All news
|
Print
29 2013 - Media release

الإنتربول يحتفل باليوم العالمي للنمور ويجدد التزامه بحماية هذا النوع

ليون (فرنسا) – بمناسبة اليوم العالمي للنمور، الذي يُحتفَل به في 29 تموز/يوليو من كل عام، يعيد الإنتربول تأكيد التزامه بدعم الجهود التي تبذلها البلدان الأعضاء لحماية هذا الحيوان الرمزي.

وإن مشروع ’’بريداتور‘‘ الذي ينفذه الإنتربول يشتمل على تدريب أجهزة إنفاذ القانون وتنفيذ عمليات تستند إلى معلومات الاستخبار وتعزيز التعاون على الصعيد الدولي، ويمكن السلطات من اكتساب ما يلزم من مهارات للمساهمة في حماية النمور وغيرها من ’’السنوريات الكبيرة‘‘ الآسيوية.

وعملية ’’براي‘‘، التي ينفّذها الإنتربول في إطار مشروع بريداتور، تستهدف الاتجار غير المشروع بالأحياء البرية والمنتجات الحيوانية كجلود النمور وعظامها. والمرحلة الرابعة من العملية التي بدأت في كانون الثاني/يناير أفضت حتى تاريخه إلى توقيف 42 شخصا ومصادرة جلود قرابة 20 نمرا وفهدا في البلدان التي تشكل موائل لهذه الحيوانات.

وجرت أيضا مصادرة نحو 167 كغم من عظام النمور و20 كغم من عظام الفهود، فضلا عن 500 ببغاء حية و600 سلحفاة برية ومائية، وأنياب فيلة وأجزاء من خنازير برية وأنواع مختلفة من الغزلان.

وعُثر على فهدَين قتلا عرضا بسبب أفخاخ كهربائية نصبها صيادو الخنازير البرية؛ وأفادت السلطات بأن نمرا قد قُتل عمدا بنفس الطريقة. وعُثِر أيضا على قرون وحيد القرن مخبأة في أحد المصباحين الأماميين لسيارة.

وبالإضافة إلى تنفيذ هذه العمليات، نظم الإنتربول في تموز/يوليو حلقتي عمل موجهتين لموظفي إنفاذ القانون في الهند وتايلند ركزتا على التقنيات الحديثة للتحقيق في الجرائم الماسة بالأحياء البرية.

وقال ديفيد هيغينز، مدير برنامج الإنتربول لمكافحة الجريمة البيئية: ’’نأمل أن تدفع الإجراءات التي نتخذها بلدان المنطقة إلى المحافظة على مستوى عال من الالتزام. وإن اتخاذ الخيارات الصحيحة لمستقبل النمور البرية وغيرها من الأنواع المهددة بالانقراض، ومستقبل البيئة ككل، يجب أن يتصدر قائمة أولوياتنا‘‘.

ويدخل في عداد الشركاء الدوليين في مشروع بريداتور للإنتربول وكالة التنمية الدولية التابعة للولايات المتحدة، وإدارة البيئة والأغذية والشؤون الريفية في المملكة المتحدة، والشبكة المعنية بإنفاذ القوانين المتعلقة بالأحياء البرية في جنوب آسيا. والبلدان التي ينفَّذ فيها هذا المشروع هي الاتحاد الروسي، وأفغانستان٬ وإندونيسيا٬ وباكستان٬ وبنغلاديش٬ وبوتان٬ وتايلند٬ وسري لانكا٬ والصين، وفييت نام٬ وكمبوديا٬ ولاوس، وماليزيا٬ وملديف٬ وميانمار٬ ونيبال٬ والهند.

وفي اليوم العالمي للنمور، يشارك برنامج الإنتربول لمكافحة الجريمة البيئية في حلقة عمل متخصصة بشأن النمور وغيرها من الأنواع المعرضة للانقراض في كونمينغ (الصين) ينظمها قسم الحفاظ على الأحياء البرية وإدارة المحميات الطبيعية، التابع للمديرية العامة لشؤون الغابات في الصين، بدعم من المبادرة العالمية للحفاظ على النمور التابعة للبنك الدولي، وجامعة بيجينغ، والصندوق العالمي للأحياء البرية.

وجميع البلدان الأعضاء في الإنتربول، ولا سيما تلك التي تتميز بتنوعها البيولوجي، مدعوة للمشاركة في الاجتماعات الدولية المتعلقة بالامتثال للقوانين البيئية وإنفاذها، التي سينظمها الإنتربول في نيروبي (كينيا) في الفترة من ‏‎4‎‏ إلى ‏‎8‎‏ تشرين الثاني/نوفمبر ‏‎2013‎. ونشجع البلدان على إرسال ممثلين من وزارات البيئة أو رؤساء الأجهزة المعنية بحماية الأحياء البرية والغابات.