All news
|
Print
26 2013 - Media release

أحد متصَدِّري قائمة المطلوبين في إيطاليا يُعتقل في كولومبيا بدعم من الإنتربول

ليون (فرنسا) – اعتُقل في كولومبيا مجرم فارّ كان مطلوبا على الصعيد الدولي بموجب نشرة حمراء أصدرها الإنتربول بشأنه بناء على طلب من إيطاليا، وذلك في أعقاب عملية وصفها أحد كبار المسؤولين في الإنتربول بأنها مثال للتعاون بين أجهزة إنفاذ القانون على الصعيد الدولي.

والمدعو دومينيكو تريمبولي، البالغ من العمر 58 عاما، هو أحد الأشخاص الذين يتصدرون قائمة المطلوبين في إيطاليا. وبسبب صلة المذكور المفترضة بالمجموعة الإجرامية المنظمة ’ندرانغيتا‘ التي تنشط في منطقة ناتيلي دي كاريري في ريدجو كالابريا، يُشتبه في أن يكون واحدا من زعماء أحد التنظيمات الإجرامية الضالعة في الاتجار بكميات ضخمة من الكوكايين والحشيش في أنحاء إيطاليا.

وقد جاء اعتقال تريمبولي ثمرة عملية مشتركة نفذها المكتب المركزي الوطني للإنتربول في كل من بوغوتا وروما، بالتعاون الوثيق مع وحدة دعم التحقيقات بشأن الأشخاص الفارّين في مقر الأمانة العامة للإنتربول في ليون. وأُجريت عملية الاعتقال هذه أيضا نتيجة للتحقيقات المكثفة المشتركة التي اضطلعت بها إدارة التحقيق الجنائي التابعة لجهاز الشرطة الوطنية الإيطالية (سكوادري موبيلي) في كل من أليساندريا وريدجو كالابريا، بالتنسيق مع قسم التحقيقات الجنائية الوطنية التابع لجهاز الشرطة الوطنية الإيطالية.

وبفضل المراقبة التي قام بها مسؤولو جهاز الشرطة الوطنية الكولومبية وفريق التحقيقات الدولية في المكتب المركزي الوطني للإنتربول في بوغوتا، والقرائن التي وفرها مؤخرا جهاز الشرطة الإيطالية والتي عُممت عبر قنوات الإنتربول، أمكن في نهاية الأمر تحديد مكان وجود تريمبولي واعتقاله.

وقال السيد فيليبو ديسبانزا، عضو اللجنة التنفيذية للإنتربول عن أوروبا ورئيس جهاز الشرطة الوطنية الإيطالية في أليساندريا: ’’تُظهر عملية اعتقال تريمبولي فعالية التعاون الدولي بين أجهزة الشرطة في العالم أجمع للحصول على معلومات موثوقة وقابلة للتطبيق بشأن تحديد هوية الأشخاص الفارّين وتبيان مكانهم وتوقيفهم في جميع أنحاء العالم‎“‎‏.

وأضاف السيد ديسبانزا بعد إشادته بهذه العملية التي يرجع الفضل فيها إلى أجهزة إنفاذ القانون في كولومبيا وإيطاليا والأرجنتين‎: ’’أثبتت هذه القضية أنها نموذج للتعاون الشرطي الدولي إذ إنها جمعت بين العمل الميداني للمكاتب المركزية الوطنية للإنتربول وقدرة وحدة دعم التحقيقات بشأن الأشخاص الفارّين في مقر الأمانة العامة في ليون على إحالة المعلومات المتعلقة بالأشخاص المطلوبين بشكل فوري‎“‎‏.‏

وفي إطار الجهود الدولية المبذولة لتحديد مكان تريمبولي واعتقاله، اجتمع مسؤولون رفيعو من كولومبيا وإيطاليا والإنتربول لبحث العملية خلال مؤتمر الإنتربول السنوي التاسع لرؤساء المكاتب المركزية الوطنية الذي عُقد مؤخرا في ليون.