All news
|
Print
11 2013

الإنتربول ينظّم أول دورة تدريبية موجهة للمحققين في قضايا التلاعب بنتائج المباريات

لاكسنبرغ (النمسا) - نظّم الإنتربول أول دورة تدريبية له عن النزاهة في مجال الرياضة، ركزت بشكل حصري على موظفي إنفاذ القانون الذين يحققون في قضايا التلاعب بنتائج المباريات والمراهنات غير المشروعة.

وشارك 12 من كبار المحققين والمدعين العامين من ألمانيا وسلوفينيا والنمسا في هذه الدورة التي دامت يومين
(10 و11 أيلول/سبتمبر) ونظّمتها وحدة الإنتربول المعنية بالنزاهة في مجال الرياضة بدعم من وزارة الداخلية في النمسا والأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد، لتعزيز فهمهم لمشكلة التلاعب بنتائج المباريات وكيفية مكافحة هذه الآفة على نحو فعال من منظور أجهزة إنفاذ القانون.

وركزت هذه الدورة على المهارات الأساسية اللازمة للتحقيق بفعالية في الادعاءات بالتلاعب بنتائج المباريات، وهي ظاهرة ذات طابع عبر وطني. وسُلِّط الضوء بشكل خاص على دور شبكات الجريمة المنظمة في التلاعب بنتائج المباريات والمراهنات غير المشروعة.

واستُخدِمت أثناء الدورة تمارين استندت إلى سيناريوهات عملية لتعزيز المهارات المفيدة في الميدان ومساعدة المشاركين في تعلّم كيفية تطبيقها في إطار الأنشطة التي يضطلعون بها يوميا في مجال إنفاذ القانون. وأتاحت الدورة التدريبية للمشاركين، من خلال استخدام سيناريوهات ادعاءات بالتلاعب بنتائج المباريات على الصعيد الدولي، الإحاطة على نحو أفضل بكيفية التعامل مع الطابع عبر الوطني لهذه الجريمة.

ويندرج هذا التدريب المتخصص للمحققين ضمن مبادرة الإنتربول والاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في مجال التدريب والتوعية والوقاية الرامية إلى مكافحة التهديد العالمي المتزايد الذي يمثله التلاعب بنتائج المباريات. وأطلق الإنتربول والفيفا مبادرة عشرية في أيار/مايو 2011 لإعداد برنامج عالمي يسعى إلى التصدي بشكل أفضل للفساد في عالم كرة القدم.

ويتولى الإنتربول أيضا تنسيق عمليات لأجهزة إنفاذ القانون تستهدف شبكات المقامرة غير المشروعة في كرة القدم، ولا سيما في آسيا. وأسفرت المداهمات التي أُجريت في إطار عمليات سوغا - وهي اختصار لكلمتي ‏soccer‏ وgambling بالإنكليزية (المراهنات في مباريات كرة القدم) - الأربع مجتمعةً عن اعتقال أكثر من 000 7 شخص، وإغلاق أوكار للمراهنات غير المشروعة فاقت المبالغ التي جرى تداولها فيها الملياري دولار من دولارات الولايات المتحدة، ومصادرة مبالغ نقدية تقدَّر بحوالى 27 مليون دولار من دولارات الولايات المتحدة. ‏