All news
|
Print
04 2013 - Media release

اعتقال مشبوهين في عمليات سطو على ساعات تقدر بملايين الدولارات في البحرين بعد صدور نشرات حمراء بشأنهم عن الإنتربول

ليون (فرنسا) - اعتُقل في ألبانيا والبحرين ثلاثة رجال يُشتبه بانتمائهم إلى العصابة الإجرامية التي سطت على متجر رولكس في البحرين وكان أعضاؤها متنكرين بملابس نسائية، وذلك عقب إصدار نشرات حمراء للإنتربول، أو ما يُعرف بالتنبيهات الدولية المتعلقة بالأشخاص المطلوبين.

فقد اقتحم ستة لصوص هذا المتجر في مجمّع ’’سيتي سنتر‘‘ التجاري في الساعة 10:00 مساء بعد إغلاق أبوابه، واعتدوا على أحد الحراس فجرحوه قبل أن يلوذوا بالفرار وبحوزتهم 79 ساعة رولكس قيمتها 1,4 مليون دولار من دولارات الولايات المتحدة.

وبفضل الأدلة التي رُفعت من مسرح الجريمة، تمكّن موظفو الشرطة من تحديد هوية المشبوهين، وطلب المكتب المركزي الوطني في البحرين إصدار نشرات حمراء عُمِّمت فورا على جميع البلدان الأعضاء الـ 190.

وبعد أسبوع واحد فقط من عملية السطو التي نُفِّذت في 10 أيلول/سبتمبر، قُبض على الحدود الألبانية على أحد المشبوهين، وهو مواطن من كوسوفو عمره 35 عاما ويُدعى إكرم غاشي، بعدما كشفت التدقيقات التي أجراها موظفو الشرطة أنه مطلوب لتورطه في عملية السطو. وهو الآن معتقل بانتظار تسليمه.

وفي إطار التحقيقات التي تجريها البحرين وبالتنسيق مع إحدى وكالات السفر، اعتُقل مشبوهان آخران في البحرين هذا الأسبوع بعدما تبيّن أنهما يحوزان معظم الساعات المسروقة.

وتأتي عمليات الاعتقال هذه بفضل التعاون الوثيق بين المكتب المركزي الوطني في البحرين ومركز العمليات والتنسيق في الإنتربول والإدارة الفرعية لتنسيق شؤون المكاتب المركزية الوطنية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتواصل هذه الأطراف التنسيق في ما بينها في إطار البحث الجاري عن المشبوهين المتبقّين.

وقال إيمانويل لوكلير، المدير المساعد لمركز العمليات والتنسيق، إن هذه الاعتقالات مثال على النتائج التي يمكن للبلدان الأعضاء تحقيقها من خلال التعاون عبر الإنتربول.

وقال السيد لوكلير: ’’إن التحقيق الشامل الذي أجراه موظفو الشرطة في البحرين وطلبهم من الإنتربول إصدار نشرات حمراء بشأن هؤلاء الأشخاص الفارّين سمحا بتنبيه زملائهم في أجهزة إنفاذ القانون في العالم بشكل فوري إلى وضع هؤلاء الأشخاص كمطلوبين وإلى ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الصدد، الأمر الذي أسفر عن اعتقال أحد المشبوهين في ألبانيا‘‘.

وأضاف السيد لوكلير: ’’إن اعتقال مواطن كوسوفو المذكور، الذي أعقبه إلقاء القبض على مشبوهَيْن آخرين، يبرز بوضوح مدى أهمية التعاون الشرطي الدولي. وسيواصل الإنتربول دعم البحرين في تحقيقاتها المستمرة‘‘.

وتتضمن النشرات الحمراء للإنتربول تفاصيل عن هوية شخص مطلوب ومعلومات قضائية بشأنه، وهي ليست مذكرات توقيف دولية، ولكنها أداة تنبّه أجهزة الشرطة في العالم إلى أن هذا الشخص مطلوب من أحد البلدان الأعضاء، وتطلب توقيفه مؤقتا تمهيدا لتسليمه.

Report from Bahrain’s Ministry of Interior (in Arabic)