All news
|
Print
02 2014

الإنتربول يدين قتل أفراد شرطة في أفغانستان ومصر

ليون (فرنسا) - أدان الأمين العام للإنتربول رونالد ك. نوبل الاعتداءين الداميين اللذين تسببا بمقتل أفراد شرطة في مصر وأفغانستان.

فقد قُتل العميد طارق المرجاوي وجُرح خمسة أشخاص آخرين في انفجار قنبلتين بجانب مركز للشرطة بالقرب من جامعة القاهرة.

وأكد المكتب المركزي الوطني للإنتربول في كابل مقتل ستة أفراد شرطة وإصابة خمسة آخرين بجروح في تفجير انتحاري استهدف وزارة الداخلية ونفذه رجل يرتدي الزي الرسمي للشرطة الأفغانية.

وقال الأمين العام نوبل على هامش المؤتمر السنوي العاشر لرؤساء المكاتب المركزية الوطنية في ليون: ’’إن انتحال صفة موظف شرطة لارتكاب هذا الاعتداء الدامي الذي وقع مؤخرا في أفغانستان هو أمر مقيت للغاية‘‘.

وأضاف الأمين العام للإنتربول قائلا: ’’نعرب عن تعاطفنا مع أسر وأصدقاء جميع القتلى والجرحى في الاعتداءين اللذين وقعا اليوم في القاهرة وكابل ومواساتنا لهم. وقد عرض الإنتربول تقديم الدعم الكامل للسلطات التي تحقق فيهما‘‘.