All news
|
Print
26 2013 - Media release

حلقة عمل أولى للإنتربول في دبي تؤكد الدور الاستراتيجي للمنطقة في مكافحة التجارة غير المشروعة

التعاون مع جمعية الإمارات للملكية الفكرية يسعى إلى تعزيز التحرك العالمي لمكافحة الجريمة الماسة بالملكية الفكرية


دبي (الإمارات العربية المتحدة) - اجتمع في دبي كبار مسؤولي إنفاذ القانون في الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في أول حلقة عمل للإنتربول في الشرق الأوسط لمكافحة الجريمة الماسة بالملكية الفكرية، من أجل تحديد السبل التي تتيح للسلطات في المنطقة توثيق عرى التعاون عبر الإنتربول لمكافحة التجارة المنظمة عبر الوطنية غير المشروعة.

وشارك برنامج الإنتربول لمكافحة الاتجار بالسلع غير المشروعة والتقليد وجمعية الإمارات للملكية الفكرية في تنظيم حلقة العمل العملياتية للتخطيط هذه التي دامت يومين (24 و25 تشرين الثاني/نوفمبر) وعُقدت برعاية المؤتمر الثالث لمكافحة الجرائم الماسة بالملكية الفكرية.

وناقش نحو 300 من مسؤولي الشرطة والجمارك في الإمارات العربية المتحدة التحديات العالمية التي تفرضها التجارة غير المشروعة وشبكات الجريمة التي تقف وراءها، سعيا لإيجاد حلول لتعزيز التعاون على الصعيدين الإقليمي والدولي من أجل تحسين فعالية مواجهتها على المستوى العالمي.

وقال الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن في مدينة دبي: ’’إن لشرطة دبي تاريخا طويلا في التعاون الوثيق والناجح مع الإنتربول لمواجهة الجريمة. ونرحب بحلقة العمل العملياتية الأولى للتخطيط هذه التي ستتيح وضع إطار لمكافحة تفاقم الجريمة والفساد المرتبطين بالتجارة غير المشروعة‘‘.

وتابع قائلا: ’’يتخذ هذا النوع بالذات من أنواع الجريمة بعدا دوليا يستدعي التنسيق على الصعيدين الإقليمي والعالمي لكي ننجح في حماية الملكية الفكرية لهذا الجيل المبدع. ومن خلال عملنا الوثيق والمشترك، يمكننا توجيه رسالة قوية إلى شبكات الجريمة عبر الوطنية التي تستخدم التجارة غير المشروعة كمصدر رئيسي للتمويل‘‘.

وقال اللواء عبد القدوس العبيدلي، رئيس جمعية الإمارات للملكية الفكرية، مشيرا إلى أن حلقة عمل الإنتربول هذه تبرز الموقع الجغرافي الاستراتيجي للإمارات العربية المتحدة بصفتها بوابة للتجارة إلى الشرق الأوسط وأفريقيا ومركزا إقليميا للتجارة يصل أوروبا بآسيا: ’’تفخر جمعية الإمارات للملكية الفكرية كل الفخر بإقامة هذه الشراكة الاستراتيجية مع الإنتربول لتوحيد جميع الجهود المبذولة على مستوى الإمارات العربية المتحدة لمكافحة الجريمة الماسة بالملكية الفكرية ومساعدة الشركاء الوطنيين في بناء جسور التعاون مع الكيانات الدولية‘‘.

وتابع رئيس جمعية الإمارات للملكية الفكرية قائلا: ’’يضيف برنامج الإنتربول لمكافحة الاتجار بالسلع غير المشروعة والتقليد جانبا آخر على مكافحة التجارة غير المشروعة في المنطقة، وستشارك جمعية الإمارات للملكية الفكرية في هذه الجهود الرامية إلى جعل العالم أكثر أمانا‘‘.

وذكر مايكل إليس، رئيس برنامج الإنتربول لمكافحة الاتجار بالسلع غير المشروعة والتقليد، أن التجارة غير المشروعة تفاقمت إلى حد غير مسبوق وباتت تشكل خطرا جسيما على المجتمع والاقتصاد العالمي.‏

وقال السيد إليس: ’’يسعى الإنتربول من خلال حلقة العمل هذه إلى إرساء قاعدة للتعاون ستفضي إلى بناء القدرات وتنفيذ العمليات في هذا البلد الذي يشكل محورا بارزا للأعمال وبوابة كبرى لحركة السلع في جميع أرجاء المنطقة‘‘.

وأضاف قائلا: ’’يتسم هذا الاجتماع بالأهمية لأن مدينة دبي هي مركز للتجارة والتكنولوجيا والجسر الذي يصل الشرق الأوسط بالغرب في ما يتعلق بالسلع التي تنتجها آسيا‘‘.

وأشار السيد إليس إلى أن العمليات التي نفذها الإنتربول أسفرت منذ مطلع العام عن ضبط سلع مقلدة في العالم بقيمة
176 مليون دولار من دولارات الولايات المتحدة، وأن العديد من شبكات الجريمة فُكِّكت وقضي عليها بفضل التعاون بين أجهزة إنفاذ القانون.

الفريق ضاحي خلفان تميم | نائب رئيس الشرطة و الأمن في دبي

Michael Ellis, INTERPOL Trafficking in Illicit Goods & Counterfeiting programme

عبد العزيز عبيد الله

Freej - Let's be partners, anti-counterfeiting cartoon

أمين سر جمعية الامارات للملكية الفكرية