All news
|
Print
10 2014

زيارة وفد جمهورية أفريقيا الوسطى تهدف إلى تعزيز التعاون مع الإنتربول

ليون (فرنسا) – تصدرت مسألة التعاون بين جمهورية أفريقيا الوسطى وشبكة الإنتربول العالمية للشرطة جدول أعمال اجتماع عُقد بين الوزير مهامات غامار أحمت، المستشار الخاص لرئيس جمهورية أفريقيا الوسطى، والأمين العام للإنتربول رونالد ك. نوبل.

وركزت زيارة وفد جمهورية أفريقيا الوسطى إلى مقر الأمانة العامة للإنتربول على الجرائم التي يواجهها كل من البلد والمنطقة، ولا سيما كيفية التصدي للتهديد المتنامي الذي يشكّله الإرهاب في أفريقيا.

وتتزامن هذه الزيارة مع إعادة إعمار جمهورية أفريقيا الوسطى التي تشهد نزاعا داخليا عنيفا. وفي هذا السياق، ناقش الوزير غامار أحمت والأمين العام نوبل مسألة إعادة بناء أجهزة الشرطة في البلد، والسبل التي يمكن بواسطتها للسلطات الاستعانة بأدوات الإنتربول وخدماته العالمية على أفضل وجه من أجل إعادة إحلال الأمن في البلد وفي منطقة وسط أفريقيا بأكملها.

وعرّج الوزير غامار أحمت خلال زيارته هذه على مركز العمليات والتنسيق العامل على مدار الساعة، وأُطلع على آخر مبادرات الإنتربول لمكافحة الجريمة، ولا سيما الحملة العالمية التي أطلقها مؤخرا تحت عنوان Turn Back Crime والتي تهدف إلى إشراك العموم في منع الجريمة.