All news
|
Print
29 2013

حلقة عمل للإنتربول تركز على تعزيز تبادل المعلومات الشرطية في أرجاء غرب أفريقيا

كوتونو (بنن) - شارك حوالى 20 ممثلا عن سبعة بلدان في حلقة عمل الإنتربول الثانية بشأن برنامج منظومة المعلومات الشرطية لغرب أفريقيا (وابيس)، التي استضافتها الشرطة الوطنية في بنن، لتحديد نطاق تبادل المعلومات الشرطية في غرب أفريقيا.

وحلقة العمل التي دامت ثلاثة أيام (23 - 25 كانون الثاني/يناير) افتُتحت رسميا بحضور وزير الداخلية والأمن العام والشؤون الدينية السيد بونوا أسوان كوملان ديغلا، ورئيسة وفد الاتحاد الأوروبي في بنن السفيرة فرانسواز كولّيه، ونائب رئيس الإنتربول لأفريقيا السيد أدامو محمد، وممثل الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا السيد آيزاك أرمسترونغ.

وترمي منظومة وابيس، التي استحدثها الإنتربول ويموّلها الاتحاد الأوروبي، إلى إنشاء بنية تحتية وطنية وإقليمية تتيح تبادل المعلومات الشرطية لتعزيز مكافحة الإرهاب والجريمة في هذه المنطقة دون الإقليمية.

وتمكن المشاركون في حلقة العمل الوافدون من كل من بنن، وسيراليون، وغانا، ومالي، وموريتانيا، والنيجر، ونيجيريا من اختبار المنظومة المتاحة في مركز بنن لتوثيق شؤون الأمن العام بأنفسهم، وشكّلت بنية هذا المركز أساسا استندت إليه نقاشاتهم.

واختُتمت حلقة العمل باعتماد نموذج شامل لتبادل المعلومات من أجل تمكين الجهات المختصة من التحقيق مع المجرمين ومقاضاتهم في بلدان هذه المنطقة دون الإقليمية.

وقال نائب رئيس الإنتربول لأفريقيا السيد أدامو محمد: ’’إن نجاح منظومة وابيس سيشكل خطوة هامة نحو تعزيز الأمن في بلدان منطقة غرب أفريقيا وخارجها‘‘.