All news
|
Print
16 2013 - Media release

توقيف شخص فارّ في بولندا مطلوب من الإنتربول في جريمة اغتصاب بناء على طلب من سويسرا

ليون (فرنسا) - أُوقف في بولندا شخص مدان بجريمة اغتصاب ومطلوب من سويسرا بعد يوم من إصدار الإنتربول نشرة حمراء بشأنه أو ما يُعرف بتنبيه دولي بشأن الأشخاص المطلوبين، للمساعدة في تبيّنه وتحديد مكانه.

وأُلقي القبض على المدعو فابريس أنثاماتن بالقرب من الحدود الألمانية البولندية يوم الأحد 15 أيلول/سبتمبر بفضل تنسيق وثيق بين المكاتب المركزية الوطنية في كل من برن ووارسو وفيسبادن ومركز العمليات والتنسيق في مقر الأمانة العامة للإنتربول في ليون.

وكان هذا الشخص البالغ من العمر 39 عاما والذي أُدين في فرنسا وسويسرا بتهمة الاغتصاب، قد اختفى يوم الخميس 12 أيلول/ سبتمبر بعد مغادرة إصلاحية باكوريت برفقة معالجته النفسية التي عُثر على جثتها في ما بعد في غابة على مقربة من جنيف.

وأُوقف المدعو أنثاماتن بعد أن عثرت الشرطة عليه في ألمانيا وهو يسافر على متن سيارة سيتروين بيرلينغو البيضاء المسجلة التي كان يقودها في آخر مرة شوهد فيها.

وقال المدير التنفيذي للخدمات الشرطية في الإنتربول جان ميشيل لوبوتان: ’’يعود الفضل في سرعة توقيف هذا الشخص الفارّ الخطر إلى جميع أجهزة إنفاذ القانون التي شاركت في هذه العملية. ويبرهن ذلك بوضوح على فعالية التعاون الشرطي العابر للحدود‘‘.

وأضاف السيد لوبوتان: ’’إن النشرة الحمراء التي طلبت سويسرا إصدارها وعُممت عبر شبكة الإنتربول العالمية مكّنت السلطات الوطنية من ضمان تزويد الموظفين في خط المواجهة بالمعلومات الضرورية لهذه العملية، وهي تؤكد مرة أخرى أهمية ضمان الوصول الآني إلى المعلومات الشرطية البالغة الأهمية المسجلة في قواعد بيانات الإنتربول‘‘.

وتشكِّل النشرة الحمراء إحدى أدوات الإنتربول الأكثر فعالية لملاحقة الفارّين الدوليين. فهي تسعى، من خلال ما تتضمنه من تفاصيل ومعلومات قضائية متصلة بهوية الأشخاص المطلوبين، إلى إعلام أجهزة الشرطة في العالم بأن الشخص المعني بها مطلوب من أحد البلدان الأعضاء، وتطلب توقيفه توقيفا مؤقتا تمهيدا لتسليمه.‏