All news
|
Print
05 2013

عملية للجمارك والشرطة تستهدف مسارات تهريب الكوكايين إلى أوروبا

أسفرت عملية استهدفت مسارات تهريب الكوكايين من أمريكا الجنوبية وأفريقيا إلى أوروبا عن مصادرة أكثر من700 1 كغم من المخدرات، ومبالغ نقدية تقدر بحوالى 1,4 مليون يورو، واعتقال 91 شخصا.

وأسفرت أيضا عملية ’كوكير الرابعة‘، التي أشرفت منظمة الجمارك العالمية على تنفيذها ودعمها كل من الإنتربول ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، عن مصادرة أكثر من 10 أطنان من المنتجات الطبية المقلدة وحوالى 35 كغم من منتجات الأحياء البرية غير المشروعة، ولا سيما العاج الخام والمنتجات المصنوعة منه.

وخلال هذه العملية التي استغرقت تسعة أيام (من 26 تشرين الأول/أكتوبر إلى 3 تشرين الثاني/نوفمبر)، نُفِّذ ما يقرب من 100 ضبطية في 30 مطارا دوليا في جميع أنحاء أفريقيا. ومن بين المخدرات التي صودرت الكوكايين والميثامفيتامين والقنب.

وبالإضافة إلى إجراءات المراقبة التي تستند إلى بيانات الاستخبار، ولا سيما القوائم التي تتضمن سمات المسافرين، أخضع موظفو أجهزة القانون أيضا الطرود البريدية، والشحنات، والطائرات، وأفراد الطاقم لتدقيقات إضافية.

وتندرج هذه العملية في إطار مشروع ’إيركوب‘، وهو مبادرة تمولها المفوضية الأوروبية وكندا بهدف تحسين إجراءات المراقبة في المطارات الدولية عن طريق تعزيز التعاون بين أجهزة مكافحة المخدرات والتواصل في ما بينها عبر منظومة مراسلة شبكة الإنفاذ الجمركي (CENcomm) التابعة لمنظمة الجمارك العالمية ومنظومة الإنتربول للاتصالات العالمية المأمونة I-24/7.

وقبل تنفيذ المرحلة الميدانية، نُظمت دروة تدريبية في ليبرفيل (غابون) قدم خلالها كل من الإنتربول ومنظمة الجمارك العالمية تدريبا متخصصا لحوالى 50 موظفا من البلدان المشاركة على طائفة من المسائل التي تشمل تحليل المخاطر وتحديد هوية المنتجات.

والبلدان التي شاركت في عملية كوكير الرابعة هي: البرازيل٬ وبنن٬ وبوركينا فاسو٬ وبوروندي٬ وتشاد٬ وتوغو٬ وجامايكا٬ وجمهورية أفريقيا الوسطى٬ والجمهورية الدومينيكية٬ وجمهورية الكونغو الديمقراطية، والرأس الأخضر، والسنغال٬ وغابون٬ وغامبيا٬ وغانا٬ وغينيا٬ وغينيا - بيساو، وفرنسا٬ والكاميرون٬ وكوت ديفوار٬ والكونغو٬ وليبريا٬ ومالي٬ والمغرب٬ وموريتانيا٬ والنيجر، ونيجيريا.