All news
|
Print
27 2013 - Media release

الشرطة الفرنسية تطلب مساعدة الإنتربول في اقتفاء أثر قلادة من الماس سُرقِت أثناء مهرجان كان السينمائي

توجه الشرطة الفرنسية نداء عالميا عبر الإنتربول لمساعدتها في العثور على قلادة من الماس سُرِقت في 22 أيار/مايو أثناء عرضها في إحدى سهرات مهرجان كان السينمائي.

وكانت القلادة المصنوعة من الذهب الوردي والماس، التي تقدَّر قيمتها بـ 1,92 مليون يورو، قد سُرِقت أثناء حفلة خاصة أقامتها شركة دي غريسوغونو السويسرية لصناعة المجوهرات في فندق ’’EDEN ROC‘‘ في أنتيب (فرنسا). وعند وقوع السرقة، كانت هذه القلادة إحدى القطع الـ 20 المعروضة تحت مراقبة حراس الأمن.

وبناء على طلب السلطات الفرنسية، أصدر الإنتربول نشرة بنفسجية وأرسلها إلى أجهزة الشرطة في بلدانه الأعضاء الـ 190 سعيا للحصول على معلومات بشأن القلادة المفقودة. وتُستخدَم النشرات البنفسجية للحصول على معلومات أو توفيرها بشأن الأساليب الإجرامية أو الأغراض أو الأجهزة أو أساليب الإخفاء التي يستخدمها المجرمون.

ويرجى ممّن لديه معلومات عن عملية السرقة هذه أو عن مكان وجود القلادة المسروقة الاتصال بالشرطة المحلية أو الوطنية في البلد أو بالأمانة العامة للإنتربول في ليون (فرنسا).