All news
|
Print
01 2013 - Media release

الأردن يبدي تعاونا وثيقا مع الإنتربول عبر الاعتراف رسميا بوثيقة سفر المنظمة

ليون (فرنسا) - أكد مدير عام الأمن العام الأردني الفريق أول ركن توفيق الطوالبة التزام بلده بالتعاون مع أجهزة إنفاذ القانون على الصعيد الدولي، واعترف رسميا بوثيقة سفر الإنتربول أثناء الزيارة التي قام بها إلى مقرّ الأمانة العامة للمنظمة العالمية للشرطة.

ووقّع الفريق أول ركن الطوالبة والأمين العام للإنتربول رونالد ك. نوبل الاتفاق الذي سيعزز قدرة موظفي الإنتربول على الاستجابة بسرعة لجميع طلبات المساعدة أو الدعم التي ترِد من الأردن. وقد اعترف حتى هذا التاريخ 62 بلدا عضوا بوثيقة سفر الإنتربول. 

وقال الفريق أول ركن توفيق الطوالبة: ’’الأردن ملتزم بالتعاون الشرطي الدولي عبر الإنتربول، ويفتخر بالتالي بأن يكون في عداد البلدان الأعضاء التي اعترفت بوثيقة سفر الإنتربول‘‘.

وأضاف قائلا: ’’نتطلع إلى توثيق العلاقات الجيدة التي تربطنا بالإنتربول أكثر من ذي قبل من أجل مكافحة الجريمة عبر الوطنية بمختلف أشكالها‘‘.

وقال الأمين العام نوبل إن التعاون الفعال الذي يبديه الأردن مع المنظمة عبر مكتبه المركزي الوطني في عمان، بالإضافة إلى اعترافه رسميا بوثيقة سفر الإنتربول، يسهم بشكل فعلي في تعزيز الأمن على الصعيدين الإقليمي والعالمي، ولا سيما في إطار الجهود المبذولة لمكافحة الفساد والمخدرات والإرهاب.

ونوّه السيد نوبل على سبيل المثال بهيئة مكافحة الفساد الأردنية، وهي إحدى أكثر الهيئات نشاطا في دعم مبادرة جهات الاتصال العالمية التي أطلقها الإنتربول وستار (برنامج استرداد الأصول المسروقة الذي ينفَّذ في إطار شراكة بين البنك الدولي ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة)، الرامية إلى إنشاء شبكة عالمية من الخبراء في مجال مكافحة الفساد. وكان الأردن قد استضاف في تموز/يوليو 2012 في عمان الاجتماع الثالث لجهات الاتصال لدى مبادرة ستار والإنتربول.

وقال الأمين العام نوبل: ’’يقدّم الأردن دعما كبيرا للإنتربول في مكافحة مجموعة متنوعة من مجالات الجريمة عبر الوطنية، واعترافه الرسمي بوثيقة سفر الإنتربول ما هو إلا دليل إضافي على التزامه بالجهود الجماعية التي نواصل بذلها لجعل العالم أكثر أمانا‘‘.

وأضاف الأمين العام للإنتربول قائلا: ’’إن زيارة مدير عام الأمن العام توفيق الطوالبة إلى الإنتربول قد أتاحت لنا تحديد مجالات أخرى لزيادة توثيق عرى التعاون في ما بيننا، ولا سيما بالنظر إلى أهمية الأردن الاستراتيجية في المنطقة‘‘.

واجتمع مدير عام الأمن العام الأردني، الذي رافقه في زيارته هذه المقدّم ماهر أمين المخامرة مدير مكتب مدير الأمن العام، والعقيد عيسى آمال قاقيش رئيس المكتب المركزي الوطني في عمان، والملازم أول محمد عبد العزيز الدعجة في مديرية الأمن العام، بمسؤولين كبار آخرين في الإنتربول، واطّلع على مجموعة الأدوات والخدمات التي توفرها المنظمة العالمية للشرطة على الصعيد الدولي.