All news
|
Print
07 2013 - Media release

الشرطة في الاتحاد الروسي تعتقل مشبوها في محاولة قتل كان مطلوبا من الإنتربول

ليون (فرنسا) – اعتقلت الشرطة في الاتحاد الروسي مواطنا من مولدوفا مطلوبا لمحاولة قتل في رومانيا، كان الإنتربول قد أصدر نشرة حمراء بشأنه.

وقد اعتقل المدعو فيتالي بروكا يوم الأربعاء الماضي موظفون تابعون لوحدة التحقيقات الجنائية في موسكو والمكتب المركزي الوطني للإنتربول في العاصمة الروسية لمحاولة في قتل رجل في بخارست.

ويقال إن بروكا أطلق النار على المجني عليه في موقف للسيارات في بخارست في 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2012 مستخدما أسلوب العصابات الإجرامية ثم فر خارج البلد. وقد أصدر الإنتربول نشرة حمراء بشأنه، أو ما يعرف بتنبيه دولي بشأن الأشخاص المطلوبين، بناء على طلب من رومانيا.

واستنادا إلى معلومات أفادت بأن هذا الرجل البالغ من العمر 33 عاما قد سافر من كيشينو (مولدوفا) إلى موسكو، وبفضل التعاون الوثيق بين موظفي المكاتب المركزية الوطنية للإنتربول في بخارست وموسكو وكيشينو والوحدة المعنية بدعم التحقيقات بشأن الفارّين في مقر الأمانة العامة للإنتربول في ليون، أمكن تحديد مكان بروكا وتوقيفه.

وقال السيد ستيفانو كارفيللي، رئيس وحدة الإنتربول المعنية بدعم التحقيقات بشأن الفارّين: ’’هذه القضية هي خير مثال على ما يمكن تحقيقه إذا تعاونت أجهزة الشرطة في ما بينها واستعانت بأدوات الإنتربول وخدماته لتبادل المعلومات الحساسة بسرعة‘‘.

واختتم السيد كارفيللي قائلا: ’’لقد اعتُقل هذا المجرم العنيف والفارّ المطلوب بفضل الجهود التي بذلتها أجهزة الشرطة في الاتحاد الروسي ورومانيا ومولدوفا وتحركها السريع لتوقيفه. فليكن اعتقاله بمثابة إنذار لسائر المجرمين بأن البلدان الأعضاء في الإنتربول لن تألو جهدا لتقديم كل واحد منهم إلى العدالة‘‘.

ويتنظر بروكا حاليا تسليمه إلى رومانيا لمواجهة تهمتي محاولة قتل في ظروف مشددة وخرق قوانين استخدام الأسلحة النارية والذخيرة.