All news
|
Print
18 2013 - Media release

اجتماع بين رئيس بنما ورئيسة الإنتربول علاقات التعاون الوثيقة بين أجهزة الشرطة

مدينة بنما (بنما) - اجتمعت رئيسة الإنتربول ميراي باليسترازي، في أول زيارة رسمية تقوم بها إلى بنما منذ انتخابها في عام 2012، برئيس بنما ريكاردو مارتينلي بيروكال، وبمسؤولين رفيعي المستوى في الحكومة والشرطة، لبحث مسائل تتعلق بالتعاون الدولي في مجال إنفاذ القانون ومكافحة الجريمة عبر الوطنية.

وتصدرت جدول أعمال اجتماع رئيسة الإنتربول ميراي باليسترازي برئيس بنما، ووزير الأمن العام خوسيه راوول مولينو، والمدير العام للشرطة الوطنية خوليو مولتو، مسائل تتعلق بمكافحة الجريمة عبر الوطنية والدور الفعال الذي تضطلع به بنما في مجال مكافحة الاتجار بالمخدرات والأسلحة.

وفي هذا الصدد، أشادت الرئيسة باليسترازي بإسهام بنما الحيوي في عملية ’لايونفيش‘ التي استهدفت الاتجار بحرا بالمخدرات والأسلحة النارية في أمريكا الوسطى ومنطقة البحر الكاريبي. وقد أسفرت هذه العملية التي أشرف الإنتربول على تنسيقها في شهري أيار/مايو وحزيران/يونيو من هذا العام عن مصادرة 15 سفينة وحوالى 30 طنا من المخدرات غير المشروعة، ولا سيما الكوكايين والهيرويين والماريخوانا، وأدت إلى اعتقال 142 شخصا.

وزارت رئيسة الإنتربول أيضا، في إطار مهمتها إلى مدينة بنما، أول مركز إقليمي للعمليات الأمنية يُعنى بمكافحة الجريمة المنظمة في أمريكا الوسطى. وقد افتُتح هذا المركز في نيسان/أبريل 2011 تحت رعاية منظومة التكامل بين بلدان أمريكا الوسطى في بنما.

ويضطلع المركز بدور جهة الاتصال المرجعية في مجال مكافحة مجموعات الجريمة المنظمة عبر الوطنية في المنطقة المسؤولة ليس فقط عن الاتجار بمعظم شحنات الكوكايين الذي يُهرَّب إلى الولايات المتحدة، وإنما عن ارتفاع معدل جرائم القتل في المنطقة أيضا.

وقالت رئيسة الإنتربول باليسترازي: ’’بنما حليف أساسي للإنتربول ولأجهزة إنفاذ القانون في العالم أجمع لأكثر من 50 عاما. وقد أصبحت بنما، بفضل عملية التحديث الواسعة النطاق فيها، جهة فاعلة في مجال مكافحة الجريمة المنظمة والمجموعات الإجرامية في المنطقة وخارجها، وهي بالتالي تسهم يوميا في الجهود الرامية لمكافحة الجريمة عبر الوطنية على الصعيد الدولي‘‘.

وحضر هذا الاجتماع الرفيع المستوى أيضا كل من نائب مدير إدارة التحقيقات القضائية في بنما ألكسيس مونيوس، ومدير مكتب رئيسة الإنتربول سيرج أنتوني.

وتأتي زيارة رئيسة الإنتربول إلى بنما قبيل انعقاد الدورة الـ 82 للجمعية العامة للإنتربول (21-24 تشرين الأول/أكتوبر) في كارتاخينا دي إندياس (كولومبيا)، التي سيتحدث الوزير مولينو خلالها عن شؤون الأمن العالمي.