All news
|
Print
08 2013 - Media release

ندوة التكنولوجيا في مواجهة الجريمة تركز على ابتكار الحلول لمواجهة التهديدات المحدقة بالأمن على الصعيد العالمي

الإنتربول ووزارة الداخلية الفرنسية يشتركان في تنظيم مؤتمر دولي


ليون (فرنسا) – يجتمع في ليون مسؤولون حكوميون رفيعو المستوى وكبار ممثلي أجهزة إنفاذ القانون وقطاعي الصناعة والأمن والأوساط الأكاديمية من جميع أنحاء العالم للمشاركة في الدورة الأولى لندوة التكنولوجيا في مواجهة الجريمة، الرامية إلى استنباط حلول تكنولوجية للتصدي للتحديات الأمنية المتنامية، ووضعها حيّز التطبيق.

ويجتمع في هذا المؤتمر، الذي يدوم يومين (8 و9 تموز/يوليو)، ويشترك في تنظيمه الإنتربول ووزارة الداخلية الفرنسية ما يزيد على 600 مندوب من قرابة 60 بلدا لمناقشة أربعة مواضيع رئيسية وبعض الاتجاهات الناشئة التي تضطلع التكنولوجيا بدور جوهري فيها لإنفاذ القانون وتثبيت الأمن العام، وهي: مكافحة الجريمة عبر الوطنية وتعزيز أمن الحدود؛ وحماية الهوية؛ وإرساء الأمن في الأماكن العامة، وحماية الحقوق والحريات الأساسية.

وشدد وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس، عند افتتاحه المؤتمر، على ضرورة استنباط حلول تكنولوجية تراعي الجانب الحساس للغاية لحماية البيانات.

وقال السيد فالس: ’’لقد تغيرت ملامح المجرمين فأصبحوا كالفنيين يعملون في الخفاء ولا تقف في وجههم حدود. وينبغي للدول والمنظمات وشركات القطاع الخاص إشاعة ثقافة الأمن المعلوماتي. وهذه هي المرة الأولى التي تكرَّس فيها ندوة لدراسة شؤون الأمن والتكنولوجيا من منظور استشرافي وعملي، مستهدية بالحريات العامة. فنحن نزرع اليوم حصاد الغد‘‘.

وأعلنت مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية السيدة سيسيليا مالمستروم أن الندوة قد جاءت في الوقت المناسب.

وقالت المفوضة مالمستروم: ’’لا شك أن التكنولوجيا أداة فعالة، لكن ذلك لا يُغني عن ضرورة العمل معاً للتوصل إلى تفاهم مشترك. وبينما نبحث عن حلول لمشاكل اليوم، يفكر المجرمون في كيفية استغلال فُرص الغد. وتتمثل مهمتنا في التحقق من الاستفادة بشكل أفضل من التكنولوجيا وإقامة تحالفات متينة تُحدِث فرقا حقيقيا طويل الأمد في مكافحة الجريمة‘‘.

وقالت رئيسة الإنتربول ميراي باليسترازي: ’’تستند قدرتنا على التحرك في المستقبل إلى الرؤية الاستشرافية والاستراتيجية التي نتبناها اليوم. ويتطلب هذا الأمر تحديد محفِّزات التغيير لاستباق تحديات الغد، والوقوف أيضا في وجه مخاطر المستقبل من خلال التوفيق منذ الآن بين أولويات منظماتنا والتحديات المقبلة.‘‘

واختتمت الرئيسة باليسترازي قائلة: ’’إن التعاون كفيل بإزالة العقبات، وإن كثُرت. ولهذا السبب، تضطلع المبادرات على غرار هذه الندوة بدور حاسم للغاية‘‘.

وقال رئيس اتحاد تنسيق الندوة والوزير المساعد الأول في وزارة الداخلية في سنغافورة كو بون هوي: ’’توفر هذه الندوة فرصة فريدة لتبادل وجهات النظر بشأن كيفية ابتكار الحلول المستندة إلى التكنولوجيا بفعالية لدرء مجموعة متنوعة من التهديدات الإجرامية ومكافحتها، دون المسّ بحقوق الأفراد‘‘.

وقال الأمين العام للإنتربول رونالد ك. نوبل: ’’لطالما كان استخدام التكنولوجيا الحديثة والمبتكرة في صميم الدعم الذي يقدمه الإنتربول للشرطة على مدى تاريخنا الطويل‘‘.

وبالإشارة إلى تعاون المنظمة العالمية للشرطة مع الهيئات العامة كالاتحاد الأوروبي، ومع القطاع الخاص، بما في ذلك شركة إنترست ومختبرات كاسبرسكاي وشركة NEC ومجموعة سافران وشركة تريند مايكرو، أضاف الأمين العام للإنتربول قائلا: ’’من الضرورة أن تبقى التكنولوجيا المبتكرة والتعاون مع مجموعة واسعة من الأطراف المعنية المحرك الذي يدفع الإنتربول إلى الأمام، بينما تسعى المنظمة مع بلدانها الأعضاء الـ 190 إلى تحقيق رؤيتها المتمثلة في جعل العالم أكثر أمانا.‘‘

وقال الأمين العام للإنتربول رونالد ك. نوبل إن تفجيرات بوسطن الأخيرة خير مثال على كيفية اضطلاع التكنولوجيا بدور أساسي بالنسبة للمجرمين، إذ إن نموذج صنع القنبلة اليدوية (طنجرة الضغط) قد أُنزل من الإنترنت، وبالنسبة للشرطة التي استخدمت الصور الملتقطة بواسطة كاميرات المراقبة الأمنية لتحديد هوية المشتبه بهم على وجه السرعة، واستعانت بتقنيات الاتصال الحديثة لتنسيق عملية مطاردة للإرهابيين لم يسبق لها مثيل في تاريخ الولايات المتحدة.

ورحّب عمدة ليون جيرار كولون بالمندوبين إلى المؤتمر، الذين شاركوا بعد ذلك في اجتماع مائدة مستديرة ضم كو بون هوي الوزير المساعد الأول في وزارة الداخلية في سنغافورة، ومايكل شيرتوف الوزير السابق للأمن الداخلي في الولايات المتحدة، وجيل دي كرشوف منسق الاتحاد الأوروبي لمكافحة الإرهاب. وركزت هذه الجلسات على المسائل الرئيسية التي ستُبحث خلال يومي الندوة.

INTERPOL Press Conference - Technology Against Crime Conference (TAC)

INTERPOL Technology Against Crime Conference - Ministre De l'Interieur francais (TAC)

INTERPOL Technology Against Crime Conference - Cecelia Malmström, European Union Commissioner for Home Affairs (TAC)

INTERPOL Technology Against Crime Conference - La Présidente d'INTERPOL, Mme Mireille Ballestrazzi (TAC)

INTERPOL Secretary General - Technology Against Crime Conference (TAC)