All news
|
Print
24 2014

افتتاح مكتب لبرنامج منظومة المعلومات الشرطية لغرب أفريقيا ’وابيس‘ في مقر الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا في أبوجا

يسعى هذا البرنامج الذي يشرف الإنتربول على تنفيذه إلى تعزيز الأمن في غرب أفريقيا


أبوجا (نيجيريا) - في إطار الجهود المبذولة حاليا لتعزيز تبادل المعلومات بين أجهزة إنفاذ القانون في غرب أفريقيا، افتتح الإنتربول هذا الأسبوع في نيجيريا مكتبا لبرنامج وابيس الذي يشرف على تنفيذه، بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي والجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا.

وتدشين مكتب الإنتربول هذا في مقر الجماعة الاقتصادية المذكورة إنما يربط لأول مرة بشكل مباشر بين المنظمتين، الأمر الذي يتيح تعزيز أواصر التعاون بينهما في المسائل الأمنية المتعلقة بالمنطقة.

ويهدف برنامج وابيس، الذي استحدثه الإنتربول بتمويل من الاتحاد الأوروبي وبالتعاون مع الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، إلى إنشاء بنية تحتية لتبادل المعلومات الشرطية على الصعيدين الوطني والإقليمي بين 16 بلدا في غرب أفريقيا.

وفي أعقاب مرحلة تقييم وتخطيط استغرقت عاما بأكمله، يُنفَذ حاليا برنامج وابيس في خمسة بلدان تقوم باختباره (بنن، وغانا، ومالي، وموريتانيا، والنيجر) وكذلك في مقر الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا. وبالإضافة إلى مكتب وابيس، أُنشئ في كل من هذه البلدان مكتب تنسيق وطني يتولى إعادة وتسهيل عملية استحداث قواعد البيانات الجنائية الوطنية، والمنصة الإقليمية لتبادل المعلومات الجنائية التي ستقام في المستقبل.

وستشمل المرحلة المقبلة للبرنامج عملية نصب المعدات المخصصة لحفظ البيانات.

ومن بين المسؤولين الذي شاركوا في تدشين المكتب كل من السيدة سالاماتو حسيني سليمان، مفوضة الشؤون السياسية والسلمية والأمنية في الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، والسيد بيير رولان، الممثل الخاص للإنتربول لدى الاتحاد الأوروبي، والسيد بريدو مبيا، رئيس منظمة التعاون لرؤساء الشرطة في غرب أفريقيا، والسيد آلان مانديه، ممثل وفد الاتحاد الأوروبي إلى نيجيريا والجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، بالإضافة إلى ممثلين عن البلدان التي تختبر برنامج وابيس حاليا.