All news
|
Print
02 2013

النيجر يوقّع مرسوما وزاريا يدعم برنامجا لتعزيز الأمن في غرب أفريقيا يشرف عليه الإنتربول

نيامي (النيجر) – أصبح النيجر أول بلد يوقّع مرسوما وزاريا لإنشاء لجنة وطنية تدعم برنامج منظومة المعلومات الشرطية لغرب أفريقيا (وابيس) الذي يشرف عليه الإنتربول.

وتضم هذه اللجنة، التي يرأسها المدير العام للأمن الوطني، كبار ممثلي أجهزة الدرك والحرس الوطني والجمارك وممثلا عن وزارة العدل، وتهدف إلى استحداث قاعدة بيانات شرطية وطنية لدعم إنشاء منظومة للمعلومات على الصعيد الإقليمي.

وقال السيد بيار رولان، الممثل الخاص للإنتربول لدى الاتحاد الأوروبي: ’’إن تشكيل هذه اللجنة يدل على التزام النيجر ببرنامج الإنتربول ويمثل نموذجا يُحتذى للبلدان الأخرى‘‘.

وتواجه قوات الشرطة في البلدان الـ 16 في غرب أفريقيا تهديدات الإرهاب والجريمة المنظمة، ولا سيما الاتجار بالبشر والمخدرات والأسلحة.

وللتصدي لهذه التهديدات، أطلق الاتحاد الأوروبي والإنتربول برنامج وابيس في أيلول/سبتمبر 2012 من أجل استحداث منظومة قواعد بيانات شرطية موصولة في ما بينها على كل من الصعيد الوطني والإقليمي والعالمي.

وبفضل برنامج وابيس، سيتمكن موظفو الشرطة في غرب أفريقيا في مراكز عملهم، ولا سيما في المراكز الحدودية، من الحصول على معلومات عن الأشخاص والمركبات ووثائق الهوية. وسيجري تبادل هذه المعلومات بين البلدان الأعضاء الـ 190 في الإنتربول، الأمر الذي سيساعد أجهزة الشرطة على توفير حماية أفضل للمواطنين في المنطقة بأكملها وخارجها.