرئيسة السابقة لمحكمة العدل الدولية، وصاحب المقام الرفيع لورد فيليبس، الرئيس السابق لمحكمة العدل في إنكلترا وويلز، والسيد دومينيك غريف، نائب في البرلمان والمدعي العام لإنكلترا وويلز، والقاضي بيفرلي ماكلاكلن، رئيس محكمة العدل في كندا.