All news
|
Print
17 2014

حلقة عمل للإنتربول تركز على تعزيز التحقيقات بشأن الفارّين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

ليون (فرنسا) – شكلت مسألة تعزيز التحقيقات بشأن الفارّين وتحديد أفضل الممارسات في هذا المجال محور حلقة عمل عُقدت في مقر الأمانة العامة للإنتربول وشارك فيها موظفون في الشرطة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

استغرقت حلقة العمل هذه خمسة أيام (13 – 17 كانون الثاني/يناير) وضمت 24 موظفا مكلفا بمعاملة طلبات البحث الدولية وتوقيف الأشخاص الفارّين، وذلك بهدف تعزيز فهمهم لأدوات الإنتربول وخدماته، كالنشرات مثلا.

وأتاحت حلقة العمل للمشاركين أيضا فرصة تبادل الخبرات ومعالجة طائفة من المسائل تشمل المراقبة الإلكترونية وعمليات التسليم والنداءات الموجهة إلى عامة الناس، في إطار سلسلة عمليات إنفرا مثلا (العثور على فارّين مطلوبين على الصعيد الدولي وتوقيفهم)، ولا سيما المرحلة التي تنفَّذ حاليا في منطقة الأمريكتين وتستهدف أشخاصا فارّين لهم صلات بأوساط الجريمة المنظمة.

وقد حضر ممثلون عن تسعة بلدان حلقة العمل هذه التي شاركت في تنظيمها الإدارة الفرعية لتنسيق شؤون المكاتب المركزية الوطنية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والإدارة الفرعية لدعم التحقيقات بشأن الفارّين. والبلدان المشاركة هي: الأردن٬ والإمارات العربية المتحدة٬ وإيران٬ وعُمان٬ وقطر٬ ولبنان٬ وليبيا، ومصر٬ والمملكة العربية السعودية.