All news
|
Print
20 2013 - Media release

مختبر كاسبرسكاي سيزود مجمّع الإنتربول العالمي للابتكار بالخبرات والأدوات المتطورة

موسكو (روسيا) – شدد الأمين العام للإنتربول رونالد ك. نوبل في اجتماع عقده مع يوجين كاسبرسكاي، مؤسس مختبر كاسبرسكاي ورئيس مجلس إدارته، على أهمية الجهود الجماعية المبذولة لمكافحة مرتكبي الجرائم السيبرية وضمان أمن الإنترنت، وذلك في إطار سعي المنظمة العالمية للشرطة إلى تعزيز مكافحة الجريمة السيبرية على الصعيد العالمي من خلال التعاون مع جهات رائدة من القطاع الخاص.

وأكد السيد كاسبرسكاي في أعقاب المناقشات التي أجراها مع الأمين العام ومع السيد نوبورو ناكاتاني، المدير التنفيذي لمجمّع الإنتربول العالمي للابتكار، أن مختبره سيقدم دعما تقنيا ملموسا للمجمّع العالمي بعد بدء اشتغاله في عام 2014، ويوفر معلومات استخبار في المجال السيبري ليتبادلها الإنتربول مع بلدانه الأعضاء الـ 190 التي تسعى إلى حماية فضائها السيبري والتحقيق مع مرتكبي الجرائم السيبرية.

وقال الأمين العام رونالد ك. نوبل إن مكافحة الجريمة السيبرية لا يمكن أن تتم بمعزل عن الآخرين، مشيرا إلى أن الاستفادة من خبرات القطاع الخاص في مجال أمن الإنترنت أمر لا بد منه.

وأضاف الأمين العام: ’’تقتضي مكافحة الجريمة السيبرية أن تتعاون أجهزة إنفاذ القانون على الصعيدين الوطني والدولي مع القطاع الخاص ورواد التكنولوجيا على غرار يوجين كاسبرسكاي وزملائه في مختبر كاسبرسكاي، كي لا تتخلف عن الركب ويسبقها مرتكبو الجرائم السيبرية في يومنا هذا‘‘.

وقال يوجين كاسبرسكاي معلقا على الاجتماع الذي عُقد مع وفد الإنتربول وعلى التعاون الوثيق المعتزم إقامته مع هذه المنظمة العالمية للشرطة: ’’أنا مسرور للغاية بنتائج هذا الاجتماع. فما فتئتُ أبذل المساعي، منذ أكثر من عقد من الزمن، من أجل استحداث آلية تعاون مع الإنتربول بشأن الإنترنت إلى أن أصبح هذا الأمر حقيقة في نهاية المطاف. وليس من المستغرب أن نؤيد هذه المبادرة تأييدا مطلقا، كما تثبت ذلك الخطط التي وضعناها لإعارة بعض كبار خبرائنا إلى مجمّع الإنتربول العالمي للابتكار في سنغافورة‘‘.

وأضاف السيد كاسبرسكاي: ’’قريبا، لن يجد مرتكبو الجرائم السيبرية مكانا يختبئون فيه ولن يعود بمقدورهم اللجوء إلى هذا البلد أو ذاك كما كانوا يفعلون حتى الآن. فالشبكة تضيّق الخناق عليهم، بالمعنَيين المجازي والاصطلاحي لهذه الكلمة‘‘.

وقال المدير التنفيذي لمجمّع الإنتربول العالمي للابتكار نوبورو ناكاتاني: ’’إن الدعم الملموس للمجمّع العالمي، الذي أعرب عنه يوجين كاسبرسكاي، مؤسس مختبر كاسبرسكاي ورئيس مجلس إدارته، سيزود أجهزة إنفاذ القانون في بلداننا الأعضاء الـ 190 بالخبرات اللازمة لجمع معلومات استخباراتية يمكن تحويلها إلى إجراءات لحماية الفضاء السيبري وتقديم مرتكبي الجرائم السيبرية إلى العدالة‘‘.

وإن المجمّع العالمي المشتمل على أحدث التجهيزات التكنولوجية سيضع بتصرف أجهزة الشرطة في العالم الأدوات والمعارف اللازمة لتعزيز السبل الكفيلة بمواجهة تهديدات الجريمة في القرن الحادي والعشرين، ولا سيما الجريمة السيبرية. وسيوفر هذا المجمّع، بوصفه مركزا للبحوث والإنماء في مجال كشف الجرائم وتحديد هوية المجرمين، برامج تدريب مبتكرة ودعما ميدانيا لأجهزة إنفاذ القانون في العالم أجمع.

وسيلقي السيد كاسبرسكاي كلمة رئيسية في مؤتمر الإنتربول السنوي التاسع لرؤساء المكاتب المركزية الوطنية الذي سيُعقد في ليون في الفترة من 17 إلى 19 نيسان/أبريل 2013.